يستعرض الكاتبان جيل ليبوفيتسكى وجان سيرو فى “شاشة العالم “، أن هذا العصر هو عصر تكاثر الشاشات ،حيث بدأت المغامرة منذ أكثر من قرن مع الشاشة الأصلية :شاشة السينما منذ اللحظة التي نشهد فيها صعود الشاشة الشاملة ،من التليفزيون إلى الفيديو،من الحاسب الاّلي الصغير إلى الجوال ،من كاميرا المراقبة إلى الشبكة العنكبوتية،حيث يستعرض الكتاب في عشرة فصول العديد من المواضيع المتلعقة بالسينما و الصورة ومدينة السينما و شاشات العالم والدعاية و الفيديو و الأفلام التاريخيةوألعاب الفيديو.

و يؤكد الكاتب أنه فخر للسينما عندما تبحث الحياة عن أن تشبه السينما،تتطور الأهداف الجمالية و التأكيد المتصاعد للتفرد،فعندما تصبخ الشاشة ملجأ،تتلاشى الحياة في شرك التفويض والإعتيادية السطحية لما هو معد مُسبقًا.

جدير بالذكر أن المفكر الكبير جيل ليبوفيتسكي ولد في العام 1944، و هو فيلسوف،وكاتب،وأستاذ في جامعة “جرينوبل” ، بدأ حياته بالتدريس الجامعي للفلسفة، و أشتهر أسمه مع نشر كتابه الأول “زمن العدم”في العام 1983 ،وطوال 13 مؤلفاً يمثلون جمله أعماله تعرض المؤلف بلا كلل للمجتمع الغربي الحديث ،فأرتبط أسمه بفكر مع بعد الحداثة.

لقرآة الكتاب كاملًا من هنا.. ولتحميله الرجاء النقر على أيقونة “بي دي إف” الموجودة أسفل الموضوع.

لقراءة وتحميل الموضوع كاملا