إنّ النّزاعات ظاهرة قديمة تعود إلى ظهور الدول القوميّة، ولقد تميّزت العلاقات السياسية بهذه الظاهرة عبر الفترات الزمنية المختلفة، فلقد اختلفت النّزاعات الداخلية و تعدّدت، وهو ما زاد من درجة تعقيدها، فعرف الحقل المعرفيّ لتحليل النّزاعات الداخلية والدّولية العديد من المحاولات الفكريّة التي حاولت أن تدرس الظاهرة بجميع جوانبها المختلفة من نزاع إلى آخر، فاختلف المنظّرين و الباحثين في دراسة هذه الاخيرة و تعدّدت الأفكار و المفاهيم و الأطر التّحليليّة من باحث لآخر، محاولين تفسير السلوك النّزاعي عن طريق نماذج مختلفة.

تحميل الكتاب