المكتبة الأمنيةدراسات أمنية

كتاب الارهاب من وجهة نظر علم الاجتماع وعلم النفس

 لماذا يقرر بعض الأفراد الإنقطاع عن المجتمع وبدء العمل مباشرة مع الإرهاب؟ هل يشترك الإرهابيون بسمات أو خصائص عامة؟ هل هناك شخصية إرهابية أو بروفيل خاص بالإرهاب؟ إذ إن تطوير بروفيل خاص بالإرهابيين يمكن أن يساعد رجال الأمن بشكل ثابت في التعرف على الإرهابيين سواء كانوا مختطفين طائرات، أم قتلة أم من يقوم بعمليات إنتحارية، وهل لدى بعض الإرهابيين شخصية مضطربة؟

يهتم علماء النفس، وعلماء السياسة، والمسؤولون الحكوميون بالعوامل النفسية المتعلقة بالإرهاب، فعن طريق تعرف هذه العوامل يمكن توقع ومنع ظهور أو إعاقة الجماعات الإرهابية في تحقيق أعمالها الإجرامية، لذا تركز هذه الدراسة على الخصائص النفسية والإجتماعية للإرهابيين ومن مختلف المناشئ، فضلاً عن ذلك تعد محاولة معرفة هذه الجماعات محاولة مهمة في تحديد ذلك.

قد تغير بروفيل الإرهابيين في العقود الأخيرة، أو لربما يتشارك الإرهابييون بصفات إجتماعية عامة، هذا الإفتراض الذي بحثه أكثر البحوث النفسية والإجتماعية الحديثة في البروفيل الإرهابي يرى أن معظم الإرهابيين لديهم خصائص شائعة، والتي يمكن تحديدها بواسطة التحليل السيكومتري لأعداد كبيرة من خلال تاريخ السير الذاتية للإرهابيين.

لذا، فإن الحصول على البيانات المفصلة للإرهابي ستزودنا بــ بروفيل نفسي – إجتماعي دقيق عن الجماعات الإرهابية ولكن على الرغم من ذلك يتضح من الدراسات السابقة والخاصة بالإرهاب عدم وجود شخصية إرهابية واحدة، إذ قد يشترك أعضاء الجماعات الإرهابية بسمات نفسية – إجتماعية عديدة.

اعتمدت هذه الدراسة على البيانات الواسعة من المعرفة التي قدمتها محتوى الدراسات الأكاديمية المنشورة في علم النفس وعلم الإجتماع الخاصة بالإرهاب على مدى العقود الثلاثة الماضية؛ لذا تحاول هذه الدراسة الوصول إلى بصيرة نفسية وإجتماعية تجاه الأفراد الجماعات الإرهابية الدولية.

الاطلاع على الكتاب

اقرأ أيضا (read more)  هوس التنبؤات بالكورونا - وليد عبد الحي

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا contact@politics-dz.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!