يهدف هذا الكتاب في الأساس إلى تقديم موجز لمنهج الرمزية العرقية في دراسة الأمم والقومية، فهو يجسد جملة إسهام المؤلف في هذا المنهج وفي تطبيقاته على القضايا المحورية التي تواجه الأمم والقومية، حيث تعد “الرمزية العرقية” ضرباً من النقد الذي أنتجته فترة ما بعد الحداثة، فيما يتصل بتكوين الأمم وظهور النزعة القومية، وهذا النقد يركز على دور الأنساق الرمزية، من رموز وأساطير وعادات وطقوس واحتفالات وممارسات أخرى كثيرة، وإسهامها في إذكاء الروح القومية والعمل على استمرارها.

تحميل الكتاب (لست مُنشىء هذه الكتب، ولم أقم بتصويرها أو رفعها على الإنترنت، وإنما هي متاحة بهذه الروابط)