كتاب حروب القرن القادمة – عبد القادر الهواري
إذا نظرنا إلى المستقبل ليس أمامنا إلا احتمالين رئيسيين هما اللذين سيحددان شكل المستقبل، احتمال الحرب واحتمال السلام، لكنهما مثل الصراعات والتقدم لا يتوقفان. ومستقبل القوة ينتقل عبر طريقين، الأول من الغرب إلى الشرق والثاني من الدولة إلى الجهات الفاعلة غير الرسمية. 
هذان ملمحان رئيسيان لانتقال القوة في المائة عام القادمة. وستبدو الولايات المتحدة مسيطرة عسكريًّا لعقد أو إثنين، بينما يصبح العالم متعدد الأقطاب في مختلف مناحي الحياة ، حيث توجد القوى الأوروبية والأمريكية والصينية وتستنهض الروسية..إلخ. وما نقوم به سيناريوهات محكمة و صورة واقعية عن المستقبل استندت إلى قراءة الماضي ومعالم الحاضر وتوقّعات المستقبل القريب كوسيلة اتصال بالمستقبل من شأنها إزالة غموضه بما يحدث من تأثيرات بهدف استخلاص الأحكام العامة والاستنتاجات والتوصيات وبعض التفاصيل، التي يمكن عبرها قراءة أحداث الألفية الثالثة. 
وتناول الكتاب كل ما يتعلق بالحروب والصراعات خلال المائة عام القادمة، مع تناول مختلف الصراعات والحروب محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا. 
الصراعات في القرن الثالث معظمها معلوماتية واقتصادية وتجارية وجيوسياسية وغابات وبحار..إلخ. والعالم يمر بمراحل تحول فهناك دول تصعد وأخرى تتراجع وثالثة تتفكك.والعالم لايمر بحروب ومخاطر وصراعات عسكرية وسياسية فقط،بل هناك مخاطر وصراعات الطبيعة والأديان والإنحلال الأخلاقي والمياه والموانئ والديموغرافيا..إلخ. 
ويعتمد الكتاب على أحدث الكتب والدراسات والبحوث في مجالات الإستشراف والاستراتيجية والتخطيط. وويتناول بعض أحدث الأسلحة وأنواعها وأقواها ومقارنة بين بعضها، بالإضافة إلى مقارنة بين أهم جيوش العالم.

لتحميل الكتاب بصيغة pdf اضغط هنا ( المصدر: elsiyasa-online)