قضايا اقتصادية

مرض جنون العظمة للعم ترامب و تأثيراته علي الاقتصاد الامريكي

شهدت مؤخرا وسائل الاعلام و الصحف الامريكية اهتمام كبير و تركيز مباشر علي الحالة الصحية للعم سام ترامب أقوي رئيس لأقوي دولة في العالم. بالتالي تعتبر الأمراض النفسية التي يعاني منها الرئيس الأمريكي محل جدل واسع في الأوساط السياسية و الإقتصادية. إذ وفقا لتقرير طبي بجامعة هارفارد و لأكبر خبراء الأمراض النفسية يعاني العم ترامب من “مرض جنون العظمة” و يعتبر هذا النوع من المرض خطير جدا علي الشعب الأمريكي و علي العلاقات الدولية بين الدول التي تجمعها مع أمريكا مصالح تجارية و إقتصادية. هذا الاختلال العقلي لدي رجل الأعمال و المال ترامب يمكن أن يحدث كارثة حقيقية و التي بدءت تتشكل ملامحها من خلال الرفع في الرسوم الجمركية و توتر العلاقات التجارية مع الإتحاد الأوروبي و كندا و المكسيك من خلال الزيادة في الضرائب علي وارداتها من الفولاذ و الألومنيوم. كذلك لا ننسي تهديده لدول الخليج و بالأساس المملكة العربية السعودية و التي إعتبرها البقرة الحلوب لأمريكا و التي تدر علي الولايات المتحدة الأمريكية دولارات و ذهب و كنوز علي بابا حيث طلب منها دفع فدية تقدر ب3/4 من ميزانيتها و هذا الإبتزاز يدخل في خانة “البودي كارد” يعني الحارس الشخصي للخليج من الخطر الايراني. أما بخصوص إتخاذ قرارات عسكرية ردعية أو مفاوضات دبلوماسية فهو لا يفقه شئ منها و يتصرف بطرق صبيانية كادت أن تؤدي لحرب نووية مع كوريا الشمالية. هذا السلوك الشاذ و الغريب يذكرنا بتصرفات الزعيم النازي “هتلر” أو الفاشي “موسوليني” أما اليوم فالصحف الأمريكية تتحدث عن القرار “الترامبي” بحيث لا تستغرب ما الذي يمكن أن يحدث في أي لحظة. إن العالم أصبح يتعامل مع أخطر شخص في العالم لا يفرق بين الخيال و الحقيقة و هو مريض بالشك و الهلوسة و ذو نرجسية و حب الذات و قوة أمريكا و قراره الذي لا يقهر. الكل يتذكر إعلانه “القدس عاصمة أبدية لإسرائيل” ضاربا بعرض الحائط جميع المواثيق الدولية و التنديدات من جميع دول العالم. أما الآن فهو في صدد التحضير لصفقة القرن المشبوهة و التي تحرم اللاجئين الفلسطنيين من حق العودة. كذلك يمكن أن يطلع في أي لحظة علي شاشات التلفزة معلنا الجولان أراضي إسرائيلية للأبد أو المسجد الأقصي ملك لإسرائيل و يدعو للتحضير لعودة “المسيح” ببناء هيكل سيدنا سليمان. إن العم سام ترامب تبين بالكاشف أنه أب الصهيونية العالمية و جد الماسونية العالمية و يمكن أنه عضو فيها هو و إبنه البارون الذي كان يتواجد لدي الماسونية كتاب حوله مع كلب و رحلته لروسيا و تعرفه علي فتاة في موسكو و الزواج منها. عموما ترامب يعاني من عقد ستؤدي بالعالم إلي منعطف خطير يخدم فقط المصالح الإسرائيلية بحيث يعتبر أداة تنفيذ أو “جني مصباح” علي بابا نتنياهو. أما قرار عزله الذي كثر الحديث عنه مؤخرا و خاصة تقرير المدعي العام “مولر” يعتبر زوبعة في فنجان فارغ و إحتمال كبير أن يتم إحالة المدعي العام و مانفورت إلي لجنة الكونغرس للإستفسار حول مصادر المعلومات حول قرصنة “فلادمير بوتين” آلات التصويت في الإنتحابات و التي تعتبر “هراء و تهويل”. إن الإقتصاد الأمريكي رغم تحقيقه لمداخيل مالية ضخمة جدا في وقت وجيز نتيجة لسياسة قطع الطرق و القرصنة التجارية و الغطرسة الإمبريالية علي دول الخليج و الإتحاد الأوروبي و كندا و المكسيك. إلا أنه يبقي في عدم إستقرار خاصة في الأسواق المالية نتيجة الهلوسة التي يعاني منها ترامب و خاصة منها حركاته الطفولية و سمات وجهه و خطابات “جنون العظمة”. كذلك بعد تقارير تفيد أن دول شمال إفريقيا تحتوي علي مخزون كبير من النفط و الغاز خاصة في ليبيا و تونس و الجزائر فهناك إحتمال كبير أن تعزز إدارة البيت الأبيض التواجد الدبلوماسي أو العسكري لإحتلال الطاقات المخزونة و ذلك لإستحواذها مستقبليا. إن ترامب لا يفهم شيئا لا في السياسة أو العلاقات الدولية هو مجرد رجل أعمال ناجح و كل تلك القرارات و الأفعال مصدرها الأساسي اللوبي الصهيوني الأمريكي و إسرائيل.

فؤاد الصباغ باحث اقتصادي دولي

اظهر المزيد

الموسوعة الجزائرية للدراسات السياسية

مدون جزائري، مهتم بالشأن السياسي و الأمني العربي و الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock