مقدمة

إريتريا، أو رسمياً دولة إريتريا هي بلد في القرن الإفريقي، عاصمته في أسمرة. يحدها السودان في الغرب وإثيوبيا في الجنوب وجيبوتي في الجنوب الشرقي. في الأجزاء الشمالية الشرقية والشرقية من اريتريا لديها خط ساحلي واسع على طول البحر الأحمر. تبلغ مساحة الدولة حوالي 117,600 كم2 (45,406 ميل مربع)، وتشمل أرخبيل دهلك، وبعض من جزر حنيش. ويستند اسمها إريتريا على الاسم اليوناني للبحر الأحمر (Ἐρυθρὰ Θάλασσα Erythra Thalassa)، الذي اعتمد لأول مرة لإريتريا الإيطالية في عام 1890.

إريتريا بلد متعدد الأعراق، مع تسع مجموعات عرقية معترف بها في عدد سكانها حوالي 5 ملايين. معظم السكان يتحدثون اللغات من عائلة الأفرو آسيوي، إما من اللغات السامية الإثيوبية أو فروع الكوشية. من بين هذه المجتمعات، تشكل حوالي 55% من السكان، ويشكل شعب النمرة أنثى النمر حوالي 30% من السكان. بالإضافة إلى ذلك، هناك عدد من الأقليات العرقية النيلية-الصحراوية الناطقة. معظم الناس في الإقليم يلتزمون بالمسيحية أو الإسلام.

تأسست مملكة أكسوم، التي تغطي الكثير من إريتريا الحديثة وشمال إثيوبيا، خلال القرن الأول أو الثاني الميلادي. تبنت المسيحية في منتصف القرن الرابع. في العصور الوسطى، سقطت الكثير من إريتريا تحت مملكة مدري بحري.

إن إنشاء إرتريا المعاصرة هو نتيجة لإدماج ممالك مستقلة وسلطنة مستقلة (على سبيل المثال، مدري البحري وسلطنة أوسا) مما أدى في النهاية إلى تكوين إريتريا الإيطالية. بعد هزيمة الجيش الاستعماري الإيطالي في عام 1942، كانت إريتريا تدار من قبل الإدارة العسكرية البريطانية حتى عام 1952. بعد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، في عام 1952، كانت إريتريا تحكم نفسها مع برلمان إريتري محلي ولكن من أجل الشؤون الخارجية والدفاع، فإنها تدخل إلى وضع فدرالي مع إثيوبيا لمدة 10 سنوات. ومع ذلك، في عام 1962 ألغت حكومة إثيوبيا البرلمان الإريتري وضمت إريتريا رسمياً. لكن الإريتريين الذين جادلوا بالاستقلال الكامل لإريتريا منذ الإطاحة بالإيطاليين في عام 1941، توقعوا ما هو قادم، وفي عام 1960 نظمت جبهة التحرير الإريترية في المعارضة. في عام 1991، بعد 30 عامًا من الكفاح المسلح المستمر من أجل الاستقلال، دخل مقاتلو التحرير الإريتريون العاصمة أسمرة في النصر.

إريتريا هي دولة الحزب الواحد التي لم تجر فيها انتخابات تشريعية وطنية منذ الاستقلال. وفقاً لهيومن رايتس ووتش، سجل حقوق الإنسان للحكومة الإريترية هو من بين الأسوأ في العالم. وقد رفضت الحكومة الإريترية هذه المزاعم باعتبارها ذات دوافع سياسية. تتطلب الخدمة العسكرية الإلزامية فترات تجنيد طويلة إلى أجل غير مسمى، يغادرها بعض الإريتريين لتفادي البلاد. ولأن جميع وسائل الإعلام المحلية مملوكة للدولة، فقد صنفت إريتريا أيضاً على أنها تملك ثاني أقل حرية صحافة في مؤشر حرية الصحافة العالمي، بعد كوريا الشمالية فقط.

دولة إريتريا ذات السيادة هي عضو في الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والهيئة الحكومية الدولية للتنمية، وهي مراقب في جامعة الدول العربية إلى جانب البرازيل وفنزويلا والهند وتركيا.

اسم أريتريا مشتق من التسمية اليونانية للبحر الأحمر (إرترا ثالسا ἐρυθρὰ Θάλασσα؛ erythra thalassa) وتعني البحر الأحمر[12]، وقد أطلق اليونانيون ذلك الاسم على أريتريا في القرن الثالث ق.م. تخليداً لاسم جزيرة في اليونان تحمل اسم إرتريا، وتقع في الشاطئ الشرقي لبلاد الإغريق، كما أطلق الرومان نفس الاسم على البحر الأحمر عندما خضع لهم ميناء عدوليس التاريخي الشهير. وعندما احتل الإيطاليون أريتريا أطلقوا عليها اسم إرتريا تجديداً للتسمية القديمة، وذلك بالمرسوم الذي أصدره الملك همبرت الأول ملك إيطاليا في الأول من يناير (كانون الثاني) 1890م. كما أطلق المؤرخون المسلمون على الإقليم قديما أسماء مثل بلاد الزيلع وبلاد الجبرته، وقال عنها ابن حوقل: بلاد ال إرتريا، وذكر أن بها كثيراً من المسلمين وعليها ملك عظيم.

ففي عام 2000 ق.م، تقريباً، وصلت جماعات من داخل الأراضي الإفريقية إلى ما يعرف الآن بإريتريا، حيث استقرت. وفي حوالي العام 1000 ق.م، بدأت جماعات من شبه الجزيرة العربية الهجرة إلى إريتريا.

كانت “مملكة أكسوم”، هي الدولة المهمة الأولى في تلك المنطقة، وبلغت مرحلة مهمة حوالي عام 50م؛ ثم ارتفع شأنها حتى بلغت القمة، بين القرنين الرابع والسابع الميلاديين. وفي القرن السابع الميلادي، تمكن المسلمون من فتح البلاد، ونشر الإسلام فيها. وتولت الدول العثمانية مسؤولية حكم المناطق الساحلية لإريتريا، في القرن الحادي عشر الهجري، السادس عشر الميلادي؛ بينما أخذت الممالك، التي كانت تحكم الأرضي السودانية والأراضي الحبشية، تتنازع بقية الأراضي الإريترية. وفي القرن التاسع عشر الميلادي، حاولت كلّ من مصر وفرنسا وإيطاليا السيطرة على إريتريا.

وفي عام 1882، استولت إيطاليا على عصب، ثم احتلت ميناء مصوع وبعض الأراضي الواقعة على الساحل، عام 1885. وبحلول عام 1889، كانت إيطاليا قد نجحت في الاستيلاء على إريتريا كلها. واستخدمت، بعد ذلك مصوع قاعدة لغزو إثيوبيا. ولكن الإمبراطور الإثيوبي، منليك الثاني،  تمكن من هزيمة القوات الإيطالية، عام 1896، غير أن إيطاليا ما لبثت أن احتلت إثيوبيا، عام 1935.

دحرت القوات البريطانية الإيطاليين، عام 1941، وطردتهم من إفريقيا، خلال الحرب العالمية الثانية؛ وحكمت إدارة بريطانية عسكرية إريتريا. وفي عام 1950، تبنت الجمعية العمومية للأمم المتحدة قراراً، يقضي بأن تصبح إريتريا جزأً من إثيوبيا، على أن تقيم لها حكماً ذاتياً؛ ووُضع القرار موضع التنفيذ، عام 1952.

منعت الحكومة الإثيوبية، بقيادة الإمبراطور هيلاسيلاسي، قيام الأحزاب السياسية والنقابات العمالية في إريتريا؛ بيد أن الإريتريين بدأوا حركة سياسية، أطلقوا عليها اسم “جبهة تحرير إريتريا”. واندلعت حرب التحرير، عام 1961، بين جبهة التحرير الإريترية والحكومة الإثيوبية. وفي عام 1962، أعلنت إثيوبيا إريتريا ولاية إثيوبية. وازداد عدم الرضا من جانب جبهة تحرير إريتريا. وفي عام 1970، أُنشئت جبهة تحرير إريتريا الشعبية، وأخذت تحل محل جبهة تحرير إريتريا، تدريجاً، لتصبح هي المنظمة السياسية الرئيسية في البلاد.

