كتاب تيارات الفكر الإسلامي

إن تاريخ هذه الأمة ليس فقط: سياسة الخلفاء.. والسلاطين!.. فالفكر الذى أبدع الحضارة هو أعظم إنجازات الإسلام والمسلمين.. بل إنه هو صانع السياسة، والخلفاء، والسلاطين!.. ولن ندرك حقيقة تاريخنا الحضارى، إلا إذا أدركنا حقيقة التيارات والمدارس والمذاهب الفكرية، التى صنعته.. والتى تصارعت فيه! بل إننا لن ندرك تيارات «الصحوة الإسلامية» المعاصرة، إلا بإدراك جذورها فى هذا التاريخ.. فمن: «الخوارج».. إلى تيار «الجامعة الإسلامية» الحديث.. وعبر: «المرجئة» و«المعتزلة» و«الزيدية» و«السلفية» و«الأشعرية» و«الشيعة» و«الوهابية» و«السنوسية» و«المهدية».. إلخ.. إلخ.. يقدم هذا الكتاب خريطة التيارات الفكرية التى صنعت حضارة الإسلام.. محددا فيها: «طاقات التقدم».. و«قيود التخلف والجمود»!.. إنه «نافذة» للوعى بالتاريخ.. وسبيل لاستشراف المستقبل الإسلامى المنشود!

 

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14307

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *