مقدمة : 

تناولت الدراسة السلوك المصري تجاه الصراع في سوريا خلال الفترة (2011-2018), وجاءت الدراسة في أربعة فصول رئيسية تناول الفصل الأول مفهوم السلوك الإنساني و أنواعه وخصائصه وكذا تعريف السلوك السياسي وتحديد أهم أنواعه وخصائصه وإستراتيجياته , كما تناولت السلوك الخارجي الروتيني والفرق بينه وبين السلوك الخارجي للدولة غير الروتيني “سلوك الدولة تجاه الصراعات الخارجية وتحديد أهم إستراتيجيات سلوك الدولة تجاه الصراعات الخارجية. بينما تناول الفصل الثاني محددات السلوك المصري تجاه الصراع في سوريا والتي إنقسمت إلي محددات داخلية إنقسمت إلي ثابتة ومتغيرة, ومحددات خارجية تمثلت في شكل التحالفات الإقليمية والدولية القائمة في الصراع الدائر في سوريا, ثم التطرق في الفصل الثالث إلي هيكل السلوك المصري تجاه الصراع في سوريا خلال الفترة (2011-2013), بينما تناول الفصل الرابع والأخير هيكل السلوك المصري تجاه الصراع في سوريا خلال الفترة من 2014-2018, وحاولت الدراسة الإجابة علي التساؤل الرئيسي: هل السلوك المصري تجاه الصراع في سوريا تحكمه إملاءات الأمن القومي المصري أم تقاطع الأدوار علي الساحة السياسية السورية؟ وذلك من خلال تحليل أهمية سوريا لمصر من منظور إستراتيجي وتحديد أهم الفاعلون الرئيسيون في الصراع ومصالحهم, وتحليل أثر تفاعل العوامل الداخلية والخارجية في رسم الدور المصري تجاه هذا الصراع. وتكتسب الدراسة أهميتها من كونها تتميز بالحداثة و من الدراسات القليلة التي تناولت هذا الموضوع خلال هذه الفترة بشيء من التفصيل, ,وذلك من خلال المنهج السلوكي ونموذج روزنو.وقد خلصت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن السلوك المصري تجاه الصراع في سوريا كان بناء علي توجهات صانع القرار المصري وكذلك وفق التغير في التحالفات الإقليمية والدولية القائمة في هذا الصراع.

تحميل نسخة pdf –

سلوك الدولة تجاه الصراعات الخارجية بالتطبيق علي السلوك المصري تجاه الصراع في سوريا (2011-2018)

الطبعة الأولى “2020″كتاب: –