وفي عام 1974، وبعد مجاعة حادة في إثيوبيا، استولى بعض كبار القادة العسكريين على الحكم في البلاد، وأقصوا هيلاسيلاسي عن الحكم، وأقاموا حكومة انتقالية مؤقتة، أطلقوا عليها اسم “الدرقو”. حاولت جبهة تحرير إريتريا الشعبية التفاوض مع هذه الحكومة، حول استقلال إريتريا؛ غير أن “الدرقو” لم توافق على منح إريتريا استقلالها، واستمرت الحرب.

وفي عامي 1987 و1988، أدت الانتصارات التي حققتها جبهة تحرير إريتريا الشعبية والقوات التابعة لإقليم التيجري في جنوبي إريتريا، إلى انهيار الحكومة المركزية، في كثيرٍ من أنحاء إثيوبيا. وفي عام 1991، اتحد الثوار الإريتريون مع جماعة من الثوار التيجريين لإسقاط الحكومة الإثيوبية. وأقامت الجماعة الثائرة بقيادة التيجريين حكومة جديدة لكلّ إثيوبيا، باستثناء إريتريا. وأقام الإريتريون حكومتهم وحدهم. وأعلنوا، رسمياً، استقلالهم عن إثيوبيا، في 24 مايو عام 1993، بعد استفتاء عام، أيّد فيه الشعب الإريتري استقلاله بأغلبية كاسحة. وفي عام 1998، اندلعت الحرب على الحدود، بين إريتريا وإثيوبيا، وانتهت رسمياً في ديسمبر 2000، بعد التوقيع على اتفاقية الجزائر، بحضور كل من أمين عام هيئة الأمم المتحدة ووزيرة الخارجية الأمريكية.

استضافت إريتريا عملية حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، التي تراقب المنطقة الأمنية الحدودية المؤقتة بعرض 25 كم مع إثيوبيا، إلا أن رفض إريتريا تزويد هذه البعثة الأممية بالوقود، أدى إلى سحب الأمم المتحدة هذه البعثة وإنهاء مهمتها في 31 يوليه 2008.

ثم شُكلت بعثة دولية، لحلّ الخلاف الحدودي، وأعلنت البعثة ما توصلت إليه عام 2002 ، ومع ذلك لم يتوصل الطرفان إلى اتفاق بشأن تنفيذ توصيات هذه البعثة الدولية.

وفي 30 نوفمبر 2007، رسّمت “لجنة الحدود بين إريتريا وإثيوبيا EEBC” الحدود طبقاً للإحداثيات الجغرافية، ثم حلت اللجنة تاركة وضعاً لا تزال إثيوبيا تحتل فيه عدة أجزاء من المنطقة المتنازع عليها. وتتضمن هذه المنطقة مدينة بادم Badme.

وقبلت إريتريا الترسيم الحدودي الذي نفذته “لجنة الحدود بين إريتريا وإثيوبيا”، وطالبت إثيوبيا بإخلاء المنطقة الأمنية المؤقتة من قواتها، والتي تعدها أرضاً إريترية؛ ولكن لم تقبل إثيوبيا بقرار الترسيم.

في عام 2009 فرضت الأمم المتحدة عقوبات على اريتريا، بعد اتهامها بدعم المتمردين الإثيوبيين الإسلاميين المقيمين على أراضي الصومال.

السِّمات الجغرافية

تقع أريتريا في منطقة القرن الإفريقي في الجنوب الشرقي لقارة إفريقيا قبالة شبه الجزيرة من الناحية الجنوبية بين دائرتي عرض 15- 18 شمالا وخطي طول 36- 43 شرقا. يجاور أريتريا من الشمال والغرب جمهورية السودان وتشترك معها في حدود يبلغ طولها 605 كم ومن الجنوب جمهورية إثيوبيا ويبلغ طول الحدود بينهما 912 كم وجيبوتي من الجنوب الشرقي بحدود طولها 113 كم. كما تطل على البحر الأحمر شرقا ويبلغ طول الساحل 1000 كم. تتواجد على الشاطئ الغربي للبحر الأحمر في نقطة حاكمة عند مدخله الجنوبي وعلى مقربة من مضيق باب المندب ذي الأهمية الإستراتيجية البالغة؛ فهي تشبه مثلثا محصورا بين إثيوبيا والسودان وجيبوتي،

وتبلغ مساحتها حوالي 120 ألف كم2 تتنوع فيها التضاريس والمناخ، وتمتلك شاطئًا يمتد ألف كيلومتر على البحر الأحمر، يمتد من “رأس قصار” على الحدود السودانية شمالا إلى باب المندب في “رأس أرجيتا” في جيبوتي جنوبًا، ويقع في هذا الساحل أهم موانئ البحر الأحمر وهما: “عصب” و”مصوع”.

وتتبع أريتريا (126) جزيرة، أهمها أرخبيل دهلك وبه نحو 25 جزيرة، أهمها من الناحية الإستراتيجية جزيرتا “فاطمة” و”حالب”. ويزيد عدد السكان عن أربعة ملايين نسمة.

تكمن أهمية الموقع في ارتباط البلاد بين أقرب وأقصر طرق الملاحة بين المحيط الهندي والبحر المتوسط مما يجعلها تشكل حلقة وصل بين القارات الكبرى الثلاث آسيا وإفريقيا وأوروبا، وهي قريبة من المناطق المقدسة في شبه الجزيرة العربية ومن مناطق إنتاج النفط في الخليج العربي ودول شرق إفريقيا. كما تشكل الجزر الإرترية نقاط ارتكاز وتحكم للقوى العسكرية في الصراع الإقليمي والدولي في المنطقة.

  1. الموقع الجغرافي

تقع إريتريا في شرقي القارة الإفريقية، على البحر الأحمر، الذي يحدها من الشمال والغرب، ويحدها من الشمال السودان، ومن الجنوب إثيوبيا وجيبوتي.

  1. الإحداثيات الجغرافية: 15 درجة شمالاً، و39 درجة شرقاً.
  2. خرائط المراجعة:خرائط قارة أفريقيا.
  3. المساحة

أ. المساحة الكليّة: 117600 كم2.

ب. مساحة اليابس: 101.000 كم2.

ج. مساحة المياه: 16600 كم2

  1. مقارنة المساحة (بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية):أكبر قليلاً من مساحة ولاية بنسلفانياPennsylvania.
  2. الحدود البرية

أ. إجمالي طول الحدود البرية: 1626 كم.

ب. أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة

(1) مع جيبوتي: 109 كم.

(2) مع إثيوبيا: 912 كم.

(3) مع السودان: 605 كم.

  1. الشريط الساحلي:2234كم، منها 1151كم، سواحل لليابسة الرئيسية، على البحر الأحمر، و1083كم سواحل الجزر في البحر الأحمر.
  2. حقوق المطالبة البحرية
  • المياه الإقليمية: تمتد مسافة 12 ميلاً بحرياً.
  1. المناخ

تتعدد أنواع المناخ في إريتريا، على الرغم من صِغر مساحتها. ففي الهضبة الوسطى، يسود مناخ المناطق المرتفعة؛ وفي الجنوب الغربي، يكون المناخ مداري موسمي (السافانا)؛ بينما يسود المناخ الصحراوي، وشبه الصحراوي في السهل الساحلي. ويمتد الموسم المطير من شهر يونيه إلى سبتمبر، ما عدا المناطق الصحراوية الساحلية، حيث يكون الموسم أقصر من ذلك. وتزداد كمية الأمطار بصفةٍ عامة، كلما اتجهت نحو الغرب والجنوب. وترتفع درجة الحرارة في السهل الساحلي، إذ سجلت درجة الحرارة ارتفاعاً في منخفض ديناكيل، يُعد من أعلى ما سجل في العالم. أما المناطق الأخرى، فهي حارة؛ لكنها ليست شديدة الحرارة.

  1. التضاريس

يتألف سطح إريتريا من أربعة أقاليم، هي: السهل الساحلي، على البحر الأحمر، بطول 1000 كم؛ والهضبة الوسطى الجنوبية، والمناطق التلية في الشمال والغرب الوسط؛ والسهول الغربية الواسعة. وبينما يكون ارتفاع السطح تحت مستوى سطح البحر في منخفض ديناكيل، في الجنوب الشرقي، يراوح ارتفاع الهضبة من 1830 إلى 2440 متراً، فوق مستوى سطح البحر. ويصرف العديد من الأنهار الأمطار الساقطة على الهضبة، حيث يتجه بعضها غرباً نحو السودان، ليصب في نهر النيل، مثل أنهار: ميريب، وبركة، والأنسيبا؛ وبعضها يتجه شرقاً، ليصب في البحر الأحمر، مثل فولكات، ولابا، والجيدي.

  1. أدنى الارتفاعات وأعلاها

أ. أدنى الارتفاعات: بالقرب من منطقة كولول Kulul، في منخفض ديناكيل، حيث ينخفض 75 متراً، عن مستوى سطح البحر.

ب. أعلاها: قمة جبل سويرا Soira، حيث ترتفع 3018 متراً، فوق مستوى سطح البحر.

  1. المصادر الطبيعية

من أهم موارد الثروة الطبيعية في إريتريا: الذهب، والبوتاس، والزنك، والنحاس، والملح، والأسماك؛ إضافة إلى احتمال وجود النفط والغاز الطبيعي.

  1. استغلال الأرض،طبقاً لتقديرات عام 2005

أ. أراضٍ زراعية: 4.78%.

ب. محاصيل دائمة: 0.03%.

ج. أغراض أخرى: 95.19%.

  1. الأراضي المروية:210 كم2،طبقاً لتقديرات عام 2003.
  2. إجمالي مصادر المياه المتجددة:6.3 كم3،طبقاً لتقديرات عام 2001.
  3. استهلاك المياه الصالحة: (للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)،طبقاً لتقديرات عام 2000.

أ. الإجمالي: 0.3 كم مكعب/ سنة، مقسمة كالآتي: 3% أغراض منزلية، صفر% صناعية، 97% زراعية.

ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: 68 متر مكعب سنوياً.

  1. الأخطار الطبيعية

تعاني إريتريا موجات الجفاف المتكررة، وأسراب الجراد، وبشكل نادر تتعرض للزلازل والبراكين.

  1. البيئة ـ المشاكل الحالية

تعاني إريتريا التصحر، وإزالة الغابات، وتأكّل التربة، والرعي الجائر، وفقدان البنية التحتية نتيجة الحرب الأهلية.

  1. البيئة ـ الاتفاقيات الدولية

أ. الاتفاقيات التي تشارك فيها الدولة

  • اتفاقية التنوع البيولوجي.
  • اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عن تغير المناخ.
  • بروتوكول كيوتو عن تغير المناخ (KYOTO).
  • اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر.
  • اتفاقية التجارة الدولية في السلالات المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية.
  • مؤتمر بازل المتعلق بالحد من حركات النفايات الخطرة المتجاوزة للحدود الدولية والتخلص منها.
  • بروتوكول مونتريال للمواد التي تهدد طبقة الأوزون.

ب. الاتفاقيات الموقعة، ولكنها غير مُقرة: لا توجد

  1. ملاحظة جغرافية

تتمتع إريتريا بموقعٍ إستراتيجي سياسي جغرافي مهم؛ إذ تقع بمحاذاة أكثر الممرات البحرية ازدحاماً في العالم. وقد احتفظت إريتريا بالساحل الإثيوبي كله، المطل على البحر الأحمر، بعد الاعتراف باستقلالها، في 24 مايو 1993.

ملامح السطح

إن أريتريا تتميز بتنوع كبير في تضاريسها ومعالمها البيئية، وحسب المعطيات الجغرافية يمكن تقسيم سطح أريتريا إلى ثلاثة معالم طبيعية كما يلي :

  • 1 المرتفعات : والتي تتكون من الهضبة الوسطى والتلال والهضاب الشمالية المنحدرة نحو الأراضي المنخفضة في شرق وشمال أريتريا وهذه المرتفعات في مجملها تشكل الهضبة الإريترية التي تمثل امتدادا طبيعيا للهضبة الإثيوبية.
  • 2الأراضي الساحلية : والتي تمثلها الشواطئ الواقعة على البحر الأحمر، على امتدادا 1000 كم، وعلى الرغم من أن البحر الأحمر قليل التعرجات والخلجان إلا أن الشاطئ الإريتري يتمتع بخلجان أهمها خليج عصب الذي توجد به مجموعة جزر يتجاوز عددها 20 جزيرة وكذلك سواحل الجزر التابعة لأريتريا ومن أهمها جزر دهلك.
  • 3
  • الأراضي السهلية وتشمل :
    • السهول الشرقية : وهي المناطق التي تقع شرق أريتريا حيث إقليم دنكاليا وتمتد إلى الشمال حيث أقاليم الساحل وهذه السهول تتخللها سلسلة من الهضاب والجبال وكذلك الأرخبيلات.
    • السهول الغربية : وهي المناطق الواقعة في غرب أريتريا ابتداء من منحدرات الهضبة الوسطى وامتدادا إلى الحدود السودانية، وهي تمثل أوسع الأقاليم الأريترية، وتمثل جزءا من مراعي السافانا الحارة التي تكثر فيها الماشية باستثناء الأجزاء الغربية من منطقة حوض القاش وستيت.

أهم الأنهار

  • نهر القاش : يبلغ طوله 440 كلم، ويطلق على القاش اسم مأرب في جزء من أجزائه، ويرى الباحثون أن هذا الاسم إنما يعود إلى بعض الهجرات اليمنية إلى أريتريا، وأن هذا اللفظ إنما استخدمه المهاجرون من اليمن تذكرا لمأرب اليمني الذي بني عليه سد مأرب، ينبع من الهضبة في المرتفعات الجنوبية وينتهي بمستنقع في السودان بعد مدينة كسلا في شرق السودان.
  • نهر بركة : طوله 630 كلم داخل أريتريا، ينبع من الجزء الغربي من الهضبة وينتهي في الساحل الشمالي للسودان وفي مواسم الأمطار الغزيرة يصب في البحر الأحمر.
  • نهر عنسبا : وأصل تسميته عين سبأ، يصب في نهر بركة ويعتبر رافدا من روافده، وللعلم أن الأقمار الصناعية الأمريكية اكتشفت مؤخرا في منطقة بركة بحيرة عميقة تتمتع بمخزون مائي لا مثيل له في المنطقة، ويمكنها سد حاجة الشعب الإريتري من الماء والطاقة الكهربائية لمدة 250 سنة قادمة.
  • نهر سيتيت : وهذا هو النهر الوحيد في أريتريا الذي لا يحمل صفة موسمي حيث أن كل الأنهار السابقة هي موسمية. ولكن مشكلة هذا النهر هي كونه على الحدود الإثيوبية بل ويشكل الحدود الطبيعية بين البلدين، لذا فإنه لم تتم الاستفادة منه، ويمتد هذا النهر إلى السودان حيث يعرف هناك بنهر (عطبرة) ليصب في النيل عند مدينة عطبرة.

أما الأودية التي تصب نحو الشرق من الهضبة الإرترية، فأهميتها الاقتصادية أقل من تلك التي تصب نحو الغرب، بالنظر إلى ضيق المساحات التي ترويها، وأهم هذه الأودية : وادي علي قدي ويروي سهول زولا حيث أقيم سد صغير. وعلى مقربة منه وادي حداث وكميلي، كما يروي مزارع بدا في منطقة دنكاليا، و يمتد إلى هضبة التجراي. أما مزارع (امبيرمي) و(قد قد) و(سقب) فترويها أودية تصب من هضبة حماسين والهضبة الشمالية. وقد أقام (داندي)، وهو الإيطالي المتخصص في زراعة الموز والفواكه، سداً في ينقوس بالقرب من قندع يروي المزارع في مرتفعات قندع وأسمرا، وقد أقامت شركة سداو للكهرباء بحيرات اصطناعية في (بلزا) بالقرب من أسمرا لتجميع مياه السيول، واستغلالها في توليد الكهرباء، ويعد مشروعاً ناجحاً يمد أسمرا بالكهرباء إلى جوانب فوائده الزراعية. وتؤكد الدراسات التي خلفها الإيطاليون وجود إمكانيات اقتصادية ضخمة باستغلال مساقط المياه، وبإقامة بحيرات اصطناعية لتوليد الكهرباء وتنظيم الري.

