ينقسم الكتاب لجزئين، فى الأول يناقش المؤلف نعوم تشومسكي الأهداف الرئيسية للسياسة الخارجية للولايات المتحدة خاصة بعد الحرب العالمية الثانية، وكيف أنه فى سبيل تحقيقها انتهكت كل ما تنادي به من مبادئ الديموقراطية وحقوق الإنسان وحق تقرير المصير، بدليل ممارساتها فى كوريا وڤيتنام، وتحالفها مع الحكومات العسكرية التى أقامتها فى أمريكا اللاتينية.

أما في القسم الثاني من الكتاب فيناقش الكاتب عادل المعلم و يحلل تركيبة المجتمع الأمريكي المتعدد الأعراق والأديان، موضحاً أن مخططي السياسة الأمريكية هم حفنة قليلة من محترفي السياسة وكبار رجال المال و الإعلام، و يقارن موقف الإدارات الأمريكية مع كل من شاه إيران و يلتسين و سوهارتو و حرية الكلمة و حقوق الإنسان و العولمة.

لقرآة الكتاب ولتحميله من هنا.. أو النقر على أيقونة «بي دي إف» تاليًا..

لقراءة وتحميل الموضوع كاملا