يسعى الكتاب الحالي إلى فهم ظاهرة العولمة من خلال تفكيك المقولات المعدة سلفًا ذات الطابع الأيديولوجي المعبأة باللهجة النضالية، الدفاعية التهكمية وبين الخلفية الفلسفية لإعادة صياغة النظام العالمي الجديد. كما تطرق هذا الكتاب إلى هذه الظاهرة في ضوء نضح مفهومها بإجراء معالجات وافية للمتغيرات التي صاحبت تطورها. كذلك تحدث عن العولمة الناشئة بوصفها هيمنة سياسية اقتصادية، معتمدة على ثقافة آليات السوق وعصير التسوق الرأسمالي التوسعي. اشتمل الكتاب على عشرة فصول أساسية، تناولت هذه الفصول تحولات السلطة والإعلام، ثورة المعلومات، عولمة الاقتصاد، حروب العولمة، حدودها ومدى تأثيرها على العالم العربي.

تحميل الكتاب