المساحة

تغطي أريتريا رقعة من الأرض تقدر بنحو 121320 كم2 بما في ذلك جزر دهلك، واعتمادا على المساحة تصنف أريتريا ضمن الأقطار الصغيرة في حجمها ومساحتها.

تتميز خارطة أريتريا بتباعد في الشكل بين أنحائها وأقاليمها، فبينما يبدو التوازن النسبي في شكل الأقاليم الشمالية والغربية والوسطى فإن إقليم دنكاليا يمثل امتدادا شريطيا ضيقا بمحاذاة البحر الأحمر، وعلى أية حال فإن أريتريا في مجملها تمثل شكلا مثلثا تقوم قاعدته على امتداد واسع مع الحدود السودانية.

المناخ

يتباين المناخ في أرتيريا بين المناخ الحار الصحراوي الجاف في المناطق المحاذية لإثيوبيا إلى المناخ المعتدل الرطب في مناطق الجنوب الغربي. و تسقط الأمطار في كل أنحاء أرتيربا صيفاً باستثناء الشريط الساحلي (مينائي مصوع وعصب) من يونيو (حزيران) حتى سبتمبر (أيلول)، وتصل درجة الحرارة في الشريط الساحلي صيفاً إلى 45 سنتيجراد وتنخفض شتاءً إلى 18 سنتيجراد في أقصى حالات البرودة. وترتفع في صحراء دنكاليا صيفاً إلى 48 سنتيجراد، وهي أعلى درجة حرارة في العالم، وقد درست بعثة علمية في عام 1970م إمكانية استغلال حرارة الشمس في منطقة دنكاليا لتوليد الكهرباء بواسطة توربينات خاصة. تبلغ نسبة الأمطار في مصوع 7 بوصات في السنة، وفي عصب 3 بوصات، وتسقط الأمطار شتاءً في ديسمبر (كانون الأول) حتى مارس (آذار)، أما في بركا فيبلغ متوسط سقوط الأمطار 15 بوصة، وفي حوض القاش وستيت 25 بوصة، وبالنظر إلى هطول الأمطار شتاءً وصيفاً فإن منطقتي قندع وفلفل تتمتعان بأعلى منسوب لمياه الأمطار إذ يصل إلى 45 بوصة سنوياً.

تاريخ ايرتيريا

التاريخ القديم

التاريخ المعروف عن إريتريا يعتبر من الأقدم في أفريقيا جنوب الصحراء والعالم. تعتبر إريتريا، مع أثيوبيا والساحل السوداني، بلاد بونت أو تانتجيرو (أرض الآلهة) لدى المصريين القدامى، ذكرت لأول مرة خلال القرن 25 ق.م.. أقدم مصدر معروف لبحر إريتريا ينسب إلى آشيلوس (جزء 67)، الذي يمثلها بحليً أثيوبيا (أغلب الضن أن أثيوبيا هنا تعني نوبية أو عموما إفريقيا جنوب مصر). حوالي القرن 8 ق.م.، تأسست مملكة دمت بشمال إريتريا وأثيوبيا وعاصمتها ييها. عقبتها مملكة أكسوم خلال القرن 1 ق.م..

شعوب وسط إريتريا وشمال أثيوبيا الحالية يتقاسمون موروث حضاري وثقافي مشترك، يرجع إلى مملكة أكسوم والسلالات الحاكمة المتعاقبة خلال القرن 1 ق.م. وإلى اللغة الجعزية. في ساحل البلاد وإلى الجنوب، تطورت الثقافة السواحلية، شديدة التأثر بالثقافة العربية.

اللغات التيغرينية والأمهرية، لغات رسمية في إريتريا وأثيوبيا، تنحدر من اللغة الجعزية القديمة. اشترك البلدان أيضا مبكرا بالديانة حيث كونا كنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية.

العصور الوسطى

يعود أوج التأثير الإسلامي في إريتريا إلى سنة 1557 مع الاحتلال العثماني تحت سليمان القانوني وغزو مصوع ، أرقيقو ودبروا عاصمة بحر نيغوس يشاق (الذي كان يحكم منطقة تتقاسم تقريبا نفس حدود إريتريا اليوم). استعاد يشاق مدينة دبروا والذهب الذي جمعه الغزاة.

ابرم يشاق تحالف مع العثمانيين سنة 1560 ضد الإمبراطور الأثيوبي الجديد لكنه قطعه عند تتويج ملك أثيوبيا سرسا دينجيل. لدى غزو الإمام أحمد بن إبراهيم الغازي للهضاب العالية الإريترية، استطاع يشاق أن يعول على جيوشه تحت قيادة أدكمي ميلاغى لردعه. بعد ذلك بمدة قصيرة، أبرم تحالفا ثانيا مع العثمانيين لكنه هزم في النهاية وسلمهم سنة 1578 مدينة مساوا (أحد أكبر مرافئ الجهة) وأرقيقو والسواحل المجاورة.

خلال الفترة اللامركزية زمان مصافنت في أثيوبيا، كان لأمراء الحرب أصيلي منطقة تيغراي النفوذ على بعض المناطق من إريتريا الحالية. تواصلت الفتوحات الإسلامية خصوصا على السواحل والهضاب والتي أسلمت مع نهاية فترة العصور الوسطى.

التركيب السكاني

  1. عدد السكّان:6.086.495 نسمة؛طبقاً لتقديرات يوليه 2012
  2. التركيب العمري للسكان، وأعداد الذكور والإناث، لكل مرحلة عُمرية،طبقاً لتقديرات عام2012
عدد الإناث عدد الذكور النسبة المئوية مراحِل العُمر
1.262.833 1.275.272 41.7% أصغر من 15 سنة
1.692.554 1.632.984 54.6% 15: 64 سنة
124.357 98.495 3.7% 65 سنة فأكبر
  1. السِّـن الذي يتوسط أعمار السكّان (Median)،طبقاً لتقديرات عام 2012

أ. إجمالي السكان: 18.9 سنة.

ب. الذكور: 18.5 سنة.

ج. الإناث: 19.2 سنة.

  1. معدَّل النموّ السُّكّاني:2.418%،طبقاً لتقديرات عام 2012.
  2. معدل المواليد:32.1 مولوداً، لكل 1000 نسمة،طبقاً لتقديرات عام 2012.
  3. معدل الوفيات:7.92 حالات، بين كل 1000 نسمة،طبقاً لتقديرات يوليه 2012.
  4. معدل الهجرة:صفر حالة، لكل 1000 نسمة،طبقاً لتقديرات يوليه 2012.
  5. نِسب الذكور إلى الإناث، بين إجمالي السكّان،طبقاً لتقديرات عام 2011
الإناث الذكور مراحل العُمْر
1 1.03 عند الولادة
1 1.01 أقل من 15 سنة
1 0.96 15 ـ 64 سنة
1 0.79 65 سنة فأكبــر
1 0.98 إجمالي السكان
  1. معدل وفيّات الأطفال،طبقاً لتقديرات عام 2012

أ. الإجمالي: 40.34 حالة، بين كل 1000 طفل.

ب. الذكور: 45.69 حالة، بين كل 1000 طفل.

ج. الإناث: 34.82 حالة، بين كل 1000 طفل.

  1. العُمْر المتوقع،طبقاً لتقديرات عام 2012

أ. لإجمالي السُّكّان: 62.86 سنة.

ب. للذكور: 60.73 سنة.

ج. للإناث: 65.06 سنة.

  1. معدَّل الخصوبة:4.37 أطفال، لكل امرأة،طبقاً لتقديرات عام 2012.
  2. معدل انتشار مرض الإيدز بين البالغين:0.8%،طبقاً لتقديرات عام 2009.
  3. عدد حالات مرضى الإيدز بين الأحياء:25 ألف حالة،طبقاً لتقديرات عام 2009.
  4. عدد الوفيات بسبب مرض الإيدز:1700 حالة،طبقاً لتقديرات عام 2009.
  5. الجنسية:تُنسَب الجنسيّة إلى اسم الدولة، فيُقال للذّكَر إريتري، وللأُنثى إريتريةEritrean.
  6. التقسيمات العرقية:تضم إريتريا تسعة مجموعات عرقية، وهم: التيجرينياTigrinya ويشكلون 55% من السكان، والتيجر Tigre 30%، والساهو Saho 4%، والكوناما Kunama 2%، والرشايدة Rashaida 2%، والبيلن Bilen 2% والأعراق الأخرى مثل: العفار وبني عامر والنيره فيشكلون 5% من السكان، طبقاً لتقديرات عام 2010.
  7. الديانة: توجد في إريتريا الديانات الآتية: مسلمون، ومسيحيون أقباط، ورومان كاثوليك، وبروتستانت.
  8. اللغة:يوجد في أريتريا ثلاث لغات رسمية، هي:التيجرينية والعربية والإنجليزية؛ إضافة إلى لغات أخرى، مثل: العفارية، والتجريه وكوناما، ولغات أخرى مشتقة من الأفروآسيوية Cushitic.
  9. نسبة الملمين بالقراءة والكتابة، بين الذين تزيد أعمارهم على 15 سنة،طبقاً لتقديرات عام 2010

أ. بين إجمالي السكان: 67.8%.

ب. بين الذكور: 78.7%.

ج. بين الإناث: 57.5%.

  1. نسبة نفقات التعليم إلى إجمالي الناتج المحلي:2%،طبقاً لتقديرات عام 2006.

النظام السّياسي

  1. اسم الدولة

أ. الاسم الرسمي الكامل: دولة إريتريا.

ب. الاسم الرسمي المختصَر: إريتريا.

ج. الاسم السابق: منطقة الحكم الذاتي لإريتريا في إثيوبيا.

  1. نظام الحُكم:حكومة انتقالية.

ملاحظة: بعد نجاح الاستفتاء الشعبي، بشأن استقلال ما كان يُعرف بإقليم الحكم الذاتي في إثيوبيا، في 23 – 25 أبريل 1993، تأسس مجلس وطني، يتألف كله من الجبهة الشعبية للديموقراطية والعدل، كمجلس تشريع انتقالي. وشُكِّلت لجنةٌ لإعداد الدستور، وانتخب المجلسُ التشريعي الانتقالي إسياسي أفورقي Isaias Afworki رئيساً للبلاد. صُودق على الدستور في مايو 1997، ولكنه لم يدخل حيز التنفيذ حتى تجرى الانتخابات البرلمانية والرئاسية، تقرر إجراء الانتخابات البرلمانية في ديسمبر 2001، غير أنها أُجِّلت. والحزب الشرعي الوحيد في البلاد حالياً، هو الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة PFDJ.

  1. العاصمة

أ. اسمها: أسمرا.

ب. إحداثياتها الجغرافية: 20 15 شمالاً، 56 38 شرقاً.

ج. فرق التوقيت: + ثلاث ساعة، طبقاً لتوقيت جرينتش.

  1. التقسيمات الإدارية

تنقسم إريتريا إلى ستة مناطق، هي: منطقة جنوب البحر الأحمر، وشمال البحر الأحمر، وعنسبا Anseba، وجاش ـ بركا Gash-Barka، والمنطقة الجنوبية، والمنطقة الوسطى.

  1. الاستقلال:حصلت دولة إريتريا على استقلالها عن إثيوبيا في 24 مايو 1993.
  2. العطلة الوطنية:تحتفل إريتريا بالذكرى السنوية لاستقلالها عن إثيوبيا في 24 مايو من كل عام.
  3. الدستور:صدر دستورُ جديد، في 23 مايو 1997، للعمل به، بدلاً من الدستور الانتقالي، الذي أُقر في 19 مايو 1993؛ ولكنه لم يُنفذ بعد.
  4. النظام القانوني

يعتمد النظام القانوني الحالي، بصفة أساسية، على القانون الإثيوبي لعام 1957، بعد إدخال بعض التعديلات عليه؛ والقوانين العُرفية؛ والقوانين التي سُنَّت بعد الاستقلال؛ فضلاً عن الشريعة الإسلامية، بالنسبة إلى القضايا، التي تضم مسلمين. ولم تُصغ، بعد، قوانين جديدة: مدنية وتجارية وجنائية، كما أن إريتريا لم تقبل السلطة الإلزامية لمحكمة العدل الدولية، وليست دولة عضواً في المحكمة الجنائية الدولية.

  1. السن القانوني للانتخاب:مكفول لكل من يبلغ الثامنة عشرة، من الذكور والإناث.
  2. الهيئة التنفيذية

أ. رئيس الدولة: الرئيس إسياس أفورقي Isias Afworki، منذ 8 يونيه 1993.

ملاحظة: يُعد الرئيس هو رأس الدولة، ورئيس الحكومة، وكذلك رئيس مجلس الدولة، والمجلس الوطني.

ب. رئيس الحكومة: الرئيس إسياس أفورقي Isias Afworki، منذ 8 يونيه 1993.

ج. الحكومة: مجلس الدولة، ويمثل السلطة التنفيذية ويعين الرئيس أعضاءه.

د. الانتخابات: يُنتخب الرئيس بواسطة المجلس الوطني، لفترة رئاسة مدتها خمس سنوات (قابلة للتجديد لفترة ثانية)، وقد جرت آخر انتخابات (وهي الانتخابات الوحيدة) في 8 يونيه 1993، ولم يتحدد موعد الانتخابات القادمة، علماً بأن المجلس الوطني لم يعقد انتخابات ديسمبر 2001، كما كان محدداً لها.

هـ. نتائج الانتخابات: انتخب الرئيس إسياس أفورقي Isias Afworki، رئيساً للبلاد، وحصل على نسبة 95% من إجمالي أصوات المجلس، وآخرون على 5%.

  1. الهيئة التشريعيّة

أ. تكوين الهيئة التشريعية: تتكون الهيئة التشريعية من مجلس واحد، هو المجلس الوطني، ويتكون من 150 مقعداً، وينتخب الأعضاء من طريق الاقتراع الشعبي المباشر، لفترة مدتها خمس سنوات.

ب. في مايو 1997، وبعد إقرار الدستور الجديد، شُكل مجلس وطني انتقالي كهيئة تشريعية للبلاد، إلى حين إجراء انتخابات شعبية للمجلس الوطني.

    وضم المجلس الانتقالي 75 عضواً، من اللجنة المركزية للجبهة الشعبية للديموقراطية والعدل PFDJ (وهي اللجنة المركزية السابقة للجبهة الشعبية لتحرير إريتريا EPLF)، و60 عضواً من الـ527 عضواً الذين يشكلون المجلس التأسيسي، الذي أنشئ عام 1997 لمناقشة وإجازة الدستور الجديد، و15 عضواً من الإريتريين الذين يعيشون في الخارج، وتشكل من هؤلاء جميعهم هيئة تشريعية مؤقتة، إلى حين إجراء انتخابات المجلس الوطني العامة.

    وعلى الرغم من أن 75 عضواً، من أصل 150 عضواً، الذين يشكلون المجلس الوطني الانتقالي، قد تم انتخابهم، إلا أن الدستور اشترط أنه بمجرد انتهاء المرحلة الانتقالية، فإن جميع أعضاء المجلس الوطني سوف يتم انتخابهم بنظام صناديق الاقتراع السرية.

    وقد تأجل موعد انتخابات المجلس الوطني إلى أجل غير مسمى، وكان مقرراً لها ديسمبر 2001.

  1. الهيئة القضائيّة

تتمثل في المحكمة العليا، وكذلك محاكم إقليمية، وشبه إقليمية، ومحاكم قروية.

  1. الأحزاب السياسية وقادتها

    تُعد الجبهة الشعبية للديموقراطية والعدالة PFDJ، بزعامة أسياس أفورقي، هي الحزب الوحيد الذي تعترف به الحكومة.

ملاحظة: انتهت لجنة، عينها المجلس الوطني، من إعداد قانون عن الأحزاب السياسية، في يناير 2001؛ ولكن المجلس الوطني لم يناقشه أو يصوت عليه بعد.

  1. جماعات الضغط السياسي وقادتها

أ. الجهاد الإسلامي الإريترية EIJ، وتتضمن أيضاً عدة حركات، [وتتضمن أيضاً حركة الجهاد الإسلامي الإريترية EIJM (وتُعرف أيضاً بحركة “أبو سهيل Abu Sihel”)].

ب. حركة الخلاص الإسلامي الإريترية EIS (وتُعرف أيضاً باسم حركة عرفات).

ج. جبهة التحرير الإريترية ELF، بزعامة عبدالله محمد.

د. التحالف الوطني الإريتري ENA (وهو تحالف يضم حركة الجهاد EIJ، وحركة الخلاص الإسلامي EIS، وجبهة التحرير ELF، وبعض أجزاء من جبهة التحرير الإريترية ELF)، بزعامة Heruy Tedla Biru.

هـ. المنتدى الإريتري العام EPF، بزعامة Aradom Iyob.

و. الحزب الديموقراطي الإريتري EDP، ويقوده Hagos Mesfin.

  1. المشاركة في المنظمات الدولية
  • مجموعة دول أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ ACP.
  • مصرف التنمية الأفريقي AfDB.
  • الاتحاد الأفريقي AU.
  • السوق المشتركة لشرق أفريقيا والجنوب الأفريقي COMESA.
  • منظمة الأغذية والزراعة FAO.
  • مجموعة البلدان السبع والسبعين G-77.
  • الوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA.
  • البنك الدولي للإنشاء والتعمير IBRD.
  • منظمة الطيران المدني الدولي ICAO.
  • غرفة التجارة الدولية ICC (بأعضاء مباشرين)
  • المؤسسة الدولية للتنمية IDA.
  • الصندوق الدولي للتنمية الزراعية IFAD.
  • المؤسسة المالية الدولية IFC.
  • الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر IFRCS (مراقب).
  • منظمة العمل الدولية ILO.
  • صندوق النقد الدولي IMF.
  • المنظمة البحرية الدولية IMO.
  • المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) Interpol.
  • اللجنة الأولمبية الدولية IOC.
  • المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس ISO (مراسل).
  • الاتحاد الدولي للاتصالات ITU.
  • الاتحاد الدولي لنقابات العمال ITUC.
  • جامعة الدول العربية LAS (مراقب).
  • الوكالة الدولية لضمان الاستثمار MIGA.
  • حركة عدم الانحياز NAM.
  • منظمة حظر الأسلحة الكيميائية OPCW
  • محكمة التحكيم الدائمة PCA.
  • منظمة الأمم المتحدة UN.
  • مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD.
  • منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة UNESCO.
  • منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO.
  • منظمة السياحة العالمية UNWTO
  • الاتحاد البريدي العالمي UPU.
  • منظمة الجمارك العالمية WCO.
  • الاتحاد العالمي لنقابات العمال WFTU.
  • منظمة الصحة العالمية WHO.
  • المنظمة العالميّة للمِلكيّة الفكريّة WIPO.
  • المنظمة العالمية للأرصاد الجوية WMO.
  1. وصف العلَم

مثلثٌ متساوي الساقين، أحمر اللون، قاعدته جهة السارية؛ يقسِّم العلم إلى مثلثين قائمي الزاوية. المثلث الأعلى منهما لونه أخضر، والأسفل أزرق. يتوسط المثلث الأحمر، من جهة السارية، إكليل ذهبي، يحيط بغصن زيتونٍ ذهبي.

بيانات اقتصادية

  1. النظام الاقتصادي

تواجه إريتريا، منذ استقلالها عن إثيوبيا، في 24 مايو 1993، مشكلاتٍ اقتصادية جمّة، بسبب صغر مساحتها وشدة فقرها؛ فضلاً عن سياسات اقتصادية نُفذت مؤخراً زادت الأمر تقييداً؛ فاقتصادها الموجه يخضع لأوامر الحزب الوحيد في البلاد “الجبهة الشعبية للعدالة والديمقراطية”.

ومثلها مثل بلدان قارة أفريقيا الأخرى، فإن اقتصادها يعتمد، إلى حدٍّ كبير، على زراعة الكفاف كموردٍ أساسي؛ إذ يعمل نحو 80% من السكان في الزراعة؛ إلا أن ما تسهم به الزراعة في إجمالي الناتج المحلي يشكل نسبة ضئيلة.

وبعد أن ألقت الحرب الإثيوبية – الأريترية أوزارها عام 2000، أحكمت الدولة قبضتها على الاقتصاد، ففتحت الباب واسعاً أمام الاستفادة من الجيش والشركات المملوكة للحزب، في تحقيق خطتها التنموية. كما أن الحكومة تفرض رقابة صارمة على تداول العملات الأجنبية، بتضييق الخناق على دخولها البلاد أو السماح بتداولها بين السكان. ولا تزال الشركات الخاصة قليلة الوجود في أريتريا. ويعتمد اقتصاد البلاد، بشكل كبير، على الضرائب المفروضة على المغتربين. وقد أدى عدم انتظام هطول الأمطار، وتأخر تسريح بعض الخبراء الزراعيين من الجيش، إلى التراجع في الإنتاج الزراعي، ما أدى بدوره إلى عجز في تلبية احتياجات البلاد الغذائية في الآونة الأخيرة.

وتقعد الحكومة آمالاً كبيرة على إيجاد موارد مالية أخرى، مثل إقامة مشروعات تعدين دولية.

وعلى الرغم من الصعوبات التي تواجهها الشركات الأجنبية في التعامل مع الحكومة الإريترية، إلا أن شركة تعدين كندية وقعت عقداً مع الحكومة، في عام 2007، وبدأت في استخراج المعادن عام 2010.

ويعتمد المستقبل الاقتصادي في البلاد، إلى حد كبير، على قدرة إريتريا في التعامل مع المشكلات الاجتماعية الأساسية، مثل: الأمية، والبطالة، ونقص المهارات في الأيدي العاملة، والأهم من ذلك أن تكون الحكومة مستعدة لدعم سوق اقتصادي حقيقي.

  1. إجمالي الناتج المحلي،طبقاً لتقديرات عام 2011

أ. مقوماً بالقوة الشرائية في الولايات المتحدة الأمريكية: 4.037 بليون دولار.

ب. مقوماً بسعر الصرف الرسمي للدولار: 2.567 بليون دولار.

ج. معدل النمو الحقيقي لإجمالي الناتج المحلي: 8.7%.

د. متوسِّط دخل الفرد من إجمالي الناتج المحلي المذكور (مقوماً بالقوة الشرائية في الولايات المتحدة الأمريكية): 700 دولار.

  1. مصادر إجمالي الناتج المحلي،طبقاً لتقديرات عام 2011

أ. قطاع الزراعة: 11%.

ب. قطاع الصناعة: 34%.

ج. قطاع الخدمات: 55%.

  1. قوة العمل

أ. الإجمالي: 1.935 مليون عامل، طبقاً لتقديرات عام 2007.

ب. توزيعها، طبقاً لتقديرات عام 2004

(1) في قطاع الزراعة: 80%.

(2) في قطاع الصناعة والخدمات: 20%.

  1. معدل البطالة:غير متيسر.
  2. السكان تحت خط الفقر:50 %،طبقاً لتقديرات عام 2004.
  3. الدخل أو الإنفاق العائلي، حسب الحصة المئوية من إجمالي عدد الأسر
  • أقل ألـ 10%: غير متيسر.
  • أعلى ألـ 10%: غير متيسر.
  1. معدل التضخم:20%، طبقاً لتقديرات عام 2011.
  2. الاستثمار:15.6%، من إجمالي الناتج المحلي،طبقاً لتقديرات عام 2011.
  3. الموازنة،طبقاً لتقديرات عام 2011

أ. الإيرادات: 715.4 مليون دولار

ب. النفقات: 1.021 بليون دولار.

  1. الدَّين العام:118.5% من إجمالي الناتج المحلي.
  2. المنتجات الزراعية

الذرة الصفراء، العدس، الخضروات، الذرة، القطن، التبغ، نبات السيسال، الماشية، الأغنام، الأسماك.

  1. الصناعات

من أهم الصناعات: صناعات الأغذية، المشروبات، الملابس والمنسوجات، الصناعات الخفيفة، الملح، الأسمنت.

