يركّز كتاب “خسارة عدو: “أوباما وإيران وانتصار الدبلوماسيّة” على الجغرافيا السياسيّة (جيوبوليتيك) والسياسة الخارجية، ويركّز بشكل محدّد أكثر على الكيفية التي تفادى من خلالها زعماء إيران، والولايات المتّحدة، وفرنسا، وألمانيا، وروسيا، والصين الخطر المزدوج المزدوج المتمثّل في الحرب أولاً وفي إيران المسلحة نووياً ثانياً. وهذه هي القصّة الثلاثية الأطراف لمعركة جيوسياسيّة متشابكة أولياً بين الولايات المتّحدة، إسرائيل، وإيران. والمصالح الأمنية للولايات المتّحدة وإسرائيل، والتي لم تتطابق بالكامل أبداً، وتباعدت على نحو متزايد بعد الحرب على العراق في العام 2003، كما أن العداء بين الولايات المتّحدة وإيران لم يكتمل أبداً أيضاً.
تأليف: تريتا بارزي

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة