أعلنت الجزائر في 24آب/ اغسطس2021، قطع العلاقات الدبلوماسية مع جارتها المغرب، متهمة المملكة بـ “أعمال عدائية” تجاه الجزائر بعد شهور من التوترات المتصاعدة بين هذين البلدين المغاربيين اللذين تربطهما علاقات صعبة تاريخياً، فالحدود المغلقة بين الجزائر والمغرب هي القاعدة وليس الاستثناء. وقد اكتسبت الأزمة الجزائرية المغربية بعداً جديداً منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 10 ديسمبر 2020، الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية، مقابل تطبيع العلاقات المغربية مع الكيان الصهيوني.

تحميل الدراسة