حروب المياه: الصراعات القادمة في الشرق الأوسط

المترجم هاشم أحمد محمد

صدر ترجمة كتاب حروب المياه عن المشروع القومي للترجمة عام 1999، وقد ناقش المؤلفان نظم الأنهار في منطقة الشرق الأوسط، مثل نهرا دجلة والفرات ونهر الأردن ونهر النيل والنهر الصناعي العظيم في ليبيا.
وقد قابل المؤلفان الدكتور بطرس غالي وزير الشئون الخارجية في ذلك الوقت، الذي طالب بأن يكون هناك تعاون بين دول حوض النيل، وخاصة وأن القدر الأكبر من نهر النيل يأتي عن طريق هضبة الحبشة من النيل الأزرق.
وبعد أن شرعت أثيوبيا في بناء سد النهضة وما تلاه من مباحثات بين الدول الثلاث : مصر والسودان وأثيوبيا، نسترجع ما قاله الدكتور بطرس غالي بضرورة تعاون دول حوض النيل مع بعضها البعض وعدم اللجوء إلى استخدام السلاح في حل المشاكل، فماذا قدمت مصر للسودان وأثيوبيا من أجل الحفاظ على حقوقنا التاريخية في نهر النيل الذي يعتبر شريان الحياة لمصر والمصريين؟
يجب أن يكون بين مصر ودول الحوض تعاونا اقتصاديا بأن تقدم مصر خبراتها لدول حوض النيل وتعمل مصر على الاستفادة من المياه في جنوب السودان بإحياء مشروع قناة جونجلي الذي بدأ في عهد السادات والرئيس نميري. ودائما ما يقال إن المصالح تتصالح من أجل شعوب منطقة حوض النيل.