تقدم الدراسة قراءة تحليلية استشرافية لمستقبل النظام الاقليمي العربي في ضوء ما تمر به المنطقة العربية من تغييرات جيوسياسية ، وتطلب ذلك إجراء مقاربة مفاهيمية بين مفهومي النظام الإقليمي والنظام الإقليمي العربي . وانصرفت الدراسة لأثبات صحة الفرضيات الى مناقشة التحديات التي واجهها النظام منذ نشأته والتي تسببت فيما بعد في تفجر الثورات وإنتشار التطرف والارهاب في المنطقة العربية . وفي ظل هذا الواقع الخطير بدت البيئة اكثر حدة لجهة معطيات إعادة تشكيل النظام ، استناداً لذلك توصلت الدراسة الى أن هناك أكثر من سيناريو أو مشهداً محتملاً الحدوث في ضوء المعطيات التي قدمتها الدراسة على الرغم من أن المعطيات لا تزال قيد التفاعل والاختبار .

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة