كتاب حول السلطة بين العنف والثروة والمعرفة -الفن توفلر ( الجزء الأول والثاني )

تحول السلطة بين العنف والثروة والمعرفة -الفن توفلر ( الجزء الأول والثاني ) PDF

…………………………………………………………….
يبحث الكتاب في مسألة التحكم في التغيرات القادمة فمن الذين سيتحكمون فيها ومن الذين سيوجهونها ..وكيف سيحدث ذلك ..مـا شكـل السلـطة التي ستنشـأ عن هـذه المتغيـرات وهـل هي سلـطة عنف أم مـال أم شكـل جديد.. فالكتـاب مفيـد وممـتع لأنـه يستكشف التحـولات القـادمة في العـديد من المجـالات ويقــدم نظرية جديدة للسلطة الأجتماعية.

عندما تذكر وسائل الاعلام التحولات والتبديلات المتسارعة للحقبة التي نعيش فيها فإنها تنقل لنا اجزاء صغيرة من المعلومات دون أي رابط بينها في حين يرهقنا الخبراء بدراسات وافية شديدة التخصص ويخرج علينا اصحاب النبوءات الشعبيون باتجاهات متباينة دون تقديم نموذج عام يحقق لها الترابط أو رؤية ما هي القوى الاخرى التي تجسد اتجاه التطور المفترض وبالتالي ينتهي التغيير ذاته بأن يظهر وكأنه عملية فوضوية بل وعبثية تماما.

أما هذه الثلاثية على النقيض تعتمد على فرضية ان التغيرات السريعة التي يشهدها العالم حاليا ليست فوضوية او مشوشة ولا تحدث بالصدفة كما يحاول البعض اقناعنا بذلك فوراء الاحداث التي ترد في العناوين الرئيسية لوسائل الاعلام توجد هياكل قابلة للتميز وقوى يمكن تحديد هويتها وهي التي تحدد شكل هذه الهياكل وبمجرد ان نفهم لعبة هذه الهياكل والقوى يصبح من الممكن ان نتبنى في مواجهتها استراتيجية شاملة بدلا من ردود الفعل العشوائية والفردية التي لا رابط بينها .

هذا الكتاب يحاول ان يركز على التحليل على الجوانب البارزة في عالم الغد وعلى النزاعات التي نواجهها اليوم بحيث تهاجم القوى الجديدة القلاع القديمة.

و يقول الكاتب يريد كتاب تحول السلطة ان يبين ان تذبب السيطرة على الاقتصاد ونتيجة التنافس على الاستحواذ على المؤسسات الانتاجية وعمليات اعادة الهيكلة  لا تمثل سوى أولى طلقات النار في معارك الاعمال التي ستتسع وتتخذ اشكالا جديدة والاهم من ذلك ان الكتاب يؤكد على ان التحولات الاخيرة في اوربا الشرقية والاتحاد السوفيتي ليست سوى مناوشات بسيطة بالمقارنة بالصراعات المطلقة من اجل السلطة التي تنتظرنا و وبالمثل فان المنافسة التي تخلق مواجهة بين الولايات المتحدة و اوربا واليابان لم تبلغ بعد اوج شدتها

باختصار فان موضوع الكتاب تحول السلطة هو الصراع المحتوم على امتلاك السلطة في الوقت الذي تفقد فيه الحضارة الصناعية تفوقها العالمي وتطمح قوى جديدة حاليا الى السيطرة على الكرة الارضية. 

تحميل الكتاب الجزء الاول

تحميل الكتاب الجزء الثاني

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14307

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *