Print Friendly, PDF & Email

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي و التعليمية رقم 494 المؤرخة في 18 أفريل 2019 بخصوص التحضير للدخول الجامعي لبرنامج التكوين في الطور الثالث.

أبرقت وزارة التعليم العالي، بمراسلة إلى رؤساء الندوات الجهوية للجامعات بغرض التحضير لبرنامج التكوين في الطور الثالث والتنسيق مع مديري مؤسسات التعليم العالي لفتح مشاريع التكوين في الدكتوراه.

وحددت الوزارة عدة شروط ومعايير لفتح عروض التكوين في دكتوراه الطور الثالث للسنة الجامعية 2019 2020  ،  حسب ما تضمنته المراسلة المؤرخة   18 افريل  2019 التي يحوز الموقع على نسخة  منها    حيث يجب أن تكون عروض التكوين ذات طابع وطني  و تدعم  قدرات  التاطير مع ضمانها الاستعمال  المشترك للوسائل  عن طريق  انشاء  اقطاب التنمية  ما بين الجامعات الى جانب  تقديم  عروض  التكوين  عن طريق الارضية الرقمية  الوطنية  “بروقراس “، و  ضرورة  الالتزام  بتحديد  نسب تقدم  اعمال  طلبة  الدكتوراه  طور التكوين  لاعداد  دكتوراه علوم  او دكتوراه  الطور  الثالث.

وشددت تعليمة الوصاية  على   ضرورة سهر رؤساء  الجامعات  على  عدم قيام الاساتذة  الذين  يشرفون  على ستة طلبة دكتوراه  في  العلوم  و التكنتولوجيا  او تسعة  طلبة دكتوراه في  العلوم الانسانية  و الاجتماعية بالاشراف  على  طلبة دكتوراه جدد  الا بعد  مناقشة  الطلبة المسجلين  و يتعلق الامر حسب  ذات  التعليمة بتقدير جدوى فتح التكوين  في  الدكتوراه على اساس قدرات  الاشراف  و مخابر البحث  المتوفرة  و تعداد  طلبة الدكتوراه  و كذلك  الاحتياجات الفعلية  للمؤسسة بخصوص  البحث التكويني. 

 وكما حددت الوصاية  شروط  طلبات تاهيل  التكوين  منها  ان  تقترح المؤسسات  الجامعية  تكوينا  واحدا في  الشعبة  مدعمة  باتفاقية شراكة في  اطار قطب  التنمية  ما بين الجامعات   وتضم  على  الاقل تخصصان  في  كل  تخصص منها ثلاث  مناصب  على  الاقل  باستثناء الشعب  التي  تضم  تخصصا  وحيدا في  القائمة  الوطنية للشعب  و اكدت انه لا يمكن  للاساتذة  الباحثين الانخراط  في  اكثر  من مشروع  واحد للتكوين  في  الدكتوراه  كما يجب ان يكون  مسؤول  التكوين  من مصف الاستاذية  دائم  في  الشعبة  و يمارس نشاطه في  مؤسسة  التكوين  مشيرة انه  عندما يضم  عرض  التك، تخصص  واحد  او اثنان   علاوة  على مسؤول  التكوين  تضم لجنة  التكوين على الاقل اربعة  اساتذة باحثين ، من مصف  الاستاذية  في  الشعبة ، و يكون  نصف  التعداد على الاقل  من مؤسسة  توطين  التكوين  و عندما يكون  عرض  التكوين  ثلاث تخصصات  على  الاكثر  علاوة  على مسؤول  التكوين  تضم لجنة  التكوين على  الاقل  استاذين  باحثين من مصف الاستاذية  في  الشعبة  لكل تخصص مقترح  من مصف  الاستاذية في شعبة  ة  يكون  نصف  التعداد  على الاقل  من مؤسسة  توطين  التكوين .

وكما الزمت التعليمة   ان تكون عملية  توطين  التكوين  في الدكتوراه في مخابر  بحث في الشعبة تابعة للمؤسسة  المؤهلة  او مخابر  بحث تابعة  لنفس  قطب  التنمية  ما بين الجامعات  و اشترطت ان تكون الهياكل و مشاريع البحث ذات الصلة بعرض التكوين  في  الدكتوراه داخل المؤسسة  المؤهلة، وان يكون  ذلك في اطار اتفاقيبة  ممضاة  ما بين  الشركاء لنفس  قطب  التنمية  ما بين الجامعات  عندما تضم  عروض التكوين  اعضاء  لجنة التكوين  في الدكتوراه  او فريق  الاشراف  او المتدخلين  من خارج  المؤسسة المؤهلة  على ان تحدد قدرات التوطين للتكوينات في الطور الثالث حسب قدرات  مخبر البحث  في  التاطير  و مساحته  المخصصة  لطلبة الدكتوراه في  مقر  المخبر  و احتياجات  المخبر من  البحث  التكويني .

و اكدت الوصاية  ان  التاهيل  في الطور  الثالث  يكون   لمدة ثلاثة سنوات  متتالية  في حين  طلبات التجديد  تخص  العروض  التي  تم تاهيلها  خلال  السنة الجامعية  2017 2018  و  2018  2019  في التخصصات  الموجودة  داخل  الشعبة و في  حالة  تجميد  التكوين  او حل مخبر  التوطين  تلتزم  المؤسسة المؤهلة  بضمان  استمرار  التكوين.