المحاضرة الأولى مفهوم التنظيم وأهميته مفهوم التنظيم من خلال الرجوع الى العديد من الكتب والمراجع والبحوث العملية التي تناولت موضوع الإدارة والتنظيم تبين لنا أن كتاب الإدارة وعلماء التنظيم اختلفوا في تحديدهم لمفهوم التنظيم ولذلك طرحت العديد من التعارف المختلفة إلا أننا سنحاول استعراض بعض التعاريف الشائعة للتنظيم.

1-تعريف التنظيم يعرفه هنري فايول بانه ” امداد المنشأة بكل ما يساعدها على تأدية وظيفة من المواد االولية والعدد ورأس المال والفراد وتستلزم وظيفة التنظيم من المدير اقامة العلاقات بين الأفراد بعضهم ببعض وبين الشياء بعضها ببعض ” ويعرفه مارشال دیموك بانه ” التجميع المنطقي للأجزاء المترابطة لتكوين كل موحد تمارس من خلالخ السلطة والتنسيق والرقابة التحقيق غرض او هدف محدد ” ويعرفه الأستاذين فنر وشيروود بانه ” الوسيلة التي ترتبط بها اعداد كبيرة من البشر اكبر من أن يتمكن افرادها من لقاء المواجهة المباشرة وينهضون بأعمال معقدة ويرتبطون معا في محاولة واعية ومنظمة التحقيق اهداف مشتركة متفق عليها اما دونالد كلو فانه يعرف التنظيم بانه ” ترتيب العمال او النشطة في وحدات طبيعية وسهلة القيادة مع تحديد العالقات الرسمية بين أولئك الذين يعينون أو يخصصون للقيام بتلك العمال المختلفة ” كما يعرفه لويس الن بأنه عملية تحديد وتجميع العمل الذي ينبغي أدائه مع تحديد تفويض المسؤولية والسلطة واقامة العالقات لغرض تمكن الأشخاص من العمل باكبر فاعلية لتحقيق الأهداف ” ويعرف الأستاذين موني ورايلي التنظيم بانه ” الشكل الذي تبدوا فيه اية مجموعة من الأفراد تشترك في تحقيق هدف معين ” ويعرف شستر برنارد بانه ” نظام يعمل على التحديد الإداري الواعي او القوي الشخصية المنسقة بين شخصين او اكثر ” اما کونتز وانوئيل فانهما يعرفان التنظيم بانه ” تجميع الأنشطة الضرورية لتحقيق أهداف المنشأة واسناد كل مجموعة من مجموعات النشاط لمدير يتمتع بالسلطة اللازمة الداء هذا النشاط وبالتالي فان التنظيم ينطوي على تحديد عالقات السلطة مع التنسيق بينهما افقيا ورأسيا داخل هيكل المنشأة ” يالحظ من التعريفات السابقة وغيرها انه لكي يوجد تنظيم فال بد من توفير العناصر الثالثة الآتية:

تحميل المحاضرة

Print Friendly, PDF & Email