Habeeb M. A. Al-Saeedi
مجلة كلية التربية/ جامعة واسط
2020, المجلد 4, العدد 41, الصفحات 523-546

الخلاصة

يتميز الخطاب الرئاسي الأمريكي، في وسائل الإعلام خلال فترة رئاسة ترامب بغطرسة القوة وبالإمبريالية اللتان تعتبران السمة البارزة لسياسة الرئيس ترامب الخارجية. حيث إنه يسعى دائمًا لتقديم أمريكا على أنها الدولة العظمى والأقوى في العالم، وبأنه هو أفضل رئيس تم انتخابه على الإطلاق. إن النظر بفوقية إلى الآخرين وفرض إرادة أمريكا هي الاستراتيجية التي يتبناها ترامب مع الحلفاء والأعداء لتحقيق مشاريع وخطط الولايات المتحدة حول العالم.الدراسة الحالية عبارة عن تحليل نقدي يبحث في مظاهر غطرسة القوة والإمبريالية في خطابات ترامب الإعلامية. ويحاول البحث ايجاد إجابات حول كيفية تجلى هذين المفهومين في الخطاب السياسي للرئيس الامريكي.لقد بينت نتائج هذه الدراسة أن الرئيس ترامب يتبنى ويمارس غطرسة القوة والإمبريالية في خطاباته الإعلامية بمختلف اشكالها: في المقابلات التلفزيونية والمؤتمرات الصحفية والتجمعات الانتخابية بما في ذلك تغريداته على موقع تويتر