لقد كشفت الأحداث المحيطة بتورط بريتن في الحرب في العراق بوضوح عن العيوب ونقاط الضعف الكامنة في النظام الديمقراطي البريطاني. وقد تضخمت الهياكل الداخلية لحكومة حزب العمال الجديد نفسها من التمسك العميق بنمط من أعلى إلى أسفل لصنع السياسات على حساب أشكال الحكم الأكثر تشاركية والمساءلة. لقد تركت العواقب أثرًا لا يمحى على المشهد السياسي البريطاني الذي سيستمر لسنوات عديدة.

تحميل الكتاب

Print Friendly, PDF & Email