الملخص

تسعى هذه الدراسة إلى تقديم سيناريوهات حول مُستقبل دور روسيا في النظام الدولي، وذلك ضمن إطار النظرية الواقعية الجديدة، من خلال قراءة توجهات السياسة الخارجية الروسية بعد عام 2000، التي عرضت روسيا كقوة صاعدة تسعى لإحداث التغيير، وذلك وفق تفاعلات بنية النظام الدولي الحالية، ثم استعراض فاعلية روسيا في الشؤون الدولية، بتدخلها في الأزمات الدولية وتشكيل التوازنات ضد الهيمنة الأميركية، بانضمامها إلى المنظمات والتكتلات الدولية.

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14307

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *