تكمن أهمية اختيار موضوع العلاقة الامنية والعسكرية بين حلف شمال الأطلسي والتحاد الأوربي بعد الحرب الباردة (1991- 2016) كون أن هذه العلاقة لها تأثير خطير على مستقبل اوربا، فاذا كانت العلاقة ايجابية، ستكون مردوداتها حيوية على استقرار اوربا اقتصادية وعسكرية وسياسية والعكس صحيح.

تم تقسيم البحث الى مبحثين وخاتمة، تناول المبحث الأول، التطورات والمهام الجديدة لحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوربي بعد الحرب الباردة، وجاء المبحث الثاني ليسلط الضوء على تأثير السياسة الأمنية والعسكرية لحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوربي على العلاقة بينهما. واعتمد البحث على المصادر الأجنبية بصورة رئيسية، كان اهمها، جامعة الدفاع الوطني الأمريكية (Nation Defense University) ومصادر مجلة منظمة حلف شمال الأطلسي.

تحميل الدراسة