تعتبر المؤسسة العسكرية من بين أهم المؤسسات الوطنية التي ساهمت في التنمية الاقتصادية منذ الاستقلال، حيث كان دورها يظهر بشكل مباشر على الساحة الميدانية، إذ سخرت كل إمكانياتها من أجل دفع عجلة التنمية الاقتصادية. إلا أن هذا الدور توسع ليشمل قطاعات هامة كالصناعات العسكرية والتي لها دور في امتصاص اليد العاملة، كما أنها تعتبر قطب هام من أقطاب التنمية. هذا بالإضافة إلى الدور الأمني الذي لعبته المؤسسة العسكرية في حماية الاقتصاد الوطني، إذ أن هناك علاقة وطيدة بين الأمن والتنمية