يشهد النظام السياسي الكندي تأصيلا جوهريا خلال مراحل التطور التاريخي للبلد، وذلك بدءا من الاكتشافات الأوربية لأمريكا الشمالية وتأسيس مملكة فرنسا الجديدة مرورا بقيام أمريكا الشمالية البريطانية، ووصولا إلى فكرة الوحدة ضمن مسعى بناء الدولة الكندية في العصر الحديث، ويقدم هذا الكتاب دراسة حول بناء الدولة والهجرة في التجربة الكندية، وتقع الدراسة في ستة فصول: (نشأة الدولة الكندية، بيئة النظام السياسي الكندي، المؤسسات الدستورية في كندا، الفيدرالية الكندية وآلية توزيع الاختصاصات، الانتخابات والأحزاب السياسية في كندا، والأبعاد الاجتماعية والاقتصادية وأثرها في العوامل الخارجية للدولة الكندية).

الاطلاع على الكتاب