  1. معدل نموّ الإنتاج الصناعي:8%،طبقاً لتقديرات عام 2010.
  2. الكهرباء

أ. الإنتاج: 277 مليون كيلووات/ ساعة، طبقاً لتقديرات عام 2009.

ب. الاستهلاك: 242 مليون كيلووات/ساعة، طبقاً لتقديرات عام 2009.

ج. صادرات الكهرباء: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2010.

د. الواردات من الكهرباء: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2010.

  1. النفط الخام

أ. الإنتاج: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2011.

ب. الصادرات: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2009.

ج. الواردات: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2009.

د. الاحتياطي المُحَقّق: صفر برميل، طبقاً لتقديرات أول يناير 2012.

  1. النفط المكرر

أ. الإنتاج: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2008.

ب. الاستهلاك: 4480 برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2011.

ج. الصادرات: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2008.

د. الواردات: 2670 برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2008.

  1. الغاز الطبيعي

أ. الإنتاج: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2010.

ب. الاستهلاك: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2010.

ج. الصادرات: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2010.

د. الواردات: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2010.

هـ. الاحتياطي المُحَقّق: صفر، طبقاً لتقديرات أول يناير 2012.

  1. رصيد الحساب الجاري:-127.8 مليون دولار،طبقاً لتقديرات عام 2011.
  2. الصادِرات

أ. القيمة الإجماليّة للصادرات: 415.4 مليون دولار، طبقاً لتقديرات عام 2011.

ب. أهم الصادرات: الماشية، الذرة الصفراء، المنسوجات، الأغذية، الصناعات الصغيرة.

ج. أهم الدول المُسْتورِدة: إيطاليا 30.5%، السودان 24%، السعودية 8.8%، الصين 8.5%، المملكة المتحدة 5.7%، مصر 4.8%، طبقاً لتقديرات عام 2008.

  1. الوارِدات

أ. القيمة الإجماليّة للوارِدات: 899.9 مليون دولار، طبقاً لتقديرات عام 2011.

ب. أهم الواردات: الآلات، المنتجات النفطية، الأغذية، بضائع مصنعة.

ج. أهم الدول المُصْدِّرة: السعودية 15.7 %، مصر 11.9%، الصين 11.1 %، الهند 8.9 %، ألمانيا 7.2%، إيطاليا 7.2%، جنوب إفريقيا 6.5 %، البرازيل 5.9 %، كوريا الجنوبية 4.3 %، طبقاً لتقديرات عام 2008.

  1. الاحتياطي من العملة الصعبة والذهب:114.8 مليون دولار،طبقاً لتقديرات عام 2011.
  2. الدَّين الخارجي:1.013 بليون دولار،طبقاً لتقديرات 31 ديسمبر 2011.
  3. العملة المتداولة ورمزها:ناكفاNakfa، (ERN)
  4. أسعار الصَّرف مقابل الدولار الأمريكي:15.375 ناكفا، في عام 2011؛ 15.375 ناكفا، في عام 2010؛ 15.375 ناكفا، في عام 2009؛ 15.38 ناكفا، في عام 2008؛ 15.5 ناكفا، في عام 2007؛ 15.4 ناكفا، في عام 2006؛ 14.5 ناكفا، في عام 2005؛ 13.788 ناكفا، في عام 2004.

بيانات الاتصالات

1. الهواتف، طبقاً لتقديرات عام 2011

أ. خطوط الهاتف الرئيسية المستخدمة: 58 ألف خط.

ب. خطوط الهاتف النقال: 241.

900 خط.

2. نظام الهاتف

أ. تقييماً عاماً: غير كافٍ. فنسبة من يمتلكون هاتفاً ثابتاً وآخر نقالاً لا تتجاوز 5%.

ب. محلياً: يُعد النظام المحلي غير كافٍ، وتوجد معظم الهواتف في أسمرة Asmara، وتسعى الحكومة إلى جذب شركات دولية للعمل على تحسين الخدمة.

ج. دولياً: كود الدولة (291). توجد أنظمة لربط الاتصالات الدولية.

3. البث الإذاعي والتلفزيوني: تسيطر الحكومة سيطرة كاملة على وسائل الإعلام ولا تسمح بملكية خاصة لها؛ فتدير الحكومة محطة تلفزيونية واحدة، وشبكتين إذاعيتين. وتسمح الحكومة للسكان بامتلاك الصحون اللاقطة، لمتابعة وسائل الإعلام الأجنبية أو الاشتراك بها، طبقاً لتقديرات عام 2007.

4. رمز الإنترنت الدولي: (er)

5. خدمة الإنترنت: يوجد في إريتريا 701 موقع استضافة (مُزوّد الخدمة)، طبقاً لتقديرات عام 2012.

6. عدد مستخدمي الإنترنت: 200 ألف مستخدم، طبقاً لتقديرات عام 2008.

بيانات النقل

1.المطارات: 13 مطاراً، طبقاً لتقديرات عام 2012، كالآتي:

أ. مطارات ذات ممرات مرصوفة: أربعة مطارات، كالآتي

(1) مطاران اثنان، طول ممراتهما أكبر من 3047 متراً.

(2) مطاران اثنان، طول ممراتهما من 2438 متراً إلى 3047 متراً.

ب. مطارات ذات ممرات غير مرصوفة: 9 مطارات، كالآتي

(1) مطارٌ واحدٌ، طول ممراته أكبر من 3047 متراً.

(2) مطارٌ واحدٌ، طول ممراته من 2438 إلى 3047 متراً.

(3) خمس مطارات، طول ممراتها من 1524 إلى 2437 متراً.

(4) مطاران اثنان، طول ممراتهما من 914 إلى 1523 متراً.

  1. مهابط الطائرات العمودية:مهبطٌ واحدٌ،طبقاً لتقديرات عام 2012.
  2. السكك الحديدية:يوجد في إريتريا خطوط سكك حديدية، بإجمالي أطوال قدرها 306 كم، وجميعها خطوط ضيقة بعرض 0.950 متراً،طبقاً لتقديرات عام 2008.
  3. الطرق الرئيسية،طبقاً لتقديرات عام 2000

أ. إجمالي أطوالها: 4.010 كم.

ب. الطرق المرصوفة: 874 كم.

ج. الطرق غير المرصوفة: 3136 كم.

  1. الأسطول البحري التجاري،طبقاً لتقديرات عام 2010

أ. الإجمالي: أربع سفن.

ب. السفن حسب النوع: سفينتا بضائع غير معبأة، وناقلة نفط خام، وسفينة شحن وتفريغ (دحرجة).

  1. أهم المواني
  • عصب ومصوع.

قضايا تتعدّى الحدود الإقليمية

1. نزاعات دوليّة

أ. مع إثيوبيا: وافقت إثيوبيا وإريتريا على الالتزام بقرار لجنة مستقلة EEBC ، فصلت في نزاعهما الحدودي، الذي كان السبب الرئيسي في حرب مريرة، دامت عامين بين البلدين الجارين. وقضي القرار، الذي صدر في إبريل 2002، بإعادة تعيين الحدود بين الدولتين؛ بيد أن التعيين، الذي كان مقرراً له أن يجري في 2003، تأخر لأسباب فنية؛ فضلاً عن قلق إثيوبيا بسبب تجاهل القرار “الجغرافية البشرية”، ومنح إريتريا منطقة بادمي Badme، محور النزاع؛ وكذلك لم تستجب أياً من الدولتين لتعديلات اللجنة عام 2006.

ب. مع السودان: تتهم السودان إريتريا بمساندة المجموعات المتمردة في جنوب السودان، وفي عام 2008 تخطت القوات الإريترية الحدود ووصلت إلى شبه جزيرة رأس ديوميرا، وإحتلت جزيرة ديوميرا دون أن يكون لها سيطرة واضحة في البحر الأحمر.

2. اللاجئون والمشردون داخلياً

أ. المشردونيوجد 10 آلاف شخص مشردون داخلياً، (نتيجة حرب الحدود مع إثيوبيا، في الفترة من 1998 – 2000). ويتمركز معظم المشردين داخلياً بجوار إقليم الحدود الأوسط، طبقاً لتقديرات عام 2006.

ب. اللاجئون: 3773 لاجئاً من الصومال، طبقاً لتقديرات عام 2012.

