قراءة في السياسة العامة The general of politics in reading

  اعداد : د . مرعى على الرمحي استاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية –  جامعة بنغازي – خريف  2020- 2021

المحاور الاساسية في  مادة  السياسة العامة  ( 558 ) :

  1. المقدمة
  2. التعريف الإجرائي لمفهوم السياسة العامة .
  3. اهمية السياسة العامة .
  4. خصائص السياسة العامة .
  5. اهداف السياسة العامة .
  6. اطراف السياسة العامة .
  7. المستويات الرئيسية في اداء السياسة العامة .
  8. الخطوات العملية اللازمة عند صنع السياسة العامة .
  9. البيئات المؤثرة في عملية صنع السياسة العامة .
  10. دور الفاعلين السياسيين في عملية صنع السياسة العامة .
  11. مفهوم التحليل في حقل السياسة العامة .
  12. اهم الخطوات المنهجية الواجب توفرها عند اجراء عملية التحليل في السياسة العامة
  13. خصائص عملية التحليل داخل حقل السياسة العامة .
  14. الاشتراطات الهامة في عملية التحليل داخل حقل السياسة العامة .
  15. الصعوبات الموضوعية التي تواجه عملية التحليل في السياسة العامة
  16. النماذج الاساسية لعملية صنع السياسة العامة من المنظور العملي .
  17. العوامل المؤثرة في عملية صنع السياسة العامة .
  18. الجهات الصانعة لعملية السياسة العامة .
  19. كيفية تنفيذ عملية السياسة العامة .
  20. كيفية تقويم عملية السياسة العامة .
  21. المداخل الرئيسية التي ترسم من خلالها قواعد السياسة العامة . 

الهدف العام من دراسة مادة السياسة العامة ( 558) The  general  objective  from  study  subject  general  of politics

ان يستطيع الطالب ” الباحث ، المحلل ” في نهاية دراسته للمقرر الدراسي الشامل للمحاور المشار اليها انفا . ان يكون قادرا على القيام ” التفسير ، التحليل ، التأمل ، التنبؤ ” بمخرجات المشاكل والظواهر التي يتم تناولها داخل حقل السياسة العامة وفق منهجية علمية صحيحة .

الهدف الخاص من دراسة مادة السياسة العامة :

ان يتعرف الطالب ” الباحث ، المحلل ” على ماهية السياسة العامة . وماهي سبل تحقيقها وفق المحاور الرئيسية التي اشارة اليها المحاور الاساسية للمادة . وان يستطيع الطالب التعامل مع مفهوم السياسة العامة بكل مهنية علمية موضوعية .

مقدمة  introduction

ان حقل السياسة العامة يعتبر حديثا ” نسبيا ” مقارنة بالعلوم السياسية والاقتصادية والاجتماعية . حيث بدأت دراسته كحقل معرفي منظم في بعض جامعات العالم المتقدم وتحديدا داخل الجامعات الامريكية في نهاية عقد الستينات من القرن الماضي  الا ان جذور حقل السياسة العامة تمتد جذوره الى عقدي الثلاثينات والاربعينات من القرن المذكور . وقد ساهمت عوامل عديدة في تطور حقل السياسة العامة يتمثل اهمها في التالي :

  • مرور العالم اواخر عقد العشرينات وبداية عقد الثلاثينات بأزمة the crisis

اقتصادية دفعت المختصين الى التفكير الجدى بالأوضاع الاقتصادية . ومن ابرز المفكرين الذين ساهموا في تطوير هذا الحقل المفكر ” جون كينز “

  • تبنى حكومة الولايات المتحدة الامريكية خلال الحرب العالمية الثانية بمبدا تكليف المختصين في حقل علم النفس والسياسة والادارة والاقتصاد بدراسة السياسات العامة . وما نتج عن ذلك من خلال انشاء مؤسسات علمية عامة وخاصة اختصت بمجال السياسات العامة .

 التعريف الإجرائي لمفهوم  السياسة العامة  The public of politics  definition

 ان الباحثين السياسيين يختلفون حول تحديد تعريف السياسة العامة  بسبب التعدد الفكري الذى قدمته الدراسات السياسية المختلفة نتيجة عدم القدرة على ضبط المتغيرات التي تتحكم في ضبط السلوك الإنساني . الا ان المفكر الأمريكي ” ديفيد ايستون ” قد عرفها  بانها تعنى التالي  :  ” هي عملية احلال وتوزيع للقيم والمنافع بين افراد المجتمع ”  . بينما يعرفها المفكر ” توماس داى ” بانها تعنى التالي : ” هي ما تختاره الحكومة او ما تتركه او ما ترفضه  من قول وفعل “

ويعرفها المفكر ” جيمس اندرسون ” بانها تعنى التالي ” هي نشاط هادف يقوم به فاعل او مجموعة فاعلين بقصد معالجة مشكلة او حالة محددة . وفى أي قطاع من القطاعات العامة         ” الحكومية “

ولابد من الاشارة بانه يوجد هناك العديد من التعريفات الاجرائية التي تتناول مفهوم السياسة العامة منها :

  • السياسة العامة – هي المشاريع الحكومية التي تنوى السلطة الحاكمة انجازها
  • السياسة العامة – هي فعل او عدم فعل الحكومة تجاه قضية تهم المجتمع المحلى
  • السياسة العامة – هي حاصل التفاعل بين الحكومة وبيئتها المحيطة .
  • السياسة العامة – هي الخطوط العامة المرشدة لا نجاز الاهداف العامة .
  • السياسة العامة – هي وسيلة رسمية تنظم حياة المجتمع والمنظمات .
  • السياسة العامة – هي عبارة عن استراتيجية يتحقق من خلالها التغيير الجذري والشامل .
  • السياسة العامة –   هي تطور مثالي لمواجهة المشكلات الانية والمستقبلية .
  • السياسة العامة – هي مجموعة خيارات واقعية من برامج وانشطة تستهدف المجتمع المحلى 
  • السياسة العامة – هي اوامر الالتزام تصدرها سلطة شرعية .

ويجب التذكير انه من خلال هذه التعريفات الاجرائية نلاحظ ما يلى : 

  1. اتساع نطاق السياسات وتعدد موضوعتها .
  2. ظهور السياسات الايجابية الواجبة  على النظام السياسي القائم من خلال وضع برامج يمكن تحقيقها عمليا .
  3. ظهور سلسلة من الاجراءات  المتمثلة في الوسائل والاجراءات المعقدة  لمعالجة المشكلات او الاحداث الطارئة  .

ومما سبق ذكره يتضح لنا – ان السياسة العامة تعنى في مضمونها العام التالي :          ” عبارة عن مجموعة من القرارات الاساسية والالتزامات والاعمال التي يقوم بها فاعل او مجموعة من الفاعلين الذين يؤثرون في مراكز السلطة السياسية . بقصد معالجة  مشكلة  معينة  ” .  كما ان هناك فريق من المفكرين السياسيين يؤكدون بان السياسة العامة  تحتوى على ثلاثة عناصر هي ( الحكومة the  government  ، الهدف  the objectives ، البرامج  the programs  ) .

 اهمية السياسة  العامة The public  politics  of caliber

 في الحقيقة تستمد السياسة العامة اهميتها من طبيعة المهام والمسؤوليات المتزايدة التي القيت على عاتق الدولة الوطنية . حيث لم تعد مهامها تقتصر على حفظ الامن الداخلي والخارجي . بل ان مهام دولة  الرفاهية  اصبحت تمتاز وظائفها  ” بالإنتاج ، التسويق ، تقديم  الخدمات  ”  داخل المجتمع المحلى .

وفى ذات السياق يمكننا تحديد اهمية السياسات العامة من خلال ثلاثة اقسام 

القسم الاول ( العلمي ) :

 بمعنى – ان السياسات العامة اصبحت تدرس في الجامعات من اجل التعريف بأصولها ومبادئها وعملياتها وتأثير نتائجها على المجتمع المحلى .

القسم الثاني  ( المهني ) :

  بمعنى – ان اكتشاف وتجميع المعرفة المتعلقة بالسياسة العامة وحده لا  يجدى نفعا . بل يتطلب الامر تحديد كيفية استخدام وتطبيق مثل هذه المعرفة  ” الأبستمولوجيا ” عند معالجة المشكلات العامة .

القسم الثالث  ( السياسي  )

بمعنى – ان السياسات العامة يمكن ان تجرى ضمن سياسات منطقية واقعية تؤدى الى تشجيع الحكومات من اجل ان تتبنى السياسات الملائمة وصولا الى تحقيق الاهداف المرجوة من النظام السياسي .

 خصائص السياسة العامة The public politics  of excellency

  1. انها عبارة عن عملية جماعية لاجتهادات واتجاهات وايدولوجيات توظف المعرفة العلمية والاساليب العقلانية لصناعتها .
  2. انها سياسات تناقشها جهات متعددة وتصدرها جهة مخولة قانونا .
  3. انها سياسات ذات طابع محايد .
  4. انها سياسات تتصدى للمشكلات التي تهدد المصلحة العامة .
  5. انها سياسات تمتاز بالديمومة والاستقرار والثبات . وفى احيان قد تكون مرحلية تخص طرفا معين وتنتهى بعد ذلك .
  6. انها سياسات تمتاز بالواقعية والعقلانية وتنفذ وتباشر وتقاس وتقيد وتحلل .
  7. انها سياسات تتوافق مع بيئتها والقيم والثقافة السائدة داخل المجتمع المحلى . وقد تعارضها جهات غير مستفيدة منها .
  8. انها سياسات تقوم على منهج علمي مفتوح على مختلف المحاور العلمية الاخرى .
  9. انها سياسات تتسم بقدرتها على استيعاب الابتكارات الابداعية .
  10. انها سياسات لا ترفض افكار كافة المدارس الفكرية مادامت تصب في تحقيق سياسة تحقق المصلحة العامة .

اهداف السياسة العامة The public politics  of  objectives

في الواقع تتفق كافة الدراسات السياسية بان حقل السياسة العامة يعمل على تحقيق جملة من الاهداف الرئيسية التي يمكننا ان نحددها في التالي :

  1. تطبيق المنهج العلمي الصحيح عند دراسة مشاكل وقضايا السياسات العامة .
  2. دعم الامكانيات والقدرات المهنية في عملية السياسة العامة .
  3. تنضيج الافكار والتجارب العلمية الجديدة .

اطراف صناعة السياسة العامة  The public  politics  of trade  extremity’s 

في الواقع تتفق معظم الدراسات السياسية بان هناك جهتين رئيسيتين يساهمان في عملية صنع السياسة العامة متمثلة في التالي :

( ا ) . الجهات الرسمية الحكومية  – وهى متمثلة في كلا من ” السلطة التشريعية ، التنفيذية ، القضائية “

(ب ) . الجهات غير الرسمية غير الحكومية – وهى متمثلة في كلا من ” جماعات الضغط ، الاحزاب السياسية ، الرأي العام ، المواطنين “

مستويات السياسة العامة The  public politics of levels

عند تناولنا جانب المستويات السياسية يتضح لنا بان هناك ثلاثة مستويات رئيسية تتحرك من خلالها كلفة عمليات السياسة العامة وهى متمثلة في التالي :

-المستوى الاول : (  العام  . الكلى ).  The  macro of level

 فمن خلال هذا المستوى فان السياسة العامة تتناول القضايا او المشاكل التي تهم الرأي العام the public of opinion او فئات متعددة من افراد المجتمع المحلى مثل مشاكل ” انخفاض الاجور ، ارتفاع سعر الخدمات “

مميزاته :

  • تدخل رؤوسا الدول الوطنية خصوصا تجاه المشاكل او القضايا التي تخص المصلحة العامة . وان القضايا التي يطرحها رئيس الدولة تحظى باهتمام خاص على غيرها باعتبارها موجهه للسياسة العامة .

 

  • المستوى الثاني : (  المتوسط  . الجزئي ) .  the meddle  of level

            وفق هذا المستوى يظهر ما يعرف بمصطلح ” السياسات الجزئية ” والتي يقصد بها التالي ” هي تلك السياسات التي تصنع نتيجة استجابة تجاه قضية معينة او مطلب فردى او جهة معينة او منطقة معينة على غرار اعفاء شركات من الضريبة او تخفيضها .

  • المستوى الثالث : ( الادنى .  المحلى ) .  the  micro  of  level

   وفق هذا المستوى يتم تناول القضايا والمشاكل التي تخص المحافظات او الاقاليم المحلية او الولايات في الحكومة الاتحادية على غرار مشكلة ملوحة المياه .

ولابد من الاخذ بعين الاعتبار بان هناك دراسات سياسية اخرى تقسم مستويات السياسة العامة الى تصنيف يعرف بالتصنيف  ”  الهرمى  oldster  the ” للسياسة العامة . وهو يقوم على    اربعة مستويات رئيسية يمكن تناولها  من خلال التالي :

التصنيف الهرمى لمستويات السياسة العامة :

اولا – السياسة العامة على المستوى التشريعي – وهى تتمثل في السياسة العامة التي يتم اتخاذها في داخل البرلمان .

ثانيا – السياسة العامة على المستوى الحكومي –  وهى تمثل السياسة بمختلف توجهات  الحكومة وقراراتها الصادرة من مؤسساتها القائمة التي تتجسد في الاطر السياسية . 

ثالثا – السياسة العامة على المستوى التنفيذي الإداري – و تتمثل هذه في السياسات التي تتخذها الاجهزة الادارية والتنظيمات الرسمية البيروقراطية القائمة داخل الحكومة . 

رابعا – السياسة العامة على المستوى الفني والإجرائي .-  وهى تتمثل في السياسات التي تتكون من مجموعة القواعد والمعايير التي تعتمد عليها المؤسسات الادارية العاملة داخل الدولة الوطنية

                          

خطوات صنع السياسة العامة  the public politics  of  steppes  facture  

 في الواقع يتفق معظم المفكرين السياسيين على ضرورة ان تكتسب خطوات صنع عملية السياسة العامة بصفات ” الدقة   the  accuracy ، التعقيد   the complexity”  على حدا سواء . ومن المهم القول ان مراحل صنع السياسة العامة تتوجب تحقيق الخطوات الخمسة الرئيسية التالية :

الخطوة الاولى ( تحديد المشكلة )

ان المشكلة تعنى وفق رؤية صانعي السياسة العامة ” هي الوقوف على مطالب محددة . والعمل على ضرورة الاستجابة لها  “

وان هذا يعنى بدوره يتطلب تحقيق ما يلى :

  • التعريف بالمشكلة .
  • تحليل المشكلة .
  • تلخيص المشكلة وفق تحديد اسبابها . ودوافعها . واهدافها .
  • العمل على تقديم الحلول المتبعة لمعالجتها .
  • تقييم الحلول حسب المعايير ومقارنتها مع طبيعة المشكلة .

الخطوة الثانية – ( تحديد الاجندة )

 كما هو معلوم فان لكل سياسة عامة اجندة ” برامج ، اعمال ” وان كل النظم السياسية تصنع اجندة بقصد حل المشاكل المحتملة او الواقعة التي يمكن ان تواجهها  ومهما كانت قدرتها الاقتصادية وامكانياتها البشرية . وبالتالي تلجا النظم السياسية الى اعداد جدول اعمال يسمى ” جدول اعمال السياسة العامة  والتي من خلاله يتم   ” رصد القضايا والمطالب المجتمعية التي يسعى النظام السياسي الى انتاجها في شكل سياسات عامة  “.

الخطوة الثالثة – (صياغة السياسة العامة )

        كما اشرنا في السابق فان  الخطوة الاولى تهدف الى تحديد المشكلة . والخطوة الثانية تحديد الاجندة  . اما المرحلة الثالثة فهى تتويج للمرحلتين السابقتين كونها تمثل صياغة للسياسة العامة . وهى باختصار خطوة معقدة كونها تمر بعمليات ”  المساومة ، التنافس ، الصراع ، التعاون ، الاقناع  ” .

الخطوة الرابعة – ( اقرار السياسة العامة ) .

 من خلال هذه المرحلة يتم تجسيد اهداف السياسة العامة المستهدفة من خلال وضعها في شكل قوانين او مشاريع يتم بلورتها في شكل ” مراسيم ، قرارات ” توضع فيما بعد موضع التنفيذ .

الخطوة الخامسة – ( تنفيذ السياسية العامة )

 بعد الانتهاء من الخطوات الاربعة السابقة . وبعد ان تصبح مجموع النصوص في شكل ” مشاريع القوانين ” المصادق عليها . باعتبارها اصبحت تحمل صفة الاهلية للتطبيق على ارض الواقع . و تصبح عملية تنفيذ السياسة العامة بمثابة استمرار للمراحل السابقة. وتليها مباشرة تأتى عملية التقييم العملي لقياس مدى جدوى السياسة العامة تجاه المشكلة او القضية موضع الدراسة .

 مما سبق ذكره يتضح لنا ان عملية السياسة العامة كمفهوم وخطوات  فأنها اصبحت تعنى لنا التالي  ” انها عملية تتسم بالدقة من جانب ، والتعقيد من جانب اخر . وتبقى درجة انفتاح النظام السياسي على المشاكل العامة التي تخص المواطنين من حيث …” التحديد ، التحليل ، التقييم ، التنفيذ ” ما يطلق عليه بمفهوم ( السياسة العامة غير الصفرية )

بيئات السياسة العامة  : The general  politics of  contexts  

من المهم القول ان بيئات السياسة العامة يمكن تقسيمها الى قسمين رئيسيين يتمثلان في التالي :

(ا) . البيئة الداخلية  the  inter  context   

 وهى بيئة تتحكم فيها مجموعة من العناصر من اهمها :

  1. العوامل الطبيعية والجغرافيا :

  حيث يلعب هذين المحددين دورا مهما  عندما تتميز الدولة الوطنية مبكرا من ” مساحة كبيرة ، موارد مختلفة ، ثروات ساكنة ، الاطلال على الساحل البحري “

  1. العامل الاقتصادي :

وهو يتمثل في مقدرات الدولة الوطنية من حيث كفاءة السياسات الاقتصادية المتمثلة في ” سياسات تشجيع الاستثمار ، سبل توزيع الموارد ، وجود بنية تحتية ملائمة للتنمية المستدامة “

  1. العامل الاجتماعي :

   وهو يتمثل في ما تملكه الدولة الوطنية من افراد ذوى تعليم عالي        و مهني  ورعاية صحية . وانخفاض نسبة الفقر ….الخ 

  1. العوامل السياسية :

  وهى تتمثل في مقدار بناء الدولة الوطنية وفق اسس الرشادة والعقلانية في التسيير ومقاييس الشفافية ومعايير دولة القانون .

( ب ) . البيئة الخارجية  the  external  of  context       

تتفق معظم الدراسات السياسية بان هذه البيئة الخارجية تتحكم فيها مجموعة من العناصر يتمثل اهمها في ما يلى :

  • طبيعة النظام الدولي :

وهى تتمثل في مقدار تفاعل الدولة الوطنية مع التغيرات التي قد تطرا على النظام الدولي . ومقدار التكيف معها .

  • عامل العولمة :

           وفق هذا العامل فانه يتطلب من الدولة الوطنية ضرورة الاستفادة من التحولات الاقتصادية القائمة داخل الاسواق العالمية . والتكيف مع متطلبات العصر الجديد ” المعولم ” . مع ضرورة الاحتفاظ بخصوصية الدولة الوطنية .

  • عامل الثورة المعلوماتية ” الاتصالية ” .

           من خلال هذا العامل فانه يتطلب من الدولة الوطنية بان تتوجه نحو الرقمية والادارة الالكترونية . والحكومة الالكترونية .

مما سبق ذكره من خلال تناول كلا من العوامل ” الداخلية ، الخارجية ”  يمكننا الوصول الى الفرضية التالية ” هل  بالفعل ان بيئة السياسة العامة هي مجرد مجموع تفاعلات بين  كلا من البيئتين الداخلية والخارجية  نتج  عنها سياسة عامة تكون قادرة على الاستجابة لمتغيرات البيئة الدولية   ”

دور الفاعلين السياسيين في صنع السياسة العامة . The  role  political  actors in  facture   general  politics  

 من المهم القول بان مفهوم الفاعل  the  actor  يقصد به داخل حقل العلاقات الدولية التالي ”  الفاعل   the actor– هو كل مؤثر ومتأثر في الحياة السياسية للدولة الوطنية ”   كما يمكننا القول بان الفاعل هو ذلك الطرف الذى يتقاسم الدور مع الفاعل المركزي . وذلك بقصد تقاسم الدور لتحقيق متطلب انتاج السياسة العامة الناجحة غير الصفرية .

وتنطوي الاشارة بانه يتوجب القول بان الفاعلين السياسيين  المؤثرين والمتأثرين بعملية صنع السياسة العامة ينقسمون الى قسمين رئيسيين وفق التالي :

اولا – الفواعل الرسمية :

منذ البداية ينبغي الاشارة  الى حقيقة سياسية مفادها ….” ان الدولة الوطنية تعتبر الفاعل الأساسي ” الرسمي   the ceremonial ”  باعتبارها المنتجة للسياسة العامة . نظرا لما تملكه من موارد طبيعية مختلفة .  

