مجلة دراسات اقليمية
2020, المجلد 14, العدد 45, الصفحات 121-148

الملخص

إن ظاهرة العزوف عن التصويت في الانتخابات هي ظاهرة موجودة في النظم السياسية كافة مع اختلاف درجة الديمقراطية والحرية التي تسمح بها، فالنظم الانتخابية المتبعة في النظام تؤثر بدورها في مدى وحجم ظاهرة العزوف عن التصويت، هذه الظاهرة التي تتنوع دوافعها واسبابها من اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية، ولا يمكننا إغفال الدور الذى يمكن أن تؤديه الدولة في الحد من أو زيادة هذه الظاهرة، وارتباط هذه الظاهرة بالديمقراطية ومدى إضفاء الشرعية على النظام الحاكم. وشكل عام 2018، عام الانتخابات العربية بامتياز، إذ شهد أكبر عددٍ من الانتخابات، بلدية وبرلمانية ورئاسية، في ثلث الدول العربية، وعلى الرغم من العدد الكبير نسبياً، إلا أن زخم المشاركة الجماهيرية ظلّ يتراجع تدريجياً؛ لأن شيئاً من التحسّن لم يطرأ على حياة المواطن العربي، سياسياً أو اقتصاديا أو اجتماعيا، منذ اندلاع الثورات العربية عام 2011، وقد كان العراق جزءً من هذه الظاهرة، إذ كان هناك عزوف كبير عن الانتخابات البرلمانية العراقية عام 2018، في ظل بقاء رغبة الطبقة السياسية الحاكمة الاستمرار في انشغالها ببناء سلطة الاحزاب وليس سلطة الدولة المؤسسية المستقرة .