القوات المسلحة

الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، طبقاً لتقديرات عام 2011

القوات المسلحة الإريترية

  1. القوات البرية
  2. القوات البحرية
  3. القوت الجوية

سن الخدمة العسكرية: من سن 18 – 40 سنة، للذكور والإناث، للخدمة التطوعية والإلزامية، وفترة الخدمة الإلزامية 16 شهراً، طبقاً لتقديرات عام 2006.

القوة البشرية المتاحة للخدمة العسكرية، طبقاً لتقديرات عام 2010

اللائقين للخدمة المتاح للخدمة البيان
896.096 1.350.446 الذكور من سن 16 – 49 سنة
953.757 1.362.575 الإناث من سن 16 – 49 سنة

عدد الأفراد الذين يصلون لسن الخدمة سنوياً، طبقاً لتقديرات عام 2010

الإناث الذكور البيان
66.731 66.829 من سن 16 – 49 سنة

نسبة الإنفاق العسكري، من إجمالي الدخل المحلي: 6.3%، طبقاً لتقديرات عام 2006.

الناتج المحلي وموازنة الدفاع

2012 2011 2010 العملة البيان
39 بليون 32.5 بليون ERN إجمالي الناتج المحلي
2.66 بليون 2.17 بليون دولار أمريكي
448 375 دولار أمريكي ·       دخل الفرد
8.18 2.19 % ·      معدل النمو
13.3 12.7 % ·      التضخم
حوالي 1.2 بليون ERN موازنة الدفاع
حوالي 80 مليون دولار أمريكي
  1500 ERN 1500 ERN دولار أمريكي =  

القدرات العسكرية

القوات العاملة: 201.750 فرداً (الجيش 200 ألف فردٍ، القوات البحرية 1400 فردٍ، القوات الجوية 350 فرداً).

مدة الخدمة الإلزامية: 16 شهراً، تتضمن أربعة أشهر تدريب عسكري.

قوات الاحتياط: 120 ألف فردٍ (الجيش حوالي 120 ألف فردٍ).

تنظيم القوات

أولاً: الجيش: حوالي 200 ألف فردٍ.

تشكيل القواتٍ

  1. القيادة:مراكز قيادة،أربعة فيالق.
  2. قوات المناورة

أ. ميكانيكي: لواء ميكانيكي واحد.

ب. الوحدات الخفيفة: 19 فرقة مشاة.

ج. قوات كوماندوز: فرقة واحدة.

الاحتياط: حوالي 120 ألف فردٍ

تشكيل القوات

المناورة

  • الوحدات الخفيفة: فرقة مشاة.

المعدات

  1. دبابات القتال الرئيسية
  • 70 دبابة، من نوعي T-54، وT-55.
  1. استطلاع
  • 40 عربة، من نوعي BRDM-1، وBRDM-2.
  1. عربات قتال مدرعة للمشاة
  • 15 عربة، من نوع BMP-1
  1. ناقلات جند مدرعة، على عجل
  • 25 ناقلة، من نوعي BTR-152، وBTR-60.
  1. المدفعية: أكثر من 208 مدافع

أ. مدفعية ذاتية الحركة: 45 مدفعاً

(1) عيار 122 مم: 32 مدفعاً، من نوع 2S1 Carnation.

(2) عيار 152 مم: 13 مدفعاً، من نوع 2S5.

ب. مدفعية مقطورة: أكثر من 19 مدفعاً

(1) عيار 122 مم: عدد غير معلوم من المدافع، من نوع D-30.

(2) عيار 130 مم: 19 مدفعاً، من نوع M-46.

  1. قواذف صواريخ متعددة: 44 قاذفاً

أ. عيار 122 مم: 35 قاذفاً، من نوع BM-21.

ب. عيار 220 مم: تسعة قواذف، من نوعي BM-27، وP140 Uragan.

  1. الهاونات
  • أكثر من 100 هاون، من عياري 120 مم، و160 مم.
  1. الأسلحة المضادة للدبابات

أ. مقذوفات محمولة على الكتف

  • 200 مقذوف، من نوعي AT-3 Sagger، وAT-5 Spandrel

ب. مدافع

  • عيار 85 مم: عدد غير معلوم من المدافع، من نوع D-44.
  1. الدفاع الجوي

أ. مقذوفات أرض/ جو محمولة على الكتف

(1) تسعة مقذوفات، من نوع K32 Strela.

(2) مقذوفان، من نوع SA-7 Grail

ب. المدفعية: أكثر من 70 مدفعاً

(1) مدفعية ذاتية الحركة

  • عيار 23 مم: عدد غير معلوم من المدافع، من نوع ZSU-23-4.

(2) مدفعية مقطورة:

  • عيار 23 مم: عدد غير معلوم من المدافع، من نوع ZU-23.

ج. عربات إسعاف مدرعة

  • عدد غير معلوم من العربات، من نوعي T-54، وT-55.

د. عربات إنزال كباري

  • عدد غير معلوم من العربات، من نوع MTU.

ثانياً: القوات البحرية: 1400 فردٍ

تشكيل القوت

قيادة مشتركة، في ماساوا Massawa.

المعدات

  1. الزوارق الساحلية والدوريات

أ. زوارق دورية سريعة: تسعة زوارق

(1) خمسة زوارق، من نوع Battalion 17.

(2) أربعة زوارق، من نوع Super Dvora.

ب. زوارق دورية

  • ثلاثة قوارب، من نوع Swift ships.
  1. سفن برمائية
  • سفن إنزال دبابات: سفينتان

(1) سفينة واحدة، من نوع Chamot (تتبع وزارة النقل).

(2) سفينة واحدة، من نوع Ashdod.

ثالثاً: القوات الجوية: نحو 350 فرداً

تشكيل القوات

  1. مقاتلات هجوم أرضي

أ. سرب طائرات، من أنواع MIG-29، وMIG-29 SMT، وMIG-29UB Fulcrum.

ب. سرب طائرات، من نوعي SU-27، وSU-27BK Flanker.

  1. طائرات نقل
  • سرب طائرات، من نوع Y-12 (II).
  1. طائرات تدريب

أ. سرب طائرات، من نوع L-90 Redigo .

ب. سرب طائرات، من نوع MB-339CE.

  1. طائرات عمودية

أ. سرب طائرات، من نوع Bell 412 Twin Huey.

ب. سرب طائرات، من نوع Mi-17 Hip H.

المعدات

  1. الطائرات: 20 طائرة صالحة للقتال

أ. طائرات مقاتلة: ست طائرات

(1) أربع طائرات، من نوع MIG-29 Fulcrum.

(2) طائرتان، من نوع MIG-29UB Fulcrum.

ب. مقاتلات هجوم أرضي: عشر طائرات

(1) طائرتان اثنتان، من نوع MIG-29SM T Fulcrum.

(2) خمس طائرات، من نوع SU-27 Flanker.

(3) ثلاث طائرات، من نوع SU-27UBK Flanker.

  1. طائرات نقل خفيفة: بإجمالي خمس طائرات

أ. طائرة واحدة، من نوع Beech 200 King Air.

ب. أربع طائرات، من نوع Y-12 (II)

  1. طائرات تدريب: بإجمالي 12 طائرة

أ. ثماني طائرات، من نوع L-90 Redigo.

ب. أربع طائرات، من نوع MB-339 CE.

  1. طائرات عمودية متعددة المهامثماني طائرات

أ. أربع طائرات، من نوع Bell412 Twin Huey (AB-412).

ب. أربع طائرات، من نوع Mi-17 HIP H.

  1. طائرات بحث وإنقاذ داخلي
  • عدد غير معلوم من الطائرات، من نوع R-17 (AA-10 Alamo).
  1. صواريخ جو/ جو
  • عدد غير معلوم من الصواريخ، من نوعي IR R60 (AA-8 Aphid)، وR-73 (AA-11 Archer IR).

المصادر والمراجع

  1. الموسوعة العربية العالمية، مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، الرياض، ط 1999.
  2. www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/index.html
  3. Military Balance, The International Institute For Strategic Studies, Oxford Central University Press.
  4. Microsoft Encarta Interactive World Atlas 2001.
  5. http://www.infoplease.com
  6. http://en.wikipedia.org