صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب خدعة القرن: أبعادها واستراتيجية مواجهتها، للدكتور مصطفى البرغوثي.

بعد مرور نحو ثلاثة عقود على دخول القضية الفلسطينية في مسار أوسلو، أصيب هذا المسار بالضربة القاضية على يد الراعي الأساسي لهذا المسار، أي الإدارة الأمريكية و«صفقة القرن» التي تسعى هذه الإدارة لتصفية القضية الفلسطينية من خلالها، فباتت القضية عرضة للانكشاف على خيارات ربما تكون هي الأخطر في تاريخها. كل ذلك بات يتطلّب من الشعب الفلسطيني وقواه الحية وفصائله السياسية المختلفة، التعاطي مع هذه المخاطر وفق مقاربة جديدة.

يتناول هذا الكتاب بالعرض والتحليل وثيقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب «صفقة القرن»، التي تمثّل محطة جديدة أو خاتمة المؤامرات والمخططات التي تستهدف التصفية النهائية للقضية الفلسطينية. يعرض الكتاب مكوّنات وتفاصيل هذه الصفقة ويقدّم تحليلاً شاملاً لها لبيان مراميها وأهدافها الحقيقية، ويقدّم رؤية متكاملة للاستراتيجية التي يجب تبنّيها لمواجهة هذه الـ «صفقة»، ومخطّطات الحركة الصهيونية، ولتجاوز كل أخطاء الأداء الفلسطيني في مرحلة أوسلو. ويضيء الكتاب بوجه خاص على خيار المقاومة الشعبية عبر الانخراط الواسع فيها، وتعزيز حركة المقاطعة والعقوبات ضد منظومة الأبارتهايد الإسرائيلية العنصرية في فلسطين، إلى جانب تعزيز الجهود السياسية لعزل إسرائيل وسياساتها، وتوحيد طاقات كل مكونات الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، وتكريس كل السياسات الاقتصادية والمالية لدعم صمود الشعب الفلسطيني وبقائه على كامل أرضه.

يتضمن الكتاب ثلاثة فصول، فضلاً عن المقدمة والخاتمة والفهرس.