مع مراعاة ان هذه الحقيقة تتفق مع الفكرة السياسية القائلة بان السياسة العامة تعنى في جوهرها ”  هي  تلك القدرة الشاملة على الجمع بين ثلاثية . الدولة ، الموارد ، البرامج ” 

وفى ذات السياق يمكننا القول بان حقل السياسة العامة يؤكد على ان من اهم الفواعل الرسمية يتمثل في التالي :

  1. المؤسسة التشريعية corporation   the legislation  of  .

  من خلال دورها في تشريع القوانين وصنع السياسات العامة ، وتنظيم المجالات الاقتصادية والاجتماعية تظهر اهميتها في صنع السياسة العامة .

  1. المؤسسة التنفيذية  the    executive  of  corporation .

   وذلك باعتبار ان دور المؤسسة التنفيذية يتمثل في  ( صنع ، صياغة ) السياسة العامة . ولذلك اصبح لها دورا كبيرا من خلال اصدارها لمشاريع القوانين على البرلمان وتهيمن على بعض النظم ذات الطابع الشمولي على صنع السياسة العامة بصورة كلية .

  1. المؤسسة القضائية  the  judicial  of corporation  .

  بمعنى ان السلطة القضائية تلعب دورا هاما ومميزا في عملية صنع السياسة العامة . باعتبارها تعمل على  ( ضبط  ، صياغة  ) كافة  القوانين والقرارات واللوائح التي تدعم تطبيق برامج وخطط ومشاريع السياسة العامة.

قاعدة هامة  the grammar  of  grave –    .

          ان كل هذه السياسات السابقة ” التشريعية ، التنفيذية ، القضائية ” تندرج كلها ضمن اطار ” فاعل واحد  the  one  factor وهو يتمثل الدولة الوطنية . كونها مؤسسة المؤسسات . وهى الفاعل الرسمي الذى يحق له شرعية امتلاك السياسة العامة دون غيرها من المؤسسات الاخرى .

ثانيا – الفواعل غير الرسمية :

  في الواقع ان جملة هذه الفواعل غير الرسمية تتمثل في التالي :

( ا ) . المجتمع المدني   the  civil  of  society

 حيث يعتبر المجتمع المدني احد اهم الركائز الاساسية في الفواعل غير الرسمية . حيث تظهر اهميته كفاعل أساسي في صنع السياسة العامة من خلال التالي :

 ان المجتمع المدني يمثل عملية شاملة تركز على نقاط القوة والضعف القائمة داخل السياسة العامة للدولة الوطنية من اجل الملائمة بين اقوال وافعال الحكومة من خلال تنفيذ الخطط والبرامج الحكومية المختلفة .

( ب ). الاحزاب السياسية  the  politics  of  parts .

كما هو معروف تعتبر الاحزاب السياسية احد اهم الدعائم الاساسية لأى نظام سياسي قائم داخل الدولة الوطنية . وان دور الاحزاب السياسية في التأثير على السياسة العامة يختلف من دولة وطنية الى اخرى . فالدور الحزبي يظهر في السياسة العامة من خلال الحقيقة السياسية  التالية  :

” ان دور الحزب السياسي يظهر كشريك في السياسة العامة اما ان يكون دوره تنفيذيا . او اذا كان مشاركا في البرلمان . او تقويميا اذا كان خارج البرلمان “

( ج ) . جماعات المصالح  the  interests  of  groups

يظهر دور جماعات المصالح من خلال فتحها قنوات تواصل مع السلطة السياسية الحاكمة من اجل تمرير مصالحها عن طريق ما يعرف بفكرة ” اللوبينغ ” او ما يطلق عليه الضغط  the stress

( ح ) . الرأي العام   the  public of opinion

 ان دور الرأي العام داخل الدولة الوطنية يعتبر دورا مهما باعتبار ان العلاقة بين الرأي العام والسياسة العامة هي علاقة ( تأثير ، تأثر ) وهى تختلف من مجتمع سياسي لأخر . وان جدلية ” التأثير و التأثر هي التي تدفع الرأي العام نحو الضغط على صانعي السياسة العامة تجاه التركيز على مشكلة معينة . اى موضوع يتعلق بالسياسة العامة للدولة الوطنية . وبالتالي يصبح الرأي العام محددا رئيسيا لأجندة صانع القرار السياسة العامة . 

( خ ) . وسائل الاعلام 

حيث تلعب وسائل الاعلام دورا مهما فعملية صنع السياسة العامة من خلال ايصال رسائل المواطنين حول مشكلة معينة في قطاع معين . والتغطية الاعلامية للأحداث بالصورة التي تلفت نظر صانع القرار بقصد تقييم سياساته او انتاج سياسة اخرى تلبى ارادة المواطنين .

( د ) . القطاع الخاص  the special of section  

ان القطاع الخاص يلعب دورا اساسيا في تخفيف اعباء الدولة الوطنية خاصة في جانب ( الموارد ، ادارة القطاعات الاقتصادية ) التي من شانها تخفيف الضغط على صانع القرار والمساعدة في ايجاد فرص عمل تتقلص من خلالها نسب البطالة  the  vacancy  ولهذا يعتبر القطاع الخاص  في أي سياسة عامة فاعلا مهما بالغ الاثر .

ومما سبق ذكره يتضح لنا ان السياسة  العامة تعنى في مجملها المعاني الواردة :

السياسة العامة  “هي مفهوم وخصائص ودورة حياة  ومستويات  وفاعلين كل له دوره في تبيان اهمية هذا الحقل المعرفي الهام ”  

السياسة العامة ” هي مجموعة قرارات والبرامج الحكومية التي تشكل مخرجات النظام السياسي في مجال معين . والتي تشارك في صنعها فواعل رسمية  وغير رسمية . ويتم التعبير عنها في عدة صور واشكال من اهمها ” القوانين والقرارات واللوائح  الادارية .

 مفهوم التحليل في حقل السياسة العامة : The  analysis  definition  in  general  politics of field 

من المهم القول بان عملية تحليل السياسة العامة يقصد بها المعاني السياسية التالية :

المعنى الاول  –هي عملية منهجية تعمل من اجل الوصول الى افضل الحلول المتاحة للمشكلات والقضايا التي تواجه سواء المجتمعات الانسانية او الحكومات الرسمية او الدول الوطنية “

المعنى الثاني” هو البحث الذى يهدف الى اختيار بدائل سياسية تكون بمقدورها تحقيق اعلى درجة من الاهداف في ظل ظروف ومصاعب بيئية قائمة “

اهم الخطوات المنهجية القائمة داخل عملية التحليل في السياسة العامة :

  في الواقع تتفق معظم الدراسات السياسية بان عملية التحليل السياسي داخل ابحاث السياسة العامة يتطلب وجود جملة من الخطوات يتمثل اهمها في النقاط الاتية :

  1. ضرورة التعرف على مشكلة السياسة العامة من حيث ( دراسة الابعاد ، تصنيف المشكلة ، تحديد الجوانب المتعلقة بالمشكلة ) .
  2. القيام بتجميع المعلومات الكافية من خلال القيام بالتالي ( التفكير الدقيق المستمر بالمشكلة ، تفعيل دور الاستشارة والمشاورة مع اهل الاختصاص )
  3. العمل على ترشيح بدائل الحلول ” وضع المشكلة تحت الاختبار الموضوعي”
  4. اختيار البديل الافضل من خلال ”  نظرية المباريات ، منهج دراسة الحالة “
  5. الاختبار التجريبي للبديل الافضل بقصد ( تأكد الباحث ” المحلل ” من صحة او عدم صحة اختياره للبديل الافضل .
  6. القيام بالتنفيذ الفعلي للبديل ” بحيث تكون هناك اهداف سياسية موضوعة ومتضمنة في البديل بشكل واضح ذات طابع دقيق للغاية وقابلة للاختبار والقياس والتدليل عليها .
  7. تحقيق المتابعة والرقابة اثناء التنفيذ ” وهى خطوة تتمثل في تحقيق عمليات التفسير ، المحاسبة ، التدقيق في نتائج التحليل “
  8. تقويم النتائج والاثار الجانبية ” على اعتبار ان الباحث او المحلل لا يكتفى بمجرد المتابعة والمراقبة للبديل ، انما عليه ان يباشر التقويم الموضوعي .

