الأبعاد والتحولات والانعكاسات في علوم السياسة والاجتماع والاستراتيجية – الأمن

السياسة عملية مركبة لا تصنع من فراغ ولا بإرادة منفردة، وإنما تجري ضمن سياقات مختلفة وتصنع من قبل فواعل متعددة، حتى ولو سلمنا بأن الدولة هي الفاعل الأكثر تجسيدا لها والمؤثر و مخرجاتها، باعتبارها إطارا منظما يحتكر أدوات الإكراد. تشتق خاصية التركيب في السياسة من عالم الاجتماع نفسه الذي يحتوي إرادات متناقضة، حاجات متنافست مضامین ثقافية ودينية متباينة، وتراكمات تاريخية وحضارية غير متجانسة و ظروف النشأة والتطور والتأثير، لذلك يستعين صناع السياسة الإستراتيجية من أجل تبسيط المعقد، تسهيل العمل، وكذلك صناعة النظام الذي يجعل حياة المجتمعات أكثر سهولة وتفعا للإنسان، ضمن هذا الإطار العام، قسمنا موضوعات هذا الكتاب إلى ثلاثة فصول رئيسية 1) مقالات في السياسة. 2) مقالات 2 الاجتماع. 3) مقالات في الإستراتيجية الأمن