تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن العنف الذي يتعرض له الطفل المعاق حركيا في الأسرة الجزائرية من خلال مجموعة التساؤلات التالية:

  • ماهي طبيعة الحالة الاجتماعية التي يعي فيها الطفل المعاق في الأسرة الجزائرية؟.
  • ماهي العوامل التي تؤدي إلى العنف ضد الأطفال ذوي الإعاقة في الأسرة الجزائرية ؟.
  • ماهي الخلفية الاجتماعية لتطورات الوالدين حول الإعاقة وكيف أثرت على معاملة الوالدين للطفل ذو الإعاقة؟.
  • ما هي الآثار التي يتركها العنف الممارس من طرف الأسرة على الطفل ذو الإعاقة الحركية؟.

وللإجابة على هذه التساؤلات قمنا بمعالجة البيانات المتحصل عليها بإتباع الإجراءات التالية:

1- الدراسة الاستطلاعية: حيث طبقنا طريقتين منهجيتين، والتي قمنا من خلالها بزيارات ميدانية للمـــركز الوطني للتكفل للتكفل النفسي البيداغوجي للأطفال المعاقين حركيا لولاية جيجل.

2- الدراسة النهائية: المطبقة على 120 أسرة لديها طفل معاق حركيا من خلال استخدام المنهجية التالية:

– الاستبيان :  إن النتائج المتحصل عليها تطلعنا علــــى الأساليب المستخدمة مـــن طرف الأسرة بالإضافة إلى الآثار النفسية التي يتركها العنف ضد الأطفال ذوي الإعاقة الحركية من طرف الأسرة وخــاصة العوامل المسببة للإساءة والعنف ضد الطفل.

نسخة “pdf”-
العنف ضد الأطفال ذوي الإعاقة في الأسرة الجزائرية (دراسة ميدانية بالمركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعاقين حركيا بولاية جيجل)

الطبعة الأولى “2021″ –من  كتاب: –  العنف ضد الأطفال ذوي الإعاقة في الجزائرية (دراسة ميدانية بالمركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعاقين حركيا بولاية جيجل)