الكاتب : طويل حدة .

الملخص

عصفت أزمة الديون السيادية بأركان الاتحاد الاقتصادي والنقدي الأوربي؛ فانفجرت بداياتها في اليونان لتشكل هزة ارتدادية عنيفة تشمل باقي الدول الأوربية مشابهة الخصائص الاقتصادية وتعتبر ايرلندا ثاني اقتصاد أوربي لفت الانتباه بعد اليونان من حيث حجم الديون السيادية وتجاوزها شروط الانضمام للاتحاد النقدي، ما استدعى ضرورة تدخل هيئات الاتحاد الأوربي المالية والنقدية لمعالجة الأوضاع الاقتصادية والمحافظة على النظام المالي والمصرفي استقراره، وفي هذا الإطار لعب الاتحاد الأوربي دور كبير لتجاوز الأزمة في العديد من الدول خاصة أيرلندا وسنحاول في هذه الورقة البحثية التطرق لهذا الدور.

تحميل الدراسة

اضغط على الصورة