دراسات سياسية

قراءة في مفاهيم الحوكمة و الحوكمة الألكترونية

اصبح شائعا استخدام مصطلح الحوكمة و الحوكمة الالكترونية لدى الكثير من الادارات والجهات المسؤوله عن التخطيط و التطوير ، ولغرض تسليط الضوء على هذين المفهومين نقول :
(( الحوكمه ))
هي مصطلح جديد في اللغه العربية وُضِع في مقابل اللفظ الإنجليزي (governance) أو الفرنسي (gouvernance)، ويستعمل أيضا لفظ حكامة. لكن بما أن توليد مصطلح الحوكمة تم في سياق كل من العولمة و الحوسبة، فإنه هو الجدير بالاستعمال أكثر من لفظ الحكامة.
وكلمة الحوكمة مشتقة من الفعل اليوناني (κυβερνάω, kubernáo) وهو يعني توجيه، وقد استخدمه أفلاطون لأول مرة بالمعنى المجازي. وفيما بعد انتقلت إلى اللاتينية ومن ثم إلى لغات أخرى ..
والحوكمة هي النشاط الذي تقوم به الإدارة. وهي تتعلق بالقرارات التي تحدد التوقعات، أو منح السلطة، أو التحقق من الأداء. وهي تتألف إما من عملية منفصلة أو من جزء محدد من عمليات الإدارة أو القيادة. وفي بعض الأحيان مجموعة من الناس تشكل حكومة لإدارة هذه العمليات والنظم.

عند الحديث عن مؤسسة ما ، سواء كانت ربحيه ام غير ربحيه ، فإن الحوكمة تعني إدارة متسقة، وسياسات متماسكة، والتوجيه، والعمليات، واتخاذ القرارات في جزء معين من المسئولية. على سبيل المثال، الإدارة على مستوى الشركات قد تنطوي على تطور السياسات المتعلقة بالخصوصية، وعلى الاستثمار الداخلي، وعلى استخدام البيانات.

اما من حيث التمييز بين الحوكمة والحكومة – “الحوكمة” هي ما تقوم به “الحكومة” من أنشطة. وهي قد تكون حكومة جغرافية-سياسية (دولة قومية)، أو شركات حكومية (كيان تجاري)، أو حكومة اجتماعية-سياسية (قبيلة، أسرة، الخ)، أو أي نوع من أنواع الحكومات المختلفه . لكن الحوكمة هي الممارسة الحركية لسلطة الإدارة والسياسة، بالرغم من أن الحكومة هي الأداة (بشكل عام) التي تقوم بهذه الممارسة . كما يستخدم مصطلح الحكومة كمرادف لمصطلح الحوكمة، كما هو الحال في الشعار الكندي، “السلام والنظام والحكومة الجيدة”.
اذن فالحوكمة هي مجموعة من القوانين والنظم والقرارات التى تهدف إلى تحقيق الجودة والتميز فى الأداء عن طريق اختيار الأساليب المناسبة والفعالة لتحقيق خطط وأهداف الشركة أو المؤسسة، وبذلك فإن الحوكمة تعنى تطبيق النظام أي وجود نظم يعمل على التحكم فى العلاقات بين الأطراف الأساسية التى تؤثر فى الأداء، كما تشمل مقومات تقوية المؤسسة على المدى البعيد وتحديد المسؤول والمسؤوليات.

 

لايخفى على احد ان تكنلوجيا المعلومات والاتصالات اصبحت جزئا اساسيآ في سير الحياة وانجاز الكثير من الاعمال في اسرع وقت ممكن وان التطور الهائل في المعلومات والثورة الالكترونية جعلت العالم يسير الى تسخير هذه التكنلوجيا في ادارة المعاملات ولتسهيل التعامل بين المؤسسات والجماهير المرتبطة بها ، بدات بعض الحكومات بالفعل في ادخال الخدمة الالكترونية في انجاز المهام والتواصل بين المواطن عن طريق هذه الثورة بهدف تسهيل المعاملات للمواطنين وتقليل التكلفة للحكومة والمواطن وتوفير مردودا ماديآ يمكن استخدامه في مجالات اخرى بالاضافة الى تفاعل الافراد مع الحكومة في ما يتعلق بالنواحي الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الخ …
اما الحكومة الإلكترونية فهي النسخة الافتراضية عن الحكومة الحقيقية مع بيان إن الحكومة الإلكترونية تعيش محفوظة في الخوادم (السيرفر) الخاصة بمراكز حفظ البيانات (Data Center) للشبكة العالمية للأنترنت، وتحاكي أعمال الحكومة التقليدية والتي تتواجد بشكل حقيقي ومادي في أجهزة الدولة. و”الحكومة الإلكترونية ” هي استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخصوصا الإنترنت للوصول إلى حكومات أفضل وهي نظام حديث تتبناه الحكومات باستخدام الشبكة العنكبوتية العالمية في ربط مؤسساتها بعضها ببعض، وربط مختلف خدماتها بالمؤسسات الخاصة والجمهور عموما، ووضع المعلومة في متناول الأفراد وذلك لخلق علاقة شفافة تتصف بالسرعة والدقة تهدف للارتقاء بجودة الأداء.
وبناءا على ما تقدم يمكننا القول بأن الحكومة الالكترونية تحتاج إلى إعادة تصميم هيكلية لمختلف أنواع التفاعلات بين الحكومة والأفراد والمؤسسات. ويرتبط مع ذلك إعادة تنظيم لمختلف العمليات التي تقوم بها الإدارات الحكومية. ويتطلب ذلك إجراء تحليل دقيق لمختلف الوظائف التي تؤديها الحكومة. وهذا مايقصد به (( حوكمة الحكومه الألكترونيه )) او الحوكمه الألكترونيه .

المصادر
– ar.wikipedia.org/wiki/ ↗
– ejabat.google.com/ejabat/thread?tid
– www.pdffactory.com ↗

 

 

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى