كتاب علم الاجتماع والتاريخ يحتوي على حسم شامل يميز بين التاريخ وعلم الاجتماع ونقاط الالتقاء بينهما. يتحدث عن المناهج… والنماذج التي يستعملها كل من العلمين, مع تفصيل للحراك الاجتماعي والتغيير الاجتماعي ونشوء البيروقراطية ويناقش أيضاً العقلية والايديولوجية ويعطي نماذج للتغيير الاجتماعي (نموذج سبنسر وماركس). ويطلق الكاتب رأيه في طريقة وضع نظرية جديدة, لابد للمؤرخين وعلماء الاجتماع من العمل على استنباطها وتضمينها أفضل ما جاءت به نماذج العلماء السابقين.

الاطلاع على الكتاب