یُجابه السعی الرامی الى تعریف شامل ومُحدد لموضوع الأمن الاستراتیجی العالمی، وماهیته بمشاکل عدیدة، نتیجةً لتشابک الروابط والمُشترکات بین شعوب الدول فی عالم الیوم الأکثر ترابطاً وتداخلاً، سلوکیاً ومصلحیاً، أولاً، فضلاً عن أتساع رقعة التکنولوجیا المتطورة، وأدواتها الشاملة، کنتیجة أفضت الیها ثورة المعلومات العالمیة ثانیاً، وما تجسدهُ بذات الوقت من تحدیات شاخصة فی جسد المنظومة العالمیة، بفعل سهولة الوصول الیها، واستخدامها رقمیاً و معرفیاً، الى حد باتت فیه التکنولوجیا جزءاً من فضاء برمجیاتی أرحب، لیظهر ما یسمى بالفضاء السیبرانی، والذی أدخل تحولاً استراتیجیا على الأبعاد الأمنیة بجوانبها السیبرانیة، التی أصبحت تُشکّل تحدیاً کبیراً للأمن القومی للدول، وبشکل أکثر أتساعاً وموضوعیة الأمن العالمی أیضاً بمنظوماته الفرعیة والإقلیمیة والدولیة.

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة