تعد التجربة القضائية للمحكمة الجنائية الدولية لرواندا في مجملها ايجابية نظرا للدروس المستخلصة من أحداث رواندا سنة 1994 التي راح ضحيتها ميئات الآلاف من جماعة التوتسي، الشيء الذي دفع بالأمن العام للأمم المتحدة الى احداث منصب المستشار الخاص المعني يمنع جريمة الابادة الجماعية سنة 2004، نظرا لكون ارتكاب الجريمة لا يتم بين ليلة و ضحاها أو دون سابق انذار.

تحميل الرسالة

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة