بواسطة عثمان، محمد
المصدر آفاق سياسية , ع42
الناشر: المركز العربي للبحوث والدراسات
تاريخ: 2019
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
الصفحات: 30 – 32

تعد منطقة الساحل الأفريقي من المناطق التي أصبحت تجد اهتمام كبير في السنوات الأخيرة سواء من ناحية الحراك السياسي والاقتصادي والأمني، فانتشار الجماعات المسلحة والارهابية جعلها محل اهتمام من القوى الكبري التي تسعي إلي حماية مصالحها هناك، فهذه المنطقة طغى عليها الرهانات التنافسية بين القوى الكبري من أجل البحث عن مناطق نفوذ تارة وتارة اخري من أجل الحصول على مواردها النفطية، حيث ارتبط التنافس على هذه المنطقة بإبعاد جيو سياسية تجاه القارة الأفريقية كافة، خاصة إذا كانت هذه المنطقة تنتج ما يقارب ال 5 , 4 مليون برميل يوميا من النفط الخام بما يعادل انتاج عدة دول في منظمة الأوبك

وتعرف منطقة ساحل (خليج غنييا) علي انها تلك تقع في الجزء الجنوبي الغربي للمحيط الأطلسي، وتضم دول عدة من غرب ووسط إفريقيا، هما:( أنجولا، بنين، توجو، ساو تومي وبرينسيب، السنغال،  سيراليون، الجابون، جامبيا غانا غينيا غينيا بيساو، الكاميرون،  كوت ديفوار، ليبيريا، ونيجيريا) “.

تحميل الدراسة