مشروع أنابیب میاه السلام الترکی وموقف الإمارات العربیة المتحدة منه

ریان ذنون محمود العباسی

مجلة دراسات إقلیمیة٢٠٢١, السنة ١٥, العدد ٤٧, الصفحة ٣٥-٦٢
١٠,٣٣٨٩٩/regs.٢٠٢١.١٦٧٥٥٤

روّج الاتراک عن مشروعهم الذی أطلقوا علیه اسم أنابیب میاه السّلام، أملاً فی تحقیق السّلام المفقود فی منطقة الشرق الاوسط، وکسب وّد الدول الخلیجیة، وعلى رأسها المملکة العربیة السعودیة والامارات العربیة المتحدة لدعمه وتمویله، والحصول على المیاه العذبة من ترکیا، مقابل مقایضتها بالنفط الخلیجی أو الغاز الطبیعی الذی تنتجه الامارات. وقد فتح مشروع المیاه الترکی الباب أمام بقیة الدول المجاورة للبلدان الخلیجیة، وکذلک الدول الاسلامیة، للولوج الى الساحة الخلیجیة من أجل تزویدها بالمیاه، والتخفیف من أزمتها الناجمة عن قلة مصادرها المائیة. وبهذا الشکل انتهى أمل الاتراک بمستقبل مشروعهم المائی للسلام وتحّول الى مجرد مشروع للأحلام.

تحميل الدراسة