تتعدد أزمات السياسة الخارجية، فمنها ما تتم إدارتها بشكل فعال،‮ ‬ومنها ما لم يتم إداراتها بنجاح مما يترتب عليه تفاقم الأزمة،‮ ‬التي قد تصل إلي حد الحروب المسلحة بين الدول‮. ‬وفي ظل تعاقب وتعدد الأزمات الدولية من أزمات اقتصادية،‮ ‬وسياسية،‮ ‬وأمنية،‮ ‬وثقافية‮ … ‬إلخ، والتي أوجبت ضرورة البحث في آليات إدارة الأزمات المختلفة، والبحث في التجارب الدولية الرائدة في إدارة الأزمات‮. ‬فإن إدارة الأزمات تعكس فاعلية النظام السياسي في صنع واتخاذ وتنفيذ القرار، وهو ما جعل إدارة الأزمات أحد مؤشرات فاعلية واستقرار النظم السياسية‮.‬

تحميل الدراسة