تتناول هذه الدراسة توجهات الإستراتيجية السياسية لدى الجمهوريين واثرها على السياسة الخارجية الأمريكية اتجاه الشرق الأوسط 2001-2018 ودراسة حالة العراق ، بحيث شهدت هذه الفترة المهمة العديد من الأحداث والتغيرات السياسة على الساحة الدولية ، حيث إنطلقت هذه الدراسة من فرضيتين رئيسيتين مفادهما بأن ” السياسة الخارجية الأمريكية اتجاه الشرق الأوسط تتأثر بالاستراتيجية السياسية للحزب الحاكم في الولايات المتحدة ” وفرضية اخرى مفادها بأن  “الاستراتيجية السياسية لدى ادارات الجمهوريين غالبا ما تؤثر على السياسة الخارجية الأمريكية اتجاه منطقة الشرق الأوسط  كلما زاد تأثرهم بتيار المحافظين الجدد داخل الحزب الجمهوري” وقد هدفت هذه الدراسة الى دراسة مدى تأثير الإستراتيجة السياسية للجمهوريين على السياسة الخارجية الأمريكية ، بحيث تم إتباع عدة مناهج في هذه الدراسة ومنها المنهج الوصفي التحليلي الذي يقوم على وصف الظاهرة السياسية من خلال جمع البيانات اللازمة ومن ثم يقوم بتحليلها وفقا للبيانات التي تم جمعها و منهج تحليل النظم الذي يستند في تحليله الى الية عمل النظام السياسي الى ثلاثة عناصر وهي المدخلات والمخرجات والتغذية الراجعة ، وقد خلصت هذه الدراسة الى عدد من النتائج تمثلت في تمكن الولايات المتحدة الأمريكية من تحقيق أهدافها الأستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط عن طريق تبني سياسة القوة الصلبة كأداة في السياسة الخارجية الأمريكية تجاه العراق.

نسخة “pdf”-
السياسة الخارجية الأمريكية في ظل ادارة المحافظين الجدد دراسة حالة العراق