شكلت قمة سنغافورة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ،تغيرا في الأدوات والديناميكيات في التعامل مع البرنامج النووي الكوري الشمالي وتطبيعا في العلاقات بين البلدين، حيث سعى كل طرف إلى تحقيق مكاسب يهدف من خلالها إلى تحقيق مصالحه القومية، وتمثلت أهداف القمة التاريخية في تعهدات من بيونج يانج لنزع السلاح النووي بشكل كامل مقابل ضمانات أمنية تمنحها الولايات المتحدة الأمريكية لكوريا الشمالية لبناء إقتصادها، وعلى هذا الأساس فالدراسة تحاول التعرف على أهم أهداف ونتائج القمة وتقييمها والوقوف على أهم الخيارات المتاحة للتعامل مع البرنامج النووي لكوريا الشمالية مستقبلا. الكلمات المفتاحية: قمة سنغافورة، دونالد ترامب، كيم جونغ أون، نزع السلاح النووي. 

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email
blank