دعوة لاستكتاب جماعي حول اشكالية بناء الدولة الوطنية الحديثة في افريقيا والشرق الأوسط

يعلن المركز الدولي للابحاث والدراسات الاجتماعية والانسانية ببريطانيا  عن استكتاب جماعي حول اشكالية بناء الدولةالوطنية الحديثة في افريقيا والشرق الأوسط بين الفكر الأبوي وحتمية التدخل الخارجي.

تمهيد

تعاني الدولة في قارة أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط من قصور في المفهوم والمضمون للدولة الوطنية الحديثة، فمفهومها تعترضه جملة من الإشكاليات تكسبه خصوصية، وتجعله يعاني قصوراً مضمونياً، كما أن الفكر الأفريقي والعربي لم يوف إشكالية الدولة حقها، بما أنه لم يراعي الخصوصية الأفريقية والعربية، بإنشاء نموذج غير مستورد يراعي كل مكونات المجتمعية للمنطقة وخصوصياتها

   ولادة الدولة الوطنية في المنطقة المراد دراستها عكست عناصر أزمة بنيوية، بسبب تناقضها مع التاريخ والجغرافيا والفكر

  أهم العناصر التي تبحث عن الشرعية إلى جانب الفراغ السياسي والسلطوي والمؤسساتي والإداري البيروقراطي، وتجذر الفكر الأبوي الجديد وتحكم الحاكم بمفاصل الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للدولة، لذا فإن مشروع الدولة الوطنية الحديثة جاء لسد هذا الفراغ، وعليه فقد كان بناء السلطة قبل الدولة بوصفها أداة رئيسة لفرض هيمنة الدولة وبسط نفوذها في المجتمع

  نناقش في هذا الاستكتاب الازمات التي تعاني منها الدولة الوطنية، بدأ بأزمات التدخل الخارجي في عملية البناء، وكذا المتغير الداخلي المتمثل في دسترة الفكر الابوي، الذي انعكس على مسألة التنمية السياسية والاقتصادية للدولة، وكذا المعضلات الأمنية التي تعاني منها، خاصة بتطور التهديدات اللاتماثلية في هذه الدول، وهذا كله في فترة زمنية محددة بمرحلة الالفية مع التركيز على الفترة الزمنية ما بين 2011و 2020

المشكلة البحثية

إلى أي مدى وظف العامل الخارجي الفكر الابوي الجديد في تقويض عملية بناء الدولة الوطنية الحديثة في القارة الافريقية ومنطقة الشرق الأوسط؟

أسئلة فرعية

ماذا نقصد بالفكر الابوي الجديد؟

فيم تتمثل الازمات البنيوية والوظيفية التي تعاني منها هذه الدول؟

كيف أثر التدخل الخارجي على انعدام الاستقرار السياسي والأمني؟

ما هي مجمل الحلول للخروج من هذه الازمات؟

أهمية الدراسة

     يمثل هذا البحث محاولة لفهم أزمات الدولة القطرية، وكيفية التعامل معها وتوضيحها بطريقة موضوعية، وهذا لإغناء الجانب المعرفي للموضوع، وهذا بتقديم دراسة شاملة حول التجارب التي طبقت في هذه الدول كأحسن مثال يشمل مختلف الازمات، التي تعيشها الدولة الوطنية في القارة الافريقية ومنطقة الشرق الأوسط

محاور المشاركة

   المحور الأول: النظريات والمقاربات المفسرة لعملية بناء الدولة

المحور الثاني: انعكاسات الفترة الاستعمارية على تكوين الدولة الوطنية في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط

المحور الثالث: تكوين النخب وأثرها على البناء

الحور الرابع: التحول من الابوية إلى الابوية الجديدة

المحور الخامس: النماذج التنموية المطبقة

المحور السادس: التحول من الوظيفة التوزيعية إلى خلق الثروة

المحور السابع: التحولات الديمقراطية في المنطقة

المحور الثامن: التدخل الخارجي الإقليمي (القوى الإقليمية في كل المنطقة) في عمليات التحول في أفريقيا والشرق الأوسط

المحور التاسع: التدخل الخارجي الدولي (الولايات المتحدة الأمريكية، الصين، الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، روسيا)

المحور العاشر: انعكاسات التهديدات الأمنية الجديدة على عملية بناء الدولة الوطنية

المحور الحادي عشر: تقييم واستشراف لعملية بناء الدولة الوطنية الحديثة في قارة أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط

ضوابط المشاركة

الملخصات المرسلة لا تزيد عن 500 كلمة بدون احتساب المعلومات الشخصية والسيرة الذاتية المصغرة للمشارك

تحتوي الملخصات على المعلومات الشخصية والهدف من الورقة والمشكلة البحثية والنتائج المراد التوصل لها

كل مشارك يحدد رقم المحور المراد المشاركة فيه

تقبل المشاركات الثنائية في الاستكتاب

لا يكون البحث قد سبق نشره أو شارك به الباحث في ملتقى اخر أو مستلا من أطروحة

أن يلتزم البحث بالجدية والأصالة العلمية

لا تزيد الورقة البحثية المرسلة عن 18 صفحة ولا تقل عن 11 صفحة باحتساب المراجع والملاحق

نوع الصفحة مقاس A4

يستعمل المركز مدرسة (APA) في التهميش

يستعمل الخط العربي ((Simplified Arabic في المتن حجم 14 وفي الهامش 12

يستعمل الخط الأعجمي Times New Roman)) في المتن 14 وفي الهامش 11

يكتب البحث ببرنامج (Word)

لغة الاستكتاب: العربية، الإنجليزية، الفرنسية

جهة الارسال

ترسل كل الملخصات للإيميل الخاص بالاستكتاب

contact@icshrs.com

مواعيد هامة

تاريخ ارسال الملخصات: 16/04/2021 إلى غاية 15/07/2021

تاريخ الرد على الملخصات المقبولة: 17/07/2021

تاريخ بدأ استقبال المداخلات: 18/07/2021/إلى 25/08/2021

تاريخ نشر الكتاب: 30/08/2021 الاستكتاب موجود في الملف المرفق إضغط هنا

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14306

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *