كتاب المضامين الإجتماعية لتحويل العمال الى موظفين

 

بعد قرار تحويل العمال إلى موظفين من القرارات التاريخية الثورية ومن المنجزات الحضارية والانسانية المتميزة ومن التحولات الاشتراكية النوعية التي وضعت أسسها الثابتة والأصيلة قيادة الحزب والثورة وعلى رأسها الرفيق القائد صدام حسين ( حفظه الله ) في محاولة منها لتحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية بين منتسبي القطاع الاشتراكي كافة بغض النظر عن طبيعة الأعمال التي يقومون بها والخلفيات الأجتماعية والمهنية التي ينحدرون منها والمستويات الثقافية والعلمية التي يتمتعون بها . أن قرار تحويل العمال إلى موظفين في القطاع الاشتراكي جاء منسجما مع ادیو لوجية الحزب القائد حزب البعث العربي الاشتراكي ومنطلقاتها الفكرية والمبدئية ، ومع الظروف والمعطيات العملية للانتاج الاجتماعي ومع مستلزمات الاقتصاد القومي للقطر العراقي ، الاقتصاد الذي يتوخى سد متطلبات التنمية والبناء وسد متطلبات التقدم الأجتماعي والحضاري (1) ، واعادة بناء المجتمع في فترة ما بعد الحرب وتثوير قطاعاته البنيوية و تطويق مشكلاته الآنية والمستقبلية.

الاطلاع على الكتاب

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14303

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *