منذ 47 عاما اندلعت في منطقة الشرق الأوسط حرب بين دول عربية وإسرائيل كانت بدايتها في 6 أكتوبر/تشرين الأول من ذلك العام.وكان يوم كيبور (ما يطلق عليه بالعربية: عيد الغفران في الديانة اليهودية) من عام 1973 مثل غيره من أيام كيبور (عيد الغفران في الديانة اليهودية) في إسرائيل في كل سنة، إذ تتوقف الحياة تماما ويصوم فيه اليهود ويقومون بأداء الصلوات. وكما كتب كيفين كونللي مراسل بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط قبل عدة سنوات فإنه أكثر الأيام قداسة عند اليهود وأكثر الأيام التي تصبح فيها إسرائيل في أشد حالات الضعف.

وهو اليوم نفسه من عام 1973 الذي اختاره المصريون والسوريون لشن حرب خاطفة على إسرائيل قبل 46 عاما وهي الحرب التي لازلنا نعيش تداعياتها حتى الآن.

وكانت هذه الحرب محاولة من العرب للرد على الهزيمة التي ألحقتها بهم إسرائيل عام 1967 حين أعادت رسم خريطة المنطقة وضمت مساحات واسعة من الأراضي وهزمت جيوش 3 دول عربية هي مصر وسوريا والأردن.

الاطلاع على الكتاب