المرور في المضايق المستخدمة للملاحة الدولية مضيق هرمز نموذجا”

استحدثت اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار 1982م، نظاما جديدة للمرور في المضایق المستخدمة للملاحة الدولية وهو نظام المرور العابر واشترطت أن يكون سريعة ومتواصلا وغير معاق، وحددت نظام المرور البريء في حالات معينة وتركت تنظيم المرور في المضايق المنظمة باتفاقيات خاصة، ويسلط البحث الضوء على تنظيم أنواع المرور في المضايق المستخدمة للملاحة الدولية وتطبيق ذلك على مضيق هرمز لأهميته في التجارة الدولية، وتهديدات إيران المتكررة بإغلاقه في وجه الملاحة الدولية.

تحميل العدد

 

Print Friendly, PDF & Email