يتقدم الصراع الدولي في الأهمية كافة أشكال الصراع البشري بسبب ما ينطوي عليه من مخاطر تهدد بوقف مسيرة الحضارة البشرية ، لذلك استحوز هذا الصراع على اهتمام البشرية المعاصرة. ويقدم هذا الكتاب إجابة علمية للسؤال التاريخي الذي يواجه البشرية منذ نشوء المجتمع الدولي وهو : لماذا تتصارع الدول ؟. ويأتي هذا العمل العلمي ليملأ جانبا من الفراغ الكبير في المكتبة العربية في مجال الدراسات الدولية والأستراتيجية .

ويقدم هذا الكتاب أبعاد ومضمون نظرية الصراع الدولي كشرط أولى لكي تمتلك الدولة المعاصرة القدرة للتحكم في مصيرها ومواجهة الصراع مع خصومها . ويعتبر هذا الكتاب مساهمة علمية جادة تقدم للقارىء العربي رؤية واضحة ومحددة في كثير من القضايا التي تشارك في صنع مستقبل المنطقة .

الاطلاع على الكتاب