خصائص عملية التحليل داخل حقل السياسة العامة :

  • ان تحليل السياسة العامة – يمثل منهج متنوع العلاقة والتأثير .
  • ان تحليل السياسة العامة – يتبنى الاسلوب الوقائي من خلال استبعاد كافة الشبوهات والمخاطر التي قد تؤثر على عملية التحليل .
  • ان تحليل السياسة العامة – يهتم بموضوع القيم والافتراضات بقصد الاستفادة من معطيات القيم .
  • ان تحليل السياسة العامة – يأخذ بالمنهج المقارن .
  • ان تحليل السياسة العامة – يتسم بالتوجهات الابتكارية والابداعية .

 الاشتراطات الهامة في عملية التحليل في السياسة العامة :

ا . على المحلل السياسي – ان يستند على المعلومات والبيانات التي يتم الحصول عليها وتجميعها .

ب. على المحلل السياسي – ان يلتزم بالمعلومات المتوفرة لديه في وصفه للمواقف والحالات السياسية .

ت. على المحلل السياسي – ان يعلم جيدا ان العالم الواقعي والمحيط العملي الذى تتعامل معه السياسة العامة دائم التنوع والتغير والتعقيد .

ث. على المحلل السياسي – ان يعرف بان السياسة العامة لا تعتمد فقط على المعلومات الموضوعية ” الفعلية ” فقط . وانما تتعلق بمعرفة  كلا من ( الدوافع والاغراض والقيم والفاعلون والمعنيون بها ) .

ج . على المحلل السياسي – ان يعطى  وزنا كافيا لأهمية القيم والاوضاع المعقدة والخلفيات الفكرية التي تظهر في سلوكيات الفاعلين السياسيين .

الصعوبات التي تواجه عملية التحليل في السياسة العامة .

  1. نقص البيانات والمعلومات وتضاربها وعدم ثباتها .
  2. السرية المفروضة من قبل الجهات المسؤولة على بعض الوثائق .
  3. ندرة الدراسات المماثلة والمقارنة .

نماذج صنع السياسة العامة من المنظور العملي :

وفق هذا السياق توضح لنا الدراسات السياسية بشكل عام . ودراسات حقل السياسة العامة بشكل خاص  بان هناك ( 6 ) نماذج رئيسية يتم من خلالها عملية صنع السياسة العامة  من المنظور العلمي . مع مراعاة بان النموذج    the  model     ” هو عبارة عن بناء مشابه للواقع ”  . والنموذج يسمح بفهم افضل لبعض الظواهر . وان من اهم تلك النماذج ما يلى :

اولا – نموذج  النخبة   the elite of model .

       ان هذا النموذج يؤكد ان السياسة العامة هي التي تعبر عن قيم وتفضيلات النخبة الحاكمة . وان الفلسفة التي يقوم عليها  تتمثل في ما يلى :

  • انقسام المجتمعات الى فئتين ” قلة قوية ، اكثرية ضعيفة “
  • توضيح العلاقة ما بين مصالح النخب الحاكمة ورأى الجماهير .

ولابد من الاخذ بعين الاعتبار ان انصار هذا النموذج يؤكدون هذه الحقيقة السياسية بقولهم  ” انه لا يوجد مجتمع مهما كان مستواه من التطور السياسي والاقتصادي والاجتماعي  لا يخلوا من اقلية ماهرة تسيطر . واكثرية تخضع لحكم الاقلية . ويطلقون عليها الاقلية  ( الحاكمة ، الصفوة ، النخبة )

الفكرة التي يقوم عليها هذا النموذج :

 انه يتوجب ان ينصب التحليل السياسي على هذه النخبة كمفتاح لفهم العملية السياسية . ولذلك يستخدم معظم المحللين من هذا النموذج كاقتراب لتحليل العمليات السياسية في البلدان النامية للسبب التالي :

( انه وفق هذا النموذج تكون السياسة العامة – هي تلك السياسة التي تعبر عن القيم وتفضيلات النخبة الحاكمة باعتبارها نخبة متميزة . باعتبارها هي التي تشكل الرأي العام للمواطنين حول رؤية السياسة العامة  سواء بشكلها            العام  ، الخاص ) .

وبالتالي فان نموذج النخبة يتميز بفلسفة قائمة على الخصائص التالية :

  1. ان الاقلية الحاكمة ليست ممثلة للأكثرية المستضعفة .
  2. لا تخضع النخبة لضغوط الجماهير ” الاغلبية “

الا بنسبة محدودة . حيث النخبة هي التي تشكل مصدر الضغط والتأثير في المواطنين وليس العكس . بل ان المواطنين يمكن تضليلهم بالتأثير عليهم من قبل النخبة الحاكمة .

عيوب نموذج النخبة :

( ا ) . ان السياسة العامة – تكون استفزازية للمواطنين لأنها تعنى بالمصالح الخاصة على حساب المصلحة العامة .  the general  of  interest

( ب ) . صعوبة تحديد اعضاء النخبة وجمع المعلومات عنهم .

ثانيا –  نموذج الجماعة   the group of model

      ان هذا النموذج يقوم على اعتبارات التفاعل بين الجماعات يشكل مركز السياسات العامة . وان الفلسفة التي يقوم عليها تتمثل في ما يلى :

  • تأسيس قواعد اللعبة بين الاطراف المتصارعة .
  • ترتيب الحلول الوسيطة والتوازنات بين مصالح اطراف الصراع .

ثالثا – نموذج النظم  the systems  of  model  

 يعتبر المفكر الأمريكي ” ديفيد ايستون ” اول العلماء السياسيين الذين استخدموا هذا النموذج . و ان هذا النموذج يرى بان السياسة العامة تتمثل في مخرجات النظام السياسي ” الكلى ” القائم في المجتمع والناتجة عن ” طلبات ، دعم ، مساندة .

الفلسفة السياسية لنموذج النظم تتمثل في التالي :

  • مجموعة الاطروحات التي تثيرها في وصف السياسة العامة كمخرج ناتج من النظام السياسي .
  • ان مخرجات النظام السياسي التي تكون قابلة للتطبيق العملي تسمى سياسات عامة . والتي لم تخرج تسمى تغذية عكسية the feedback.

الفلسفة الفكرية لنموذج النظم تتمثل في التالي :

ان السياسة العامة  هي مخرج النظام السياسي القائم داخل الدولة الوطنية . بمعنى اوضح – ان السياسة العامة هي حالة استجابة النظام السياسي تجاه الحاجات المطروحة عليه . ويعتمد في ذلك على المعلومات المطروحة من خلال ( المدخلات ، المخرجات ، التغذية العكسية ) .

