مستقبل العالم العربي عام 2020: تحديات وآفاق

نظم المنتدى العربي الاستراتيجي لقاءا هاما بدبي لمناقشة مستقبل العالم العربي عام 2020 حيث دعي لمناقشة هذا الموضوع كبار الساسة والمفكرين وصناع القرار في العالم ومن كل القارات وحاول الجميع إعطاء وتوقع مستقبل العالم العربي من خلال طرح الإشكالية التي يتلخص مضمونها في أن منطقتنا العربية تقف الآن على مفترق طرق، خاصة خلال المرحلة الراهنة، وإن مصيرنا مشترك ومرتبط كليا ببعضه البعض وبشكل حتمي ووثيق، ولا نملك إلا أن ننجح معا أو نخفق معا. ولنا الخيار في ذلك، إذا لم نبادر وبشكل سريع إلى تصحيح الوضع وبرؤية واضحة ومتجردة، فإما أن نختار المضي في الاتجاه السلبي المليء بالعوائق التي تقف حائلا أمام تقدمنا وتطورنا، أو أن نسعى معا وبشكل جا لتأسيس تكتلات يكون هدفها الرئيسي إحداث نقلة نوعية في توفير فرص النمو والتطور في المجالات كافة في عالمنا العربي. وهذا ما يسعى إليه المنتدى الإستراتيجي العربي.

ولقد تأسس المنتدى كبارقة أمل جديدة بهدف إتاحة فرص للحوار والنقاش الجاد والبناء، وللتعارف وتشكيل مجموعات وفرق عمل تعمل على خلق أجواء مثالية لتوفير فرص جديدة لتحقيق السلام والتطور والازدهار في المنطقة، وتفتح نوافذ الأمل لمستقبلها المشرق.

وتعرض البصيرة جملة السيناريوهات والتساؤلات ومحاور التي دار حولها الحديث في هذا المنتدى الهام . المحور : العالم العربي 2020 السيناريو : بحلول عام 2020، سيتغير شكل النظام العالمي الجديد حالة من التعددية القطبية، يكون من أبرزها الإتحاد الأوروبي والصين، اللذان تتناما أدوارهما العالمية مقابل أطراف دولية أخرى ستكون موجودة هي أيضا، وهو ما سيؤدي إلى تراجع…تابع

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14307

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *