المكتبة السياسيةدراسات سياسية

كتاب نظرية الفوضى الخلاقة في فكر المحافظين الجدد


د.سالم مطر السبعاوي ( استاذ العلوم السياسية في جامعة الموصل )
الكتاب من تصوير احمد ياسين
#نبذة_عن_الكتاب

تم تقسيم الكتاب إلى مقدمة وأربعة فصول وخاتمة وأهم النتائج، وكما هو مبين في الآتي: مقدمة، الفصل الأول: جاء تحت عنوان “نظرية الفوضى الخلاقة والمحافظين الجدد: المفاهيم والبناء الفكري”، وينقسم إلى ثلاثة مباحث: ركز المبحث الأول على التأصيل النظري لمفهوم الفوضى الخلاقة، أما المبحث الثاني فقد تناول التعريف بالمحافظين الجدد وعرض نشأة هذا التيار وتطوره في الولايات المتحدة الأمريكية، وتضمن المبحث الثالث المقدمات الفكرية التي ساقت إلى بروز نظرية الفوضى الخلاقة. فيما اهتم الفصل الثاني بـ “بسياسات ومشاريع الولايات المتحدة لإعادة تشكيل النظام الإقليمي العربي: سياسة نشر الديمقراطية والإصلاح”، تم فيه عرض المقاربة الأمريكية لعملية الإصلاح ونشر الديمقراطية في المنطقة العربية، وذلك من خلال ثلاثة مباحث، المبحث الأول، تناول سياسة نشر الديمقراطية، أما المبحث الثاني فتطرق إلى المبادرات والمشاريع الخاصة بإصلاح منطقة الشرق الأوسط وبالذات الدول العربية، وعرض المبحث الثالث المواقف العربية الرسمية وغير الرسمية من هذه المبادرات والمشاريع. واختص الفصل الثالث بدراسة “أثر أفكار المحافظين الجدد في صناعة السياسة الخارجية الأمريكية” ومن خلال ثلاثة مباحث، تناول المبحث الأول تأثير المحافظين الجدد في مجال استخدام القوة الصلبة (العسكرية)، أما المبحث الثاني فقد ركز على تأثير المحافظين الجدد في استخدام القوة الناعمة بينما تناول المبحث الثالث إستراتيجية حرب الأفكار التي اعتمدتها إدارة الرئيس “بوش الابن” تجاه المنطقة العربية. الفصل الرابع: تناول “إستراتيجية الفوضى الخلاقة لإعادة تشكيل النظام الإقليمي العربي”، ويُعّد أطول الفصول نسبيًا وذلك لأنه تضمن نماذج تطبيقية لإستراتيجية الفوضى الخلاقة في المنطقة العربية ولتوضيح ذلك تم تقسيمه إلى ثلاثة مباحث، عرض المبحث الأول مرتكزات نظرية الفوضى الخلاقة في الإستراتيجية الأمريكية، أما المبحث الثاني فقد تناول أهداف نظرية الفوضى الخلاقة، في حين تناول المبحث الثالث مسارات وتأثيرات الثورات العربية في النظام الإقليمي العربي. كما تضمن الكتاب خاتمة وأهم النتائج.

تحميل الكتاب

5/5 - (4 أصوات)

SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى