دراسة في التحري الجنائي والطب الشرعي في القانون الجزائري

إن الجريمة هي جزء من السلوك الاجتماعي للإنسان التي لا يخلو منها مجتمع وقد بدأت منذ خلق الله الإنسان على الأرض وتستمر إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

محتويات و مقدمة موضوع التحري الجنائي:

إن الجريمة هي جزء من السلوك الاجتماعي للإنسان التي لا يخلو منها مجتمع وقد بدأت منذ خلق الله الإنسان على الأرض وتستمر إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

1- نظرة على التحري الجنائي :

وباستمرار الجريمة وانفتاح المجتمعات والثقافات فان الجريمة تتطور تطورا سريعا وفي نفس الوقت فإن حق البحث والوسائل العلمية الحديثة المستخدمة في الكشف عنها تلاحقها في التطور والمعركة ستظل قائمة بين الخير والشر وبين المجتمع والمجرم وسيكسب المجتمع في معظم الأحيان حين يقبض على المتهم ويحكم عليه بالعقاب المناسب لجريمته، ولكن المجرم يكتسب أيضا في أحيان قليلة حين لا تستطيع يد العدالة أن تصل إليه ، لذلك فان تصرف المختصين في مسرح الجريمة هو الذي سيحكم على نجاح أو فشل حل لغز القضية والوصول إلى المتهم.

ونجاحهم في حل القضية لا يقتضي نجاح كل فرد على حدى في أداء عمله بل يقتضي النجاح تفهم كل فرد لطبيعة عمل زملائه في مسرح الجريمة سواء ضباط الشرطة القضائية أو قضاة التحقيق أو الطبيب الشرعي.

2- تعريف الطب الشرعي :

إن الطب الشرعي علم واسع ومشعب الفروع والمجالات لأنه يلم بكل ما يتعلق بجسم الإنسان وعقله، ومع أن الطب الشرعي من العلوم الطبية المتخصصة إلا أن ضرورات العمل في مجال التحقيق الجنائي والبحث عن حقائق الأعمال الإجرامية تتطلب من رجال الضبطية القضائية والقضاة والقائمين على حسن سير العدالة بصفة عامة معرفة أسس وقواعد هذا العلم مما يؤدي إلى انسجام وتناسق بين أعمال الطبيب الشرعي وأعمال رجال القانون.

وقد تطور هذا العلم بشكل كبير بسبب تطور التشريعات القانونية إذ أصبح مرتبط ارتباطا وثيقا بالقضاء.

ونظرا للعلاقة بين رجال التحري الجنائي والطبيب الشرعي وارتباطهما في الكشف عن الجريمة ارتأينا أن نتناول بالدراسة هذا الموضوع دون التعمق في المواضيع التي يثيرها كل موضوع على حدى لذا رأينا أن نخصص هذه المذكرة المتواضعة 

(Read more)  تغيير الحكومات بالقوة دراسة في القانون الدستوري والقانون الدولي العام

خطة الدراسة 

الفصـل الأول : البحث والتحري الجنائـي

  • المبحث الأول : فريق البحث والتحقيق الجنائي.
  • المطلب الأول : أشخاص البحث والتحقيق الجنائي وصفاتهم.
  • المطلب الثاني: تكوين وإعداد المحقق الجنائي
  • المبحث الثاني: أصول التحقيق والبحث الجنائي في مسرح الجريمة.
  • المطلب الأول: مســرح الجريمــة.
  • المطلب الثاني: أسس وقواعد تعامل الباحث الجنائي مع مسرح الجريمة.

الفصل الثاني: الطـب الشرعي ودوره في البحث والتحري وإقامة الدليل

  • المبحث الأول: ماهي الطــب الشرعــي.
  • المطلب الأول: تعريف الطبيب الشرعي ومجالاته.
  • المطلب الثاني: علاقة الطبيب الشرعي بجهاز العدالة والباحث الجنائي.
  • المبحث الثاني: الطبيب الشرعي والإثبات العلمي بالأدلة المادية القيمة القانونية
  • المطلب الأول: دور الطبيب الشرعي في تشخيص الجريمة وإقامة الدليل.
  • المطلب الثاني: قيمة الدليل الطبي الشرعي في جميع مراحل المحاكمـة.

ملخص و أهم النقاط التي يعالجها موضوع التحري الجنائي و الطب الشرعي:

1- العمل التحقيقي :

لاشك أن العمل التحقيقي عمل معقد التراكيب متعدد الأطراف لا يمكن أن يستقل به المحقق الجنائي وحده،لا سيما بعدما ظهرت الوسائل العلمية التي بدأ الاستعانة بها في كشف الحقيقة حتى أصبح لها الدور البالغ الأهمية الذي لا يخفى على أحد، الأمر الذي سهل في ضوئه من عمل المحقق وفي نفس الوقت زاد من صعوبته وذلك لأنه على الأقل عليه أن يحيط بأساسيات عمل الخبراء لكي يستطيع توجيههم وفق ما يهتدي إليه حسه التحقيقي الذي يكون غائبا من ذهن الخبير الذي يتولى التعامل مع مخلفات الجريمة ، إذ أن مهام كل من المحققين والقضاة والخبراء لا سيما الأطباء الشرعيين منصبة على نفس الأماكن والأفعال والأهداف لذلك ينبغي أن تكون متكاملة ومتناسقة لإظهار الحقيقة ذلك أن انعدام التعاون من شأنه أن يؤدي إلى تخبط أعضاء الفريق وعدم نجاح مهمتهم وفشلهم في تحقيق ما يسعون إليه.

(Read more)  حماية حقوق الإنسان من العقوبات الاقتصادية الدولية

2- العلاقة بين التحري الجنائي والطب الشرعي :

ومن خلال مذكرتنا حاولنا تبيان العلاقة بين التحري الجنائي والطب الشرعي كوسيلة لإظهار الدليل في مجال الإثبات الجنائي وتوصلها إلى أن التقارير الطبية الشرعية تبلغ أهمية كبيرة إلا أنه لا يجب المعالات في الاعتماد عليها بشكل مطلق والاستغناء عن طرق التحقيق الكلاسيكية لأن الطبيب الشرعي يصف الفعل الذي وقع للضحية دون أن يبين ا لفاعل الذي يبقى أمر تحديده للمحقق الجنائي عن طريق الجمع بين ما توصل إليه في تقريره من نتائج وبين ما دلت عليه الأدلة المستخرجة اعتمادا على الطرق الأخرى للإثبات .

3- خلاصة :

الخلاصة نقول أن الطب الشرعي صار دليلا على قدر عال من الأهمية في مجال الإثبات الجنائي لدرجة أنه أصبح عمليا عاملا مهددا لمبدأ حرية القاضي في تكوين اقتناعه الشخصي بعد أن أصبح هذا الأخير يعول عليه في تكوين هذه القناعة وفي كافة مراحل الدعوى.

ومنه تظهر العلاقة الوطيدة بين التحري الجنائي وعمل المحققين الجنائيين وعمل الطبيب الشرعي.  

التحميل :

لتحميل المذكرة اضغط على الرابط التالي : من هنا 
SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا [email protected]

المقالات: 12884

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.