اولا –  المدخلات  the input .

          وهى تنقسم الى ثلاثة اقسام رئيسية  :

  • المطالب (( وهى تتمثل في الحاجات والتفضيلات المختلفة للأفراد التي من خلالها يقوموا بإشباع حاجاتهم وتحقيق مصالحهم العامة  )).
  • الدعم والمساندة (( وهى تتمثل في التزام المواطنين بما تقوم به الحكومة ويكون التأييد في اشكال متعددة منها على سبيل المثال .”  دفع الضرائب . تطبيق القوانين ، الالتزام بالواجبات  ))  .
  • المعارضة او المقاومة (( وتكون من قبل الهيئات التي لديها مطالب تسعى الى تحقيقها من خلال ممارستها بقصد الضغط على الحكومة القائمة في الحكم على غرار ” الاحزاب السياسية ، الجماعات المعارضة  او المصالح ))

ثانيا – المخرجات     the out put.

وهى تمثل استجابة النظام السياسي للمطالب الفعلية التي تأتيه من البيئة سواء ” الداخلية ، الخارجية ” في شكل قرارات . وافعال معينة ” يقوم بها النظام السياسي . وان هذه الاستجابات تختلف من نظام سياسي لأخر . ومن وقت لآخر . وتعبر المخرجات عن طريقة تصرف النظام السياسي تجاه بيئته المحيطة به . 

ثالثا – التغذية العكسية  the   feedback  .

   يقصد بها  ( هي كل ردود افعال البيئة على مخرجات النظام السياسي . وذلك في شكل  ” طلبات  ، تأييد  ، موارد جديدة ” توجهها البيئة الى النظام السياسي عبر المدخلات  ).

وفى ذات السياق يقول ” ديفيد ايستون ” ان التغذية العكسية تمثل اداة اساسية تساعد السلطات على تعديل اهدافها وتصحيح السلوكيات . وتقويم الافعال . وهكذا يكتسب النظام السياسي نضجا سياسيا . 

نقد نموذج النظم :

  1. انه يركز على مقومات النظام السياسي . وطرق دعمه وليس على عوامل تغييره وتطويره .
  2. انه ينظر الى الحياة السياسية على اعتبار انها نظرة ميكانيكية تتجاهل تعقيداتها وخصائصها المتميزة
  3. انه نموذج يميل الى التجريد والعمومية وصولا الى سطحية التحليل .
  4. وجود الغموض الكامل حول كيفية اتخاذ القرارات . وعملية صنع السياسة العامة داخل الصندوق الاسود . اى داخل النظام السياسي .

رابعا – النموذج المؤسسي  the  corporation  of model

  ان هذا النموذج ينطلق من فكرة تنص على ضرورة التركيز على الانشطة والسياسات الحكومية . بمعنى اوضح – ضرورة دراسة المؤسسات الحكومية سواء من حيث درجات الانسجام والاستقلالية  فيما بينها . ومدى علاقة التأثير والتأثر . ودور الاستقرار السياسي في تفعيل اداؤها السياسي داخل الدولة الوطنية .

  ان هذا النموذج ينطلق من فكرة ان السياسة العامة هي مجرد نشاط سياسي بحث . وان  كافة الانشطة و العمليات والسلوكيات السياسية تتمحور حول المؤسسات الرسمية في الدولة الوطنية سواء تلك ” التشريعية ، التنفيذية ، القضائية ”  بحيث ان هذه المؤسسات هي التي تتخذ القرارات وتصنع السياسة العامة التي تتبناها الحكومة وهى التي تضفى عليها ثلاثة صفات اساسية متمثلة في التالي :

  • الشرعية : بحيث تصبح هذه السياسات تحظى بالالتزامات القانونية التي تفرض على الجهات الاخرى والمواطنين والعمل بها .
  • الطابع العمومي : أي ان السياسة العامة تتميز بطابعها العام كونها تشمل كل مواطنين الدولة الوطنية .
  • الفرض الإجباري : أي ان الحكومة وحدها تستطيع فرض عقوبة على كل من يخالف سياساتها سواء اكانت ” مؤسسات  ، هيئات ، افراد “

نقد النموذج  المؤسسي :

  ان هذا النموذج لم يعد يجدى باعتبار ان الدولة الوطنية لم تعد تمثل الفاعل الأساسي في صنع السياسة العامة بسبب وجود دور بارز لقوى سياسية اخرى . مما جعل المحللين السياسيين يتطرقون الى نظريات اخرى تتعلق بدراسة الجماعات والشبكات التي تحكم العلاقات بين الافراد بدلا من الدولة الوطنية .

خامسا – النموذج التدريجي  the incremental  of model  

 يقوم هذا النموذج على اعتبار ان السياسة العامة . ماهي الا  استمرار للنشاطات الحكومية السابقة . مع وجود بعض التعديلات التدريجية .

الفكرة الاساسية التي يقوم عليها  النموذج التدريجي

 يقوم هذا النموذج على فكرة ” ان القرار والسياسة العامة هما عملية تراكمية اساسها . الاضافة الى ما تم في الماضي ومحاولة تحسين الوضع بصورة انية ” وقتية ”  وجزئية .

نقد النموذج التدريجي :

  • ان هذا النموذج يركز على الاهداف القصيرة المدى وليس التخطيط الطويل الاجل .
  • ان هذا النموذج يحافظ على التواصل والاستمرار ما بين الماضي والحاضر . عن طريق احداث تغيير جزئي في القرارات .

سادسا – نموذج دراسة الحالة   the  case  of  study

    ان هذا النموذج يقوم على فكرة التحليل والتفصيل في مشكلة او قضية وصولا الى صياغة التوجه او صنع القرار المناسب للسياسة العامة .

العوامل المؤثرة في عملية صنع السياسة العامة :

في الواقع يوجد هناك شبه اتفاق ما بين الاوساط الفكرية السياسية بان هناك جملة من العوامل المؤثرة في حقل السياسة العامة من اهمها ما يلى :

  1. البيئة المحيطة :

 ان هذه البيئة تتمثل في مجموعة من العوامل على غرار :

  • العامل الاجتماعي .
  • العامل الاقتصادي .
  • العامل التعليمي
  • العامل السياسي
  • العامل الإداري .

 بالإضافة الى الوحدات التحليلية التي يمكن الاشارة اليها من خلال  التالي :

  • الثقافة السياسية ” الفردية ، الاخلاقية “
  • الهامشية
  • الخضوعية .
  • المشاركة سواء بالشكل التوافقي  ، التصارعي
  • الظروف الاقتصادية المتحكمة في المجتمع المحلى .
  1. الجهات الصانعة للسياسة العامة :

من المهم الاشارة بان هناك صناع رسميون ، وصناع غير رسميون يساهمون في صنع عملية السياسة العامة وهم على النحو التي :

( ا ) . الصناع الرسميون – وهم يتمثلون في كلا من :  المشرعون – التنفيذيون – الاجهزة  الادارية ، المحاكم  .

( ب ) . الصناع غير الرسميون – وهم يتمثلون في كلا من : جماعات المصالح ،  الاحزاب السياسية  ، المواطن .

 كيفية تنفيذ عملية وضع السياسة العامة :  The quality  execution   process  case general  of politics

في الحقيقة ان عملية تنفيذ السياسة العامة تعنى وفق مفهومها العام والشامل ما يلى :

” هي خطوات  the steeps ضرورية تسهم في تحويل السياسة الة اعمال ذات تأثير سواء بالشكل المباشر او غير المباشر “

وتنطوي الاشارة بانه يتم تنفيذ السياسات العامة من خلال الجهات المعنية التي تضطلع من حيث المبدأ والمسؤولية بالعمل على تنفيذ القرارات السياسية بكل ما يتعلق بحياة المواطنين من خلال تنظيم احوالهم ومعاشهم . وان تلك الجهات المعنية تتمثل في التالي :

  • المشروعون الدستوريون .
  • القضاء والمحاكم .
  • مجموعات الضغط
  • الناخبون
  • الوسائط الاخرى .

ولابد من الاخذ بعين الاعتبار ان عملية تنفيذ السياسة العامة تحتاج الى مستلزمات تنفيذية يمكن تحديدها في ما يلى :

  1. عناصر المخولة بالتنفيذ ” مؤسسات ، جهات ، روابط ، اتحادات ” .
  2. البناء التنظيمي للادرات التنفيذية .
  3. الطاعة والاستجابة القانونية .
  4. تنفيذ الاعتبارات الادارية والتنظيمية في صنع السياسات الادارية التنفيذية .

كيفية تقويم عملية السياسة العامة : The  quality  almanac  process  general  of  politics 

في الواقع ان جوهر تقويم السياسة العامة بشكلها الحقيقي لابد وان ينص ذلك الاثر الذى تحدثه تلك السياسة العامة في ظروف العالم الحقيقي . وذلك من خلال معرفة الابعاد الاساسية التالية :

(ا). معرفة اثر السياسة العامة على:  الموقف او الجماعة محط عناية السياسة العامة

(ب). معرفة اثر السياسة العامة :  على مواقف الجماعات الاخرى غير المعنية .

(ت) . معرفة اثر السياسة العامة : على الظروف الراهنة والمستقبلية .

(ث). معرفة اثر السياسة العامة: من حيث تكاليفها المباشرة لدعم البرنامج بالموارد التخصصية المطلوبة .

(ج) . معرفة اثر السياسة العامة:  من حيث التكاليف غير المباشرة .

(ح) . تقويم الجهات التي تتولى عملية تنفيذ السياسة العامة .

 

المداخل الرئيسية التي تصنع من خلالها السياسة العامة  :  The center  methods   that  protects  from  by  general  of  politics 

في الواقع تتفق معظم الدراسات السياسية عند تناولها عملية صنع السياسة العامة على وجود (4) مداخل اساسية يمكن تحديدها في التالي :

اولا – المدخل الرشيد العقلاني   the rational of  approach

 ان هذا المدخل العقلاني الرشيد عند تناوله عملية صنع السياسة العامة نجده يركز على النقاط الاتية :

  • ان السياسات العامة الرشيدة – هي التي تحقق قيمة مضاعفه . في مقابل ما يقدمه المجتمع المحلى من قيم سياسية اقتصادية  واجتماعية .
  • ان مفهوم الرشد هو مرادف لمفهوم الكفاءة الاقتصادية ” الرجل الاقتصادي ” .
  • عند تحقيق الرشادة فانه يتطلب التعامل مع كافة القيم والحقائق عن موضوع السياسة العامة . ومحاولة قياس تلك القيم والحقائق قياسيا كميا . بقصد معرفة القيمة المضافة للسياسة العامة .

ولابد من الاخذ بعين الاعتبار بان ذلك يترتب عليه  تطبيق منهجية هذا المدخل في التالي :

  • حصر كافة القيم the  voles  ” السياسية ، الاقتصادية ، الاجتماعية ” وقياسها ” كميا ” وكذلك تحديد الاهمية النسبية لكلا منها .
  • العمل على معرفة كافة السياسات البديلة . the politics of alternates
  • العمل على معرفة النتائج المترتبة على تطبيق كل بديل ” ممكن ” .
  • توفر القدرة على احتساب القيم المضاعفة لكل بديل .
  • القدرة على اختيار البديل الامثل الذى يحقق اكبر قيمة مضافة .

 

مميزاته :

  ان هذا المدخل ” الرشيد العقلاني ” يساعد على تقديم  حلول شاملة ( عامة ) للمشاكل الاجتماعية  وخاصة الإدارية . وذلك من خلال تقسيم  مراحل السياسة العامة الى مراحل متسلسلة . ومحاولة ايجاد طريقة عقلانية باقل التكاليف واعظم النتائج . وباستخدام عدة اساليب فنية  .

ثانيا – المدخل التجريبي  the empirical of approach .

ان هذا المدخل يستخدم وبشكل مكثف كلا من ( نظرية الاحتمالات ، الاستنتاج الإحصائي )  من خلال طرق البحث المنهجي المعمول بها في العلوم السلوكية 

ولابد من الاخذ بعين الاعتبار ان هذا المدخل يقدم نتائج غير غامضة حول علاقات  ( السبب  ، النتيجة  ) عندما تكون الظروف الواقعة مثالية .

النقد :

 ان الظروف المثالية التي يتحدث عليها هذا المدخل نادرا ما تحدث  .

ثالثا – مدخل الاختيار العام .  the public  choice  of approach .

 ان هذا المدخل يقوم على اساس الفكرة السياسية التالية :

  1. يعتبر كل الفاعلين السياسيين the  politics of actors  سواء اكانوا  هؤلاء يمثلون   ” مشرعين ، منفذين ، مرشحين  ” يبحثون بنفس مستوى الرجل الاقتصادي على تعظيم منافعهم الذاتية  the subjectivity  في  نشاطهم السياسي . كما يفعلون في السوق الاقتصادي .
  2. تمثل الدوافع الانانية نحو المصلحة المشتركة لكل افراد النظام السياسي خصوصا عند اتخاذ القرار السياسي هو بمثابة ” المعيار الرئيسي ” .

رابعا – المدخل العقلاني ” التيار الفني المهني المستقل ” 

من خلال هذا المدخل فان عملية تحليل السياسات العامة غالبا تبدا بتصور موظف او عضو في المنظمة او المؤسسة او الشركة او المصنع …الخ بقصد احتمال تحسين طريقة اداء العمل ، او ظهور مشكلة تحتاج لحل معين بحيث يتحسن اداؤها اذا حدثت بعض التغييرات في وظائفها وقوانينها .

وتنطوي الاشارة بان هذا المدخل العقلاني يستخدم عدة اساليب فنية تركز بشكل أساسي على ثلاث نشاطات متمثلة في التالي :

  • تحديد الى أي مدى يقدم الاسلوب المستخدم بديلا فعليا محل المشكلة .
  • تقييم اثر هذا البديل على ” المنظمة ، الشركة  ، المؤسسة  ، الهيئة  ، المشروع  ”  وعلى الافراد الذين يمكن ان يتأثروا بهذا البديل .
  • مقاربة البدائل من حيث الاثار الناتجة بقصد تحديد البديل الافضل .

طرق تحليل السياسة العامة 

 The  general politics  analysis  of  bangs

في الواقع تفيد معظم الدراسات السياسية ان هناك طريقتين اساسيتين عند تحليل السياسة العامة . وهى تتمثل في التالي :

اولا – الطريقة الحدسية غير الكمية  .

( التنبؤ  forecasting  ، التقدير   account، الموقف attitude  )

    ان هذه الطريقة تقوم على الفكرة الاساسية التالية :

” ان يتوجب جمع ما يمكن جمعه من معلومات متصلة بالمشكلة المجتمعية موضع الدراسة . ثم تصنيف وترتيب هذه المعلومات بشكل منهجي . ثم تقدير المواقف . “

وتنطوي الاشارة بان هذه الطريقة تقوم ايضا على تبنى التنبؤ الذى يقوم على  ” الحدس ” ولقد كانت نتيجة الاهتمام بأسلوب التنبؤ الى ظهور اساليب فرعية متعددة اهمها :

  1. – اسلوب بناء السيناريو .

ان هذا الاسلوب يفترض وجود عدة سيناريوهات  ” بدائل ” وان كل سيناريو يتضمن فروض مختلفة حول مشكلة الدراسة .

بمعنى اوضح – ان وجود سيناريو او اكثر يساعد الباحث  ” المحلل ” على توسيع افاق صناع السياسة العامة وتوجهاتهم الى فرص متنوعة  في سبيل الوصول الى اتخاذ القرار الامثل .

  1. – اسلوب دلفي . The  Delphi   of  technique

ان هذا الاسلوب يقوم على الفكرة الاساسية التالية :

” انه يتوجب تبادل الآراء بين مجموعة من الخبراء المختصين بقصد معالجة مشكلة المجتمع المحلى “

ويجب التذكير بان هذا الاسلوب يقوم على اربعة مبادى اساسية :

المبدأ الاول : ضرورة اخفاء هوية شخصيات المشتركين للحد من تأثير النفوذ .

المبدأ الثاني :  تعزيز فكرة التكرار  the  reputation الذى يساعد كل المشتركين من اعادة النظر في مواقفهم في ضوء المعلومات المتجددة .

المبدأ الثالث : ضرورة الوصول الى مرحلة التحكم  the control   في مسالة التغذية العكسية  the feedback  .

المبدأ الرابع :  ضرورة الاتفاق حول البديل لو البدائل الافضل للمشكلة المطروحة .

نقد اسلوب دلفي :   يتمثل النقد في احتمالية سيطرة اسهامات بعض الاعضاء على اسها مات بقية الاعضاء .

ثانيا – الطريقة الكمية :  من المهم القول ان هذه الطريقة ينبثق عنها ثلاثة اساليب اساسية يمكن الاشارة اليها من خلال التالي :

( ا ) . اسلوب بحوث العمليات

    ان قيمة هذا الاسلوب تتجسد في الفكرة الاساسية التالية :

     ” ضرورة توظيف المنهج العلمي من اجل فهم وتقصى الظواهر في مجال نظم التشغيل ” .

ولابد من الاخذ بعين الاعتبار ان هذا الاسلوب يركز على الخطوات الاساسية الواردة فيما يلى :

  • ضرورة تطبيق الوسائل العلمية على المشاكل المعقدة .
  • الاحالة الكاملة بالمعلومات المتصلة بالإمكانيات والمتغيرات والخيارات سواء تلك ” الوقتية  ، المستقبلية ” .
  • ضرورة التركيز على مساندة عملية اتخاذ القرار .
  • ضرورة الاستفادة من الحاسبات الالية اثناء التعامل مع الكم الهائل من المعلومات . وبالتالي الحد من تكلفة الوقت .

( ب ) . اسلوب البرمجة الخطية The linear   of  programming

 ان هذا الاسلوب يستعمل في حالة الوصول الى افضل الخيارات الممكنة من بين عدة خيارات متعارضة . وهو يقوم على الاسس التالية :

  • ان يكون هناك تناسب بين علاقات المتغيرات المختلفة . بمعنى اذا ضاعفنا عدد المدخلات . فانه يتوجب علينا مضاعفة عدد المخرجات .
  • امكانية تقسيم المدخلات والمخرجات الى اجزاء ومكونات فرعية .
  • وجود القدرة على جمع العمليات مع بعضها البعض . 

( ت ) . اسلوب النفقة والمنفعة The  cost   benefit  of  analysis

ان هذا الاسلوب يقوم على فكرة اساسية مفادها …” انه لا يتوجب عند صنع السياسة العامة ان يتم التركيز على تحليل العائدات والتكاليف بشكل كمي ، بل لابد من تحديد حجم ونوعية المجموعات الاساسية المطلوب دعمها ، وكذلك تحديد اصحاب الادوار السياسية . ومدى قدرتهم على تحقيق نجاح سياسات معينة “

المشاكل الاساسية التي تواجه عملية تحليل السياسة العامة :

وفق هذا السياق يمكننا ان نحدد اهم تلك المشاكل التي من المحتمل ان  تواجه الباحث ” المحلل ” السياسي اثناء قيامه بعملية تحليل احد مشاكل او القضايا الناتجة عن السياسات العامة . والتي يمكن ايجازها في ما يلى :

  1. نقص البيانات والمعلومات . بل وتناقضها  في كثير من الاحيان . وكذلك السرعة المفروضة من قبل الجهات المسؤولة . وكذلك ندرة الدراسات المماثلة والمقارنة .
  2. صعوبة قياس التكاليف غير المباشرة والمعنوية لبرامج السياسات العامة .
  3. صعوبة قياس عوائد السياسة العامة على الرفاه الاجتماعي . وصولا الى تحقيق دولة الرفاهية the welfare of state .
  4. وجود مشاكل الاساليب الكمية والنماذج الرياضية التي يستعملها الباحث ” المحلل ” السياسي . قد تؤدى الى نتائج غير واضحة تجاه مشكلة البحث .
  5. اما فيما يتعلق بالمداخل المستخدمة . فلا يستطيع أي محلل سياسي ان يقوم بعملية ” التنبؤ ” بتأثير سياسة عامة معينة بسبب ان المتغيرات المحيطة بمشكلة الدراسة ليست ثابته . لانها متغيرة بصورة مستمرة .

 قائمة المراجع

اولا – الكتب العربية :

  1. الحسين ، مصطفى احمد ، تحليل السياسات العامة ، ط1 ، الشارقة ، منشورات جمعية الاجتماعيين ، 1994م .
  2. الفهد آوى ، فهمى خليفة ، السياسة العامة – منظور كلى في البنية والتحليل ، ط1 ، عمان ، منشورات دار المسيرة للطباعة والنشر ، 2001 م .
  3. قاسم ، القريوتى ، رسم وتنفيذ وتحليل السياسة العامة ، ط1 ، عمان ، منشورات دار جنين للطباعة والنشر ، 2006 م .
  4. المغربي ، كمال محمد ، الادارة والبيئة والسياسة العامة ، ط1 ، عمان ، منشورات دار الثقافة للنشر والطباعة ، 2001 م

ثانيا – الكتب الاجنبية :

  1. William . g . the general of politics in policy . us . vole no1 . press 2018.
  2. Steven .k . the policy  in analyses of  politic . us . vole no1 . press 2017.
  3. Alton . s. the  polices in system  of  policy . us . vole no1 . press 2016 .
SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14301

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *