يهدف هذا البحث للتعريف بدور وسائل الإعلام الحديثة و شبكات التواصل الاجتماعي في نشر التنمية السياسية لدى الطلبة. تبرز مشكلة البحث في محاولتها تحليل مدى تأثير الإعلام الإلكتروني الحديث في نشر الوعي السياسي لدى الشباب في المجتمع الأردني في ضوء ما يواجهه الشباب من تحديات ثقافية و غزو فكري و انتشار الإنترنت و ذلك من خلال الإجابة على التساؤل التالي : ما دور وسائل الإعلام الحديثة في نشر مفاهيم التنمية السياسة لدى الشباب في الأردن في ظل الثورات العربية؟ و قد انطلق البحث من فرضية أساسية هي : أن وسائل الإعلام الحديثة و تقنياتها و الفن المستخدم في توظيفها أسهمت، و بشكل واضح، في نشر مفاهيم التنمية السياسية لدى الشباب في الأردن في ظل الثورات العربية. و قد اتبع البحث المنهج التاريخي و منهج دراسة الحالة و المنهج الإحصائي. و قد توصل البحث إلى وجود درجة متوسطة من الموافقة عن المواقع الالكترونية بينت الدراسة وجود تأثر ايجابي متوسط الدرجة ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05≥ α) للإعلام الالكتروني (المواقع الالكترونية، البريد الالكتروني، مواقع التواصل الاجتماعي) على نشر الوعي السياسي. يوصي البحث بضرورة تبني وزارة التنمية السياسية و وزارة التعليم العالي و الجامعات الرسمية للبرامج التدريبية، التي تعزز المشاركة السياسية لدى الطلبة و لدى أفراد المجتمع في قطاعاته المختلفة، و تقديم الدعم المادي و المعنوي لتنفيذ هذه البرامج.

تحميل الدراسة