اصدارات الكتب

كتاب القانون الدولي العام: القانون الدولي الجنائي – دراسة نظرية وعملية

تقديم عام:

مرت ما يزيد على ستين عام على أحداث محاكمات نورمبرج وطوكيو . فكانت النطفة لتشكيل قواعد القانون الدولى الجنائي على وضعه الحالي. وللتاريخ لم يكن أكثر المتفائلين ممن يعمل بالحقل الدولي يتصور، أن تتطور الحياة الدولية، وتتدافع نحو تخليق قانون جتائی پالصورة التي نراها اليوم. إذ الفترات زمنية قليلة خلت كان نقاش الفقه والساسة يدور حول تعديلات القانون دولي تعاوني، وأهمية احترام سيادات الدول، وأهمية احترام الشأن الداخلى، وغيرها من الأفكار التي أسهمت في تصوير قواعد القانون الدولي على أنها قواعده مجاملات ولا تلزم غير أطراف علاقة ماء

إلا أن الأحداث التاريخية والتحولات التي طرأت على واقع المجتمع الدولى شحذت الفكر والعقل والمنطق نحو وضع قواعد جديدة تواكب حقوق الإنسان ، وحقه في الحياة التي لا يعيشها إلا مرة واحدة. وقد ساعد على ذلك التطور الفكرى تلك الإرهاصات التي مرت في تواریخ دولية متباعدة تدافعت – بلا شبهة – لتكوين الموروث المستهدف المسمى بالقانون الدولى الجنائي (2) |

لذا كان التفكير الأولى في تبنى اتفاقية دولية تتضمن نظامة دولية للعقاب، من خلال لجنة فقهاء عام ۱۹۲۰ التي اقترحت على عصبة الأمم إنشاء قواعد جنائية دولية تتضمن الجرائم محل التأثيم فضلا عن المحكمة التي تنزل العقاب على من يرتكب الجرائم ضد النظام العام والقانون الدولي العالمي، وترك المشروع تحديد طبيعة الجرائم، والإجراءات أمام المحكمة لمناقشات الدول. إلا أن العقبات التي صاحبت وواكبت ظروف الحال آنذاك أدخل المشروع سلة النسيان. بيد أن

جمعية القانون الدولي خلال الفترة من ۱۹۲۲ وحتى ۱۹۲۹ بقيادة بيلوت، والاتحاد البرلماني الدولي بقيادة الفرنسي فردريك باسی ومن بعده فيسباسين بيلا

الاطلاع على الفهرس

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى