كتاب تاريخ أفريقيا السوداء

يحتل المؤلف جوزيف-كي-زيربو مركزاً ثقافياً مرموقاً في أفريقيا والعالم. وأهمية كتابه أنه من الكتب القليلة التي تعالج تاريخ القارة الأفريقية السوداء على يد مؤرخين أفريقيين هم أدرى بآلامهم وأقدر على فهم تاريخ بلادهم وعاداتهم وتذوق آدابها وفنونها والتحسس بأمانيها.

وجاء الكتاب شاملاً وجامعاً إذ أنه يعود بأفريقيا إلى الجذور، فيتحدث عن المكتشفات الأركيولوجية التي تمت بها، وعن انتشار سكانها في العصور المطيرة حيث كانت الصحراء جنة غناء، وعن تقلص هؤلاء السكان تبعاً لموارد المياه يحاولون أن يقيموا الزراعة وينشئوا الحكومات، وعن أصول هذه الشعوب السوداء وتحركات هجراتها وما أقامته من مدن وأنشأته من زراعات وأبدعته من فنون، وعن الحصان والحديد وهجرتهما عبر القارة، وعن تجارة العبيد والمآسي التي ارتكبها الأوروبيون في حق سكان هذه القارة، وأخيراً عن الدول الأفريقية القوية السوداء التي شهدتها أفريقيا قبيل عصر الاستعمار والبطولات التي أظهرها قوادها في الدفاع عن أوطانهم دفاع الأبي المستميت قبل أن تركع القارة أمام القوة الغاشمة.

الاطلاع على الكتاب